Close ad

«مشروعات عملاقة ومحصول وفير».. طفرة غير مسبوقة في الإنتاج الزراعي

19-1-2023 | 18:32
;مشروعات عملاقة ومحصول وفير; طفرة غير مسبوقة في الإنتاج الزراعيالأراضي الزراعية
إيمان محمد عباس

شهد قطاع الزراعة في مصر ، خلال السنوات القليلة الماضية نموا ملحوظا في الإنتاجية وهو ما عاد بالنفع على ارتفاع نسبة الصادرات وذلك في إطار توجيهات  الرئيس عبد الفتاح السيسي، للحكومة بالعمل على زيادة الأراضي الزراعية لزيادة نسب الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الإستراتيجية وتحقيق درجة أعلى من الأمن الغذائي للمواطن.

موضوعات مقترحة

كما يشهد القطاع الزراعي السير نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الزراعية وأن الدولة حريصة على زيادة مساحة الرقعة الزراعية وتحديث المنظومة الزراعية من خلال استصلاح أراضي وتبنى نظم حديثة في الري، حيث زادت مساحة الأراضي المنزرعة في مصر بنسبة 9%، لتصل إلى 10ملايين فدان، مقارنة بـ 8.9 مليون فدان في عام 2014 .

توجيهات رئاسية

في البداية، قال الدكتور أشرف كمال أستاذ الاقتصاد الزراعي بوزارة الزراعة، إنه يتم زيادة الأراضي المستصلحة في مشروع "مستقبل مصر" الذي يقع في إطار مشروع الدلتا الجديدة ٢،٢ مليون فدان، مضيفا أن هناك تنسيقا واضحا بين مختلف أجهزة الدولة لتنفيذ تلك التوجيهات مثله في وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي ووزارة الري والموارد المائية والهيئة الهندسية للقوات المسلحة وجهاز الخدمة الوطنية التابع للقوات المسلحة.

 الهدف زيادة نسب الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الإستراتيجية 

وأكد أستاذ الاقتصاد الزراعي، أن زيادة الأراضي المستصلحة تستهدف زيادة نسب الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الإستراتيجية وتحقيق درجة أعلى من الأمن الغذائي للمواطن المصري وزيادة الصادرات الزراعية المصرية التى تجاوزت 6،5 مليون طن وتعتبر قصة نجاح كاملة هذا العام.


الدكتور أشرف كمال

طفرة غير مسبوقة في حجم الإنتاج المحلي

وفي سياق متصل، قال حسين عبد الرحمن أبو صدام نقيب الفلاحين، إن توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، المستمرة للحكومة بتنمية القطاع الزراعي وزيادة الأراضي الزراعية ووقف التعديات عليها، أحدثت طفرة غير مسبوقة في حجم الإنتاج المحلي من المنتجات الزراعية وزادت الصادرات الزراعية المصرية لأول مره إلي 6.3 مليون طن هذا الموسم.

مشروعات زراعية عملاقة

وأستكمل أبو صدام، أن المشروعات الزراعية القومية العملاقة لاستصلاح وزراعة الصحراء كانت كلمة السر في الوصول لهذا الإنجاز، مضيفا أن هناك تحولا جذريا حدث في القطاع الزراعي منذ 2014 وحتي 2023 منذ أن تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي مقاليد حكم البلاد لم يحدث من قبل.

 وأشار نقيب الفلاحين، إلى أن الرقعة الزراعية المصرية كان لها نصيب الأسد من اهتمامات الدولة المصرية خلال هذه السنوات، حيث توقفت تماما وبالتدريج كل مظاهر الاعتداء السلبي على الرقعة الزراعية وتم استرداد آلاف الأفدنة الزراعية من أملاك الدولة المعتدى عليها، كما دشنت مشاريع زراعية عملاقة تهدف لزيادة الرقعة الزراعية وزيادة الإنتاج الزراعي.

إحياء مشروع توشكى 

وتابع أبو صدام، أنه تم إحياء مشروع توشكي لزراعة واستصلاح نحو 500 ألف فدان، وبدأ العمل لاستصلاح وزراعة مليون ونصف المليون فدان بمشروع الريف المصري، وزراعة واستصلاح أكثر من 2 مليون فدان بمشروع مستقبل مصر والدلتا الجديدة، وتم إنشاء وزراعة أكثر من100 ألف فدان بنظام الصوب الزراعية.

تدشين المشروع القومي لإنتاج تقاوي الخضر

ونوه نقيب الفلاحين، إلى أنه إلى جانب سن القوانين التي تحمي الرقعة الزراعية وتحافظ عليها فقد تم تدشين المشروع القومي لإنتاج تقاوي الخضر، وبدء العمل بالحيازة المميكنة، وإنشاء قناطر أسيوط الجديدة وإنشاء مركز الزراعات التعاقدية، بجانب إنشاء شبكة طرق عملاقه لخدمة القطاع الزراعي.

حياة كريمة

وأشاد أبو صدام، بالمشروع القومي حياة كريمة لتحسين معيشة الفلاحين بالقرى وإقامة مشاريع صناعية وخدمية غير مسبوقة كالصرف الصحي وتطوير منظومة الكهرباء والمياه وتوصيل الغاز الطبيعي، وحرص الرئيس إلي جانب ذلك على وقف ضريبة الأطيان الزراعية لتخفيف الأعباء عن الفلاحين خلال الفترة السابقة، وإلى الآن.

توجيهات رئاسية  بالتوسع الأفقي والرأسي في القطاع الزراعي

وأكد نقيب الفلاحين، أن توجيهات الرئيس بالتوسع الأفقي والرأسي في القطاع الزراعي كانت ضرورة لتعويض الفاقد من الأراضي الزراعية نتيجة التعديات في السنوات الماضية ولتوفير المنتجات الزراعية بأسعار معقولة للمواطنين في ظل الزيادة، موضحا أن زيادة الإنتاج الزراعي بكل السبل هو الطريق الأمثل للحد من الأزمات العالمية الراهنة والمستقبلية لتوفير الأمن الغذائي والحد من الحاجة للدول الأخرى مع ما يشكل ذلك خطرا على استقلالية الدولة.

الفلاح هو العنصر الأساسي في أية عملية زراعية

واستطرد نقيب الفلاحين، أن زيادة التنمية الزراعية يعود بالمنفعة المباشرة وغير المباشرة على المزارعين، فالفلاح هو العنصر الأساسي في أية عملية زراعية باعتباره المعني الأول بهذه التنمية سواء كان منتجا أو مستهلكا أو حتي عاملا في هذه المشاريع القومية العملاقة.

ونوه نقيب الفلاحين، إلى أن اتجاه الدولة لتنفيذ مشروعات زراعيه عملاقة هو عين الصواب لعدم قدرة القطاع الخاص على تنفيذ مثل هذه المشاريع من ناحية وللحفاظ على الأمن القومي الغذائي من ناحية أخرى.


حسين أبو صدام

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: