Close ad

توفير الاحتياجات المائية لعام 2023.. قانون الرى الجديد يحقق عدالة التوزيع والاستخدام الرشيد للمياه

18-1-2023 | 10:26
توفير الاحتياجات المائية لعام  قانون الرى الجديد يحقق عدالة التوزيع والاستخدام الرشيد للمياهوزير الموارد المائية والري الدكتور هاني سويلم
عمرو اسماعيل
الأهرام التعاوني نقلاً عن

ِاستثمار 778 مليون جنيه بمحطات الرفع ِ

موضوعات مقترحة

و173 مليونا للمنشآت المائية الكبرى

أكد الدكتور هانى سويلم وزير الموارد المائية والرى أنه فى إطار رؤية الدولة المصرية ٢٠٣٠ لتحقيق التنمية المستدامة والتركيز على قضايا التنمية ودفع العمل لتحقيق الأهداف الاقتصادية والاجتماعية المرجوة فقد وضعت الوزارة برامج عمل محددة الأولويات خلال العام الماضى تم تحت مظلتها تنفيذ العديد من المشروعات التى تهدف لتوفير الموارد المائية اللازمة لعمليات التنمية وكذا رفع كفاءة وتطوير منظومة الرى والصرف وضمان زيادة انتاجية وحدة المياه. 

وأضاف سويلم أن مجهودات الوزارة نجحت فى توفير الاحتياجات المائية اللازمة لكل القطاعات المستخدمة للمياه كماً ونوعاً، والتعامل بكفاءة مع مختلف التحديات التى تواجه قطاع المياه فى مصر، موضحًا أنه تم الانتهاء خلال عام ٢٠٢٢ من تأهيل ترع بأطوال تصل إلى ٢٦٩١ كم على مستوى محافظات الجمهورية، وجارى تأهيل ترع بأطوال ٣٧٧٦ كيلومترا وطرح وترسية أطوال ١٨٢٣ كيلومترا، كما تم الانتهاء من تأهيل مساقى بأطوال ٧٩ كيلومترا وجارٍ العمل فى ٢٣٦ كيلومترا أخرى، بالإضافة إلى طرح ١٦٤ كيلومترا، وصيانة وتطهير ٣٣ ألف كم من الترع على مستوى محافظات الجمهورية خلال العام الماضي.

 وحول المبادرة الرئاسية لتطوير قرى الريف المصرى «حياة كريمة» قال أنه تم خلال عام ٢٠٢٢ تأهيل ترع بأطوال ١٥٥٢ كيلومترا، وجارى العمل فى ترع بأطوال تصل إلى ١٥٥٠ كيلومترا، وجارى العمل على تنفيذ عدد (٢) عملية للحماية من أخطار السيول بمحافظة الجيزة تشتمل على إنشاء بحيرات وحواجز وسدود إعاقة وأحواض تهدئة، كما قامت الوزارة خلال عام ٢٠٢٢ بتدبير عدد (٢٤) قطعة من الأراضى من منافع الرى بمساحة تجاوز ١٣٢ ألف متر مربع بالعديد من المحافظات، وذلك لإقامة مشروعات خدمية فى إطار المبادرة مثل (مراكز شباب - محطات رفع - محطات معالجة - مدارس - وحدات صحية - نقاط إسعاف - نقاط شرطة - مطافئ - مجمعات خدمية ومكاتب بريد - مواقف - جمعيات زراعية - مجمعات خدمية وزراعية).

وعن معالجة مياه الصرف الزراعى أكد أنه يتم مواصلة العمل فى مشروع المسار الناقل لمياه الصرف الزراعى بغرب الدلتا لمحطة الحمام والتى تصل طاقتها إلى ٧٫٥ مليون متر مكعب يومياً، بنسبة تنفيذ تصل إلى ٤٥ % من أعمال المشروع المستهدفة، حيث تم الإنتهاء من تنفيذ محطات الرفع بنسب تتراوح بين ( ٥٥– ٦٥) % من المستهدف، كما تم نهو مسار القناة المفتوحة بنسبة تنفيذ ٥٥ %، ونهو مسار المواسير بنسبة ٥٨ %.

كما يجرى العمل على تنفيذ أعمال البنية التحتية لنقل المياه المنتجة من محطة معالجة مياه مصرف بحر البقر إلى مناطق الإستصلاح والمخطط زراعتها بسيناء بتكلفة إجمالية ٢٣٫٥ مليار جنيه.

وأضاف أنه تم تنفيذ إستكمالات لمشروع البنية القومية لتنمية شمال سيناء، تشتمل على أعمال التشغيل التجريبى لعدد ١٣ مأخذًا، وتنفيذ أعمال شبكة الصرف المغطى بمنطقة جنوب القنطرة شرق حيث تم الانتهاء من تنفيذ الاعمال لزمام ٩٠٠ فدان، وجارى تنفيذ الاعمال لعدد ٨ مآخذ بمنطقة رابعة وبئر العبد بتكلفة تصل إلى ٣٫٤ مليار جنيه. 

وفى مجال إنشاء وإعادة تأهيل محطات الرفع ورفع كفاءتها وقدرتها على الوفاء بمتطلبات الرى والصرف للزمامات التى تخدمها، كشف الوزير أنه تم تنفيذ أعمال باستثمارات قدرها ٧٧٨ مليون جنيه، حيث تم إنشاء وإحلال وتجديد ورفع كفاءة وتأهيل عدد (٤٢) محطة رفع بمحافظات الوجهين البحرى والقبلى من أهمها (تأهيل وحدات رى العياط بالجيزة - إحلال وتجديد محطات السرايا القبلية ١ والقبلية ٢ (أنشاص) بمحافظة الشرقية)، بالإضافة للاستلام النهائى لمحطة السلام الرئيسية بمحافظة بورسعيد والتى تشمل عدد (٧) وحدات بتصرف ١١ م٣/ ثانية للوحدة، حيث تقوم المحطة برفع ٥.٦٠ مليون متر مكعب/ يوم لمحطة معالجة مياه مصرف بحر البقر، وجارى الإستلام النهائى لمحطة شادر عزام ضمن مشروع منظومه بحر البقر والتى تشمل عدد (٣) وحدات تصرف الوحدة ٢ م٣ / ث، كما تم الإستلام الإبتدائى لمحطة إسنا الجديدة لخدمة ٢٧ الف فدان بمحافظة الأقصر، والتى تشمل عدد (٥) وحدات بتصرف ٥ م٣/ ث للوحدة بإجمالى تصرف ١.٧٢ مليون م٣/ يوم، كما تم الاستلام الابتدائى لمحطة دير السنقوريه بالمنيا والتى تشمل عدد (٥) وحدات تصرف الوحدة ٥.٨٠ م٣/ ث لخدمه زمام ٥٠ الف فدان، والاستلام الابتدائى لمحطة بنى صالح الجديدة بمحافظه بنى سويف والتى تشمل عدد (٤) وحدات تصرف الوحدة ٤ م٣/ ث لخدمه زمام ٤٠ الف فدان، والاستلام النهائى لمحطة سيدمنت أ ببنى سويف والتى تشمل عدد (٣) وحدات تصرف الوحدة ١.٢٥ م٣/ ث لخدمه زمام ٤٥٠٠ فدان، والاستلام الابتدائى لمحطة مصرف ٧ بكفر الشيخ والتى تشمل عدد (٦) وحدات تصرف الوحدة ٨.٥٠ م٣/ ث لخدمه زمام ٨٦ ألف فدان.

كما تم إنشاء وتدعيم وتأهيل المنشآت الكبرى على المجارى المائية حيث تم تنفيذ أعمال بإستثمارات قدرها ١٧٣ مليون جنيه.. حيث تم الإنتهاء من إنشاء وإحلال وتجديد وصيانة أعمال صناعية على الترع بعدد (٦٥٥) تشمل (أفمام - حجوزات - بدالات - سحارات – كبارى - محطات.. وغيرها) وصيانة الأعمال الصناعية على مستوى محافظات الجمهورية.

كما تم البدء فى مشروع إنشاء مجموعة قناطر ديروط الجديدة، والذى يأتى إستكمالاً لما تم تنفيذه خلال السنوات الماضية من أعمال إحلال وتأهيل كل المنشآت المائية الواقعة على بحر يوسف، ويهدف المشروع لتحسين عملية الرى فى زمام ١.٦٠ مليون فدان فى خمس محافظات بالصعيد هى (أسيوط - المنيا - بنى سويف - الفيوم - الجيزة)، وتوفير منظومة متطورة للتحكم فى تصرفات الترع التى تغذيها مجموعة القناطر بالمحافظات الخمس، وإنشاء مبانى للتشغيل والتحكم وعمل كوبرى علوى ومنظومة لإدارة ومتابعة توزيع المياه لعدد ٤٥ موقع بنطاق المشروع.

أيضا تم نهو تنفيذ المرحلة الثانية من عملية تدعيم قناطر زفتى الواقعة شمال مدينة زفتى على فرع دمياط على بعد ١٠٤٦ كيلومتر خلف خزان أسوان، من خلال تدعيم وتأهيل فتحات القناطر وتدعيم البغال وصيانة البوابات وإعادة تأهيل المبانى وعمل مشاية جديدة بالخلف وتدعيم مشاية الأمام وتدعيم وتجديد الهدار خلف قناطر زفتى، وتدعيم بغال قنطرة فم المنصورية وكتف وبغلة دليل هويس قنطرة المنصورية وقنطرة عمر بك، وصيانة ونش موازنات قناطر زفتى وقنطرة المنصورية كما تم نهو تنفيذ عملية تدعيم وتحديث الهويس الشرقى بقناطر إسنا الجديدة الواقعة على نهر النيل والذى تم إفتتاحه فى شهر مايو الماضى.

كما تم الانتهاء من رفع كفاءه كوبرى قنطرة حجز جمجرة ليتحمل مرور سيارات النقل الثقيل، ويجرى تنفيذ عملية تدعيم عدد (٣٠) بوابة من بوابات قناطر إدفينا الواقعة على فرع رشيد، وتنفيذ عملية تحديث لأنظمة تشغيل بوابات هويس ومفيض سد دمياط بحيث تصبح ملائمة لظروف التشغيل وظروف البيئة الحالية المحيطة بالموقع، وتنفيذ عملية تأهيل كبارى الوصلة الملاحية بترعة الاسماعيلية من الفم وحتى كيلو ٥٠.٥٠٠ وعددها (١٣) كوبرى مشاه ملاحى سطحى و(١) كوبرى سيارات ملاحى سطحى، وتأهيل عدد (٣) أهوسة بذات المسافة وهى هويس فم ترعة الإسماعيلية الجديد وهويس سرياقوس وهويس المنير، بالإضافة لتنفيذ عملية تأهيل لهويس نهاية ترعة الاسماعيلية.

وحول المياه الجوفية لفت الوزير الى أنه تم حفر عدد (٨) آبار استكشافية بمناطق الصحراء الغربية ووادى عربة بتكلفة ٦٠ مليونا، وإحلال وتجديد عدد (٣) آبار بالواحات البحرية بتكلفة ١٩ مليون جنيه، وتنفيذ عدد (١٠٠) بئر نشو بمحافظة مطروح بتكلفة ٤ ملايين جنيه، كما تم تجهيز عدد (٤٦) بئر للتشغيل بالطاقة الشمسية بالوادى الجديد والواحات البحرية بتكلفة ١١٤ مليون جنيه.

كذلك جرى استكمال أعمال دراسة تحديد الإمكانات والسحب الآمن للخزانات الجوفية بمصر حيث تم نهو حفر عدد (٤) آبار بأعماق تتراوح من (٣٠٠-١٢٠٠ متر من سطح الأرض) + (٢ بيزومتر) بالصحراء الغربية وحفر عدد ١ بئر بالصحراء الشرقية (وادى عربة)، ليصبح إجمالى عدد الآبار الاستكشافية/الانتاجية ٤٩ بئر من بداية البرنامج الاستكشافى. 

وقال الوزير إن الوزارة تواصل تنفيذ أعمال تطوير منظومة الرى والصرف بواحة سيوة بمحافظة مطروح، والتى تهدف لوضع حلول جذرية لمشكلة زيادة الملوحه ومياه الصرف الزراعى التى تعانى منها الواحة منذ ٣٠ عاما، من خلال تنمية الواحة وتطوير ما بها من بحيرات وآبار وعيون طبيعية للمياه للحفاظ على الإنتاج الزراعى بالواحة والتى تشتهر بزراعة محاصيل الزيتون والنخيل، حيث تم تنفيذ أعمال باستثمارات تبلغ ١ مليار جنيه، تم خلالها تنفيذ ١٢ بئرا عميقة وغلق ٢٠ بئرا سطحية شديدة الملوحة وتنفيذ ٦ شبكات توزيع بأطوال تتجاوز ١٠٠ كيلومتر وخزانات خلط، وتحويل محطات رفع لتعمل بالكهرباء بدلا من الديزل، وتحويل محطات خلط مياه الآبار العميقة بمياه المصارف ذات الملوحة المقبولة لتعمل بالطاقة الشمسية كما تم تنفيذ أكثر من ٦٠ ٪ من المسار الناقل لجزء من مياه المصارف التى تصب على بركة سيوة بطول ٤٣ كيلومترا لتصب بمنخفص عين الجنبي، والعمل على تركيب وحدات محطة الرفع لهذا المسار.

وحول إنشاء وتجديد شبكات الصرف الزراعى بشقيه العام والمغطى قال الوزير أنه تم تنفيذ أعمال بإستثمارات قدرها ١٫٤ مليار جنيه، حيث تم الإنتهاء من إنشاء وإحلال وتجديد شبكات الصرف الزراعى بشقيه العام والمغطى فى زمام ٦٩ ألف فدان بمحافظات القليوبية والشرقية والدقهلية والغربية والمنوفية وكفر الشيخ والاسكندرية والبحيرة ودمياط والفيوم وبنى سويف والمنيا واسيوط وسوهاج وقنا واسوان، وإنشاء وإحلال وتجديد الأعمال الصناعية على العديد من المصارف بعدد ١٣ محافظة وهى (الجيزة – كفر الشيخ - الغربية – المنوفية – البحيرة – المنيا – قنا – القليوبية – الدقهلية – دمياط – الاسكندرية – بنى سويف – الشرقية) ومن أهم تلك الأعمال (احلال وتجديد كوبرى مصرف ك ٫٥ على مصرف نمرة (١١) وكوبرى كوم النور ك ٤٫٥ على مصرف اللبينى ببنى سويف - إنشاء سحارة مصرف كفر البطيخ بدمياط - إنشاء نطاق شبكى على مصرف أبو صوير - حماية ميول مصرف شمال الاسماعيلية).

وعن الحماية من أخطار السيول قال: تم تنفيذ عدد (٧) بحيرات صناعية وعدد (٧) حواجز ترابية خلفها وعدد (٥) قنوات صناعية وعدد (٤) سدود إعاقة ورفع كفاءة عدد (٤) سدود إعاقة وعدد (١) معبر أيرلندى وعدد (١٢) خزانا أرضيا ورفع كفاءة عدد (١٠) خزانات أرضية اخرى وتنفيذ عدد (٥) أحواض تهدئة بقيمة إجمالية ٥٥٤ مليون جنيه، بالاضافة للمرور الدورى لاجهزة الوزارة المعنية على كل مخرات السيول للتأكد من تطهير هذه المخرات وعدم وجود اى عوائق او تعديات عليها قد تتسبب فى إعاقة مرور مياه السيول، نظرا لخطورة مثل هذه التعديات وما قد ينتج عنها من تراكم للمياه وغرق الاراضى المحيطة بها.

أما عن التكيف مع التغيرات المناخية والتصدى لظاهرة النحر والآثار الناتجة عن إرتفاع منسوب سطح البحر فقد تم تنفيذ أعمال بإستثمارات قدرها ٤٠٩ ملايين جنيه، حيث تم تنفيذ أعمال حماية شواطئ بأطوال تصل إلى ٧.٣٠ كم بمحافظات مطروح والاسكندرية وكفر الشيخ ودمياط وبورسعيد والدقهلية والبحيرة، ومن أبرز المشروعات التى تم تنفيذها (تدعيم وتطوير الكورنيش تجاه المنشية ومحطة الرمل بالاسكندرية - حماية شاطئ الابيض بمطروح - حماية المناطق الساحلية المنخفضة من غرب ميناء البرلس وحتى شرق مصب فرع رشيد «مرحلة اولى وثانيه وثالثة ورابعة» - حماية المناطق الساحلية المنخفضة من غرب بوغاز الجميل ٢ حتى غرب قرية الديبة المرحلة الاولى).

وعن حماية وتطوير نهر النيل وفرعية نوه الوزير بأنه تم إزالة حوالى ١١ ألف حالة تعد على مجرى نهر النيل فى عدد (١٦) محافظة نيلية، وتطوير وتنمية مسافات بأطوال تصل إلى ٣ كم من مجرى نهر النيل بمحافظات الأقصر وقنا وسوهاج والبحيرة.

ولفت سويلم الى أن مجلس الوزراء وافق على إصدار اللائحة التنفيذية لقانون الموارد المائية والرى الصادر بالقانون رقم ١٤٧ لسنة ٢٠٢١، ويهدف القانون لتحسين إدارة الموارد المائية وتحقيق عدالة توزيعها، وحماية الموارد المائية وشبكة المجارى المائية ومنشآت ومعدات وأملاك الرى والصرف ومخرات السيول ومنشآت الحماية من أخطار السيول وشبكات الصرف المغطى من كل أشكال التعديات، وتحقيق الإستخدام الرشيد للمياه الجوفية، وحماية الشواطئ المصرية، بالشكل الذى يُمكن الوزارة من تعظيم الاستفادة من مواردنا المائية المحدودة، والتعامل مع التحديات التى تواجه قطاع المياه فى مصر.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة