Close ad

«هوس الروشتة الشعبية».. الإفراط في تناول الفيتامينات الطبية يُصيب الجسم بهذه الأمراض

16-1-2023 | 14:40
;هوس الروشتة الشعبية; الإفراط في تناول الفيتامينات الطبية يُصيب الجسم بهذه الأمراض الفيتامينات
شيماء شعبان

مع حلول فصل الشتاء، يبحث الكثيرون عن الطرق المناسبة، لتقوية الجهاز المناعي بشكل طبيعي، على غرار تنويع الوجبات الغذائية، والتمتع بقسط وافرٍ من النوم، وممارسة الرياضة، وفي المقابل  يلجأ آخرون إلى تناول حبوب الفيتامين ظنا منهم أنها تمنحهم نفس النتائج.

موضوعات مقترحة

وعلى الرغم من حاجة الجسم إلى مختلف الفيتامينات والعناصر الغذائية، ولكن هناك عدة مخاطر على الصحة تأتي نتيجة الإفراط في تناول الفيتامينات.

نقص الفيتامينات الطبيعية في الجسم قد يتسبب في مشكلات صحية

يُعرف الدكتور أحمد دياب، استشاري التغذية العلاجية، الفيتامينات أنها عبارة عن عناصر يحتاج إليها الجسم بكميات صغيرة جدا، وعلى الرغم من ذلك يؤدي نقصها إلى الإصابة بأمراض كثيرة جدا ومتعددة.

القواعد الأساسية لتناول الفيتامينات

وعن القواعد الأساسية لتناول الفيتامينات غير الطبيعية يقول دياب، إنها تتخلص فيما يلي:

1- أن يتم تناولها من مصادرها الطبيعية في صورة الفاكهة والخضراوات و المأكولات الأخرى المختلفة.

2- تناولها يكون في صورة كبسولات أو أقراص في حالة الاحتياج لها.

3- عدم تناول الفيتامينات دون استشارة طبية مما يؤثر بالسلب على جميع أجزاء الجسد. 

أضرار الإفراط في تناول الفيتامينات الطبية

وعن أضرارالإفراط في الفيتامينات الطبية، يقول استشاري التغذية العلاجية: على سبيل المثال، نجد أن هناك بعض الفيتامينات مثل «فيتامين أ» رغم احتياج الجسم الشديد له إلا  أن الإفراط في تناوله يؤدي إلى الارتشاح داخل خلايا المخ؛ مما يكون له تأثير قاتل على الإنسان، وأيضا قد يتسبب في حدوث جفاف شديد في البشرة.

كما أن الإفراط في تناول الفيتامينات الأخرى مثل التي تحتوي على عنصر «الكالسيوم» بزعم تجنب هشاشة العظام،  بدون إشراف طبي وبكميات كبيرة قد يؤدي إلى حدوث أمراض خطيرة ومنها ترسب الكالسيوم في الضفيرة العصبية لعضلة القلب؛ مما يسبب مضاعفات قاتلة في بعض الأحيان.

وأضاف، استشاري التغذية، أن هناك أيضا مجموعة من الفيتامينات يؤدي الإفراط في تناولها إلى حدوث القيء والإسهال والإمساك في بعض الحالات الأخرى وقد يكون له تأثير مدمر  لخلايا الكبد، مشددًا على وجوب تناول الفيتامينات من مصدرها الطبيعي وهي في معظم الحالات كافية، وعند احتياجنا إلى فيتامينات في صورة أقراص أو كبسولات لابد من تناولها تحت إشراف طبي.

 

الدكتور أحمد دياب استشاري التغذية العلاجية

ضرورة تناول الفيتامينات تحت إشراف طبي

وفي هذا السياق، حذر الدكتور أمجد الحداد، استشاري الحساسية والمناعة من الإفراط في تناول الفيتامينات دون داعي، واصفًا إياه أنه أمر في منتهى الخطورة.

وأوضح أن  في افتقار الجسم للفيتامينات، يؤثر بشكل سلبي على كفاءة وقوة الجهاز المناعي، فإن زيادة مستويات تلك الفيتامينات عن المعدل الطبيعي أو المطلوب في الجسم يهدد الشخص بمخاطر صحية.

وأشار استشاري الحساسية والمناعة، إلى أن هناك بعض الأشخاص قد تتطلب حالتهم الصحية تناول كميات أكبر من الفيتامينات، مؤكدًا أن هذا لا يتحدد إلا من قبل الطبيب المختص بعد إجراء التحاليل والفحوصات اللازمة.

 استبدال المكملات الغذائية بالأطعمة المفيدة

وينصح الحداد، بضرورة استبدال المكملات الغذائية بالأطعمة المفيدة، وإدخالها في النظام الغذائي المتبع، للحصول على الفيتامينات المطلوبة، ولكن بشكل صحي لا يسبب أي أضرار للجسم، مشددًا على أن تناول الخضروات والفواكه الطازجة يلبي حاجة الجسم من الفيتامينات المطلوبة.


الدكتور أمجد الحداد استشاري الحساسية والمناعة بهيئة المصل واللقاح فاكسيرا

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: