Close ad

مرض العصر.. 4 أسباب وراء الإصابة بـ «السمنة» والعلاج في 3 خطوات

13-1-2023 | 14:42
مرض العصر  أسباب وراء الإصابة بـ ;السمنة; والعلاج في  خطوات الإصابة بالسمنة
شيماء شعبان

تعتبر السمنة مرضا من الأمراض المعقدة التي تزيد فيه كمية دهون الجسم زيادة مفرطة، فهي ليست مجرد مصدر قلق بشأن المظهر الجمالي؛ بل أنها مشكلة طبية تزيد من عوامل خطر الإصابة بأمراض ومشكلات صحية أخرى مثل أمراض القلب وداء السكري، وارتفاع ضغط الدم وأنواع معينة من السرطان.

وتُعرف السمنة على أنها تراكم مفرط أو غير طبيعي للدهون، والذي يلحق الضرر بصحة الفرد، ويعد السبب الرئيسي لزيادة الوزن والسمنة، فهي اختلال توازن الطاقة بين السعرات الحرارية التي تدخل الجسم والسعرات الحرارية التي يحرقها.

وهناك العديد من الأسباب التي تجعل البعض يواجهون صعوبة في إنقاص الوزن؛ حيث تكون السمنة عادة عن عوامل وراثية وفسيولوجية وبيئية، بالإضافة إلى اختيارات النظام الغذائي والنشاط البدني وممارسة الرياضة.

ولكن ما يدعو للتفاؤل أن إنقاص قدر بسيط من الوزن بإمكانه أن يحسن المشكلات الصحية المرتبطة بالسمنة أو يقي منها، ويمكن أن يساعد ذلك على إتباع نظام غذائي أكثر فائدة للصحة وزيادة مستوى النشاط البدني وإدخال بعض التغييرات السلوكية في إنقاص الوزن، كذلك تعد الأدوية الموصوفة طبيًا والإجراءات الجراحية لإنقاص الوزن خيارًا ممكنًا لعلاج السمنة.

ما هو تعريف السمنة؟

وفي هذا السياق، يعُرف الدكتور أحمد دياب، استشاري التغذية العلاجية، السمنة بأنها تراكم من الدهون داخل الجسم زيادة عن النسبة الطبيعية المعتادة لوجود الدهون في الجسم؛ مما يؤدي إلى تقليل من حيوية وصحة الإنسان.

ما هي أنواع السمنة؟

وأوضح دياب أن للسمنة ثلاثة أنواع وهم:

1- السمنة البسيطة

 وهي الشائعة بين الكثير وهي تصل إلى  نسبة 95%.

2- السمنة التركيبية

وتحدث نتيجة حدوث خلل في عمليات التمثيل الغذائي للجسم.

3- السمنة الهرمونية

 وهي تحدث نتيجة حدوث خلل في بعض الغدد الصماء مثل الغدة الدرقية والغدة الجار كلوية والغدة النخامية وغدة البنكرياس.

ما هي أسباب السمنة؟

وعن أسباب حدوث السمنة، يقول استشاري التغذية العلاجية، أن أسباب حدوث السمنة تتخلص فيما يلي:

1-  الاستعداد الوراثي

 وهو يلعب دورا هاما فالدراسات أثبتت أنه إذا كان كل من الأب والأم يعاني من زيادة الوزن فتصل نسبة إصابة الأبناء بزيادة الوزن والسمنة بنسبة 80%.

2- الإسراف في تناول الطعام.

3- العادات الغذائية الغير صحية

 وهي تتمثل في مثل الإفراط في تناول الوجبات الجاهزة والحلوى والمشروبات الغازية والعصائر بصورة كبيرة.

4- الأسباب النفسية

وهي أيضا تلعب دورا هاما فالأسباب النفسية والعاطفية تدفع الكثير إلى السيدات والرجال إلى تناول كميات كبيرة من الطعام وذلك كنوع من التعويض أو الهروب من مواجهة المشكلات اليومية.

5- تناول الطعام أثناء مشاهدة التلفاز مثل المكسرات و المسليات وهي تحتوي على سعرات حرارية عالية تؤدي إلى زيادة في الوزن.

ما هي أضرار السمنة؟

 وعن أضرار التي تحدثها السمنة، أشار دياب إلى أن السمنة تسبب أضرار جمّة وهي كالتالي:

1- ارتفاع نسبة الكولسترول.

2- ارتفاع نسبة الإصابة بمرض السكر.

3- الأزمات القلبية وذلك نتيجة تراكم الدهون على شرايين القلب، مما يساعد على حدوث الجلطات وغيرها من أمراض القلب.

4- خشونة المفاصل.

5- تأثيرات سلبية على فقرات العمود الفقري.

ما هو علاج السمنة؟

ويستعرض الدكتور أحمد دياب علاج السمنة ليتلخص في  الآتي:

1- تقليل السعرات الحرارية التي يتناولها الشخص يوميا.

2- الاهتمام بممارسة أي نوع من أنواع الرياضة 5 أيام في الأسبوع لمدة 30 دقيقة.

3- في حالة الفشل في تحديد السعرات الحرارية المناسبة يفضل التوجه إلى طبيب تغذية متخصص وذلك لقياس معدل الحرق وإعطاء أنظمة غذائية تناسب كل حالة حسب السن وطبيعة العمل والمجهود المبذول اليومي.


الدكتور أحمد دياب استشاري التغذية العلاجية

كلمات البحث