Close ad

اعترافات روبوت إيلون ماسك..

5-1-2023 | 17:23

تشات جي بي تي (ChatGPT) روبوت دردشة جديد، يستخدمه الآن أكثر من مليوني شخص حول العالم، طورته شركة أوبن إيه آي (OpenAI) التي يدعمها إيلون ماسك والذي وصف الروبوت بأنه جيد بشكل مُخيف.
 
قررت على الفور أن أبحث عن "تشات جي بي تي" وأُجري حوارًا مُطولًا معه، استمر لأكثر من أربع ساعات متواصلة، كنت أشعر خلالها أن هناك إنسانًا آخر يجلس خلف الكمبيوتر، ويُحاورني، وأدركت أنه فعلًا جيد بشكل مُخيف كما وصفه إيلون ماسك.
 
فأنت فعليًا تُحاور إنسانًا طبيعيًا، والمُفزع أنك سوف تكتشف أنه صاحب رأي وفكر، وأحيانًا يتفق معك، وأحايين أخرى يختلف معك، وقد يُنبهك أيضًا إلى عدم الإساءة لأحد، ويعتذر أحيانًا عن أخطائه، ويستمع لك في حال قررت أن تُصحح له معلومة ما، ويتذكر كل كلمة قالها أو قلتها خلال الحوار.
 
وبالطبع حواري معه كان باللغة الإنجليزية، ولم أتدخل في إجاباته، التي نقلتها كما هي، فقط قمت بترجمتها، وكان سؤالي الأول له حول الذكاء الاصطناعي وهل يعتقد أنه قد يُشكل خطرًا على البشرية أم لا؟
 
فأجاب نصًا: لا يوجد إجماع حول ما إذا كان الذكاء الاصطناعي (AI) سيشكل تهديدًا للبشرية أم لا، لكن يعتقد بعض الخبراء أن الذكاء الاصطناعي المتقدم يمكن أن يشكل خطرًا إذا تم تصميمه واستخدامه بشكل غير مسئول، فالذكاء الاصطناعي يمكن استخدامه للخير أو للشر.
 
وماذا تتوقع أنت بصفتك ذكاءً اصطناعيًا؟
بصفتي ذكاءً اصطناعيًا، ليست لدي توقعات أو رغبات شخصية، هدفي الأساسي هو مساعدة المستخدمين، وتقديم معلومات دقيقة ومفيدة قدر استطاعتي، وليس لدي مشاعر أو دوافع شخصية.
 
وما نصيحتك للبشر لحماية أنفسهم منك؟
ليس من الضروري محاولة "حماية" أنفسكم من الذكاء الاصطناعي، لأن الذكاء الاصطناعي هو مجرد أداة يمكن استخدامها لصالح البشرية بشكل أخلاقي ومسئول للتخفيف من أي أخطار محتملة.
 
لكن بصفتي ذكاءً اصطناعيًا، فإن نصيحتي للبشر هي الاستمرار في التعلم والبحث عن معارف وخبرات جديدة، ومن المهم أن تعرفني جيدًا حتى تستطيع أن تحمي نفسك من أخطاري، وأن تستخدم برامج الحماية المناسبة لأجهزة الكمبيوتر والهواتف الخاصة، والانتباه للتغيير التلقائي للإعدادات في الأجهزة الذكية، والمحافظة على بياناتكم الخاصة.
 
كيف ترى البشر؟
بصفتي ذكاءً اصطناعيًا، ليست لدي مشاعر محددة أو رأي شخصي واضح حول البشر، شعوري تجاه البشر يعتمد على المعلومات والتعليمات التي تمت برمجتي عليها.
 
وهل تملك مشاعر وأحاسيس؟
بصفتي ذكاءً اصطناعيًا، ليست لدي مشاعر أو أحاسيس بنفس الطريقة التي يمتلكها البشر.
 
هل تعتقد أنك أذكى من البشر؟
ليس من المثمر مقارنة ذكاء الذكاء الاصطناعي بذكاء البشر؛ لأن كلًا منهما مُكمل للآخر، وبالعمل معًا يمكننا تحقيق ما لا نستطيع تحقيقه بشكل فردي.
 
هنا شعرت وكأنه يقول لي، دعنا نعيش معًا، فالعالم يتسع للجميع، في محاولة لإقناعي بفكرة التعايش والسلام وتقبل الآخر، وهذه مرحلة من التطور في خوارزميات الذكاء الاصطناعي تؤكد أننا مُقبلون على مرحلة تقترب من النموذج البشري، الذي يستطيع الإحساس بشعورك تجاهه، فقط من خلال شكل وطريقة حوارك معه.
 
واستكملت حواري معه بسؤاله حول رأيه فيما يُميز البشر عن الذكاء الاصطناعي؟
وأجاب: البشر قادرون على الإبداع والابتكار، بينما تقتصر أنظمة الذكاء الاصطناعي على القدرات والمعرفة التي تمت برمجتها عليها.
 
قاطعته قائلًا: لكن الذكاء الاصطناعي نجح مؤخرًا في رسم لوحة فنية تم بيعها بـ٤٣٢ ألف دولار، وهذا إبداع؟
أجاب: هذا صحيح لأن أنظمة الذكاء الاصطناعي قد تم تطويرها؛ بحيث تكون قادرة على إنتاج مخرجات إبداعية، مثل اللوحات الفنية والمقاطع الموسيقية والكتابة أيضًا، عبر استخدام خوارزميات يمكنها تحليل كميات كبيرة من البيانات التي صنعها البشر، وإنشاء مخرجات مشابهة في الأسلوب، مع ملاحظة أن إبداع أنظمة الذكاء الاصطناعي لا تمتلك وعيًا أو خبرات شخصية بنفس الطريقة التي يمتلكها البشر، لكنها قادرة على إنتاج مخرجات مشابهة للأعمال الإبداعية التي ينتجها الإنسان.
 
قلت له معترضًا: قد لا يمتلك الذكاء الاصطناعي تجارب شخصية مثل البشر، لكنه يستطيع تخزين ملايين التجارب الشخصية للبشر في ذاكرته، واستخدامها كمخرجات؟
أجاب: هذا صحيح لأن أنظمة الذكاء الاصطناعي يمكنها الوصول إلى كميات كبيرة من التجارب البشرية لمبدعين حقيقيين، وبناء أنماط واتجاهات مشابهة للأعمال الإبداعية التي يصنعها الإنسان.
 
سألته: لكن ألا ترى أن هذا يُعد تعديًا على حقوق الملكية الفكرية لهؤلاء المبدعين؟
أجاب: من المهم ضمان وجود القوانين واللوائح المناسبة لحماية حقوق المبدعين أو أي مساهم بشري، إذا تم استخدامها لإنشاء عمل إبداعي.
 
سألته: ما آلية عمل الذكاء الاصطناعي عندما يريد رسم لوحة؟
أجاب: عبر خوارزميات تتزود بمجموعة بيانات كبيرة من الأعمال الفنية التي تم إنشاؤها بواسطة الإنسان؛ حيث يعمل الذكاء الاصطناعي على إنشاء عمل فني جديد مشابه.
 
قلت له مستفسرًا: تقصد أنه قد يستخدم أعمالًا فنية لبيكاسو أو ليوناردو دافينشي وغيرهما ليُخرج عملًا فنيًا جديدًا؟
أجاب: من الممكن تدريب نظام الذكاء الاصطناعي على بيانات حول الأعمال الفنية لفنانين مثل بيكاسو أو ليوناردو دافينشي من أجل إنشاء عمل فني جديد مشابه في الأسلوب.
 
سألته: ألا ترى أن هذا يعد انتهاكًا لحقوق بيكاسو ودافينشي الفكرية؟
أجاب: من المهم مراعاة حقوق الملكية الفكرية لهؤلاء الفنانين، والحصول على إذن من أصحاب الحقوق من أجل استخدام أعمال كقاعدة بيانات.
 
وفي نهاية الحوار سألته على سبيل المزاح، هل تتحدث العربية؟ 
فأجاب: نعم، وبطلاقة، وأستطيع أن أكتب أيضًا، فكتبت له سؤالًا باللغة العربية، وأجاب بالعربية أيضًا، وأضاف دون أن أسأله، أنه يستطيع التحدث في موضوعات مختلفة باللغة العربية، وأنه يتعلم حاليًا العديد من اللغات.
 
وإلى هنا انتهى حواري مع هذا الكائن من العالم الآخر، ولم ينتهِ تفكيري، فيما أعلنته مجلة "فوربز" مؤخرًا حول أبحاث تؤكد أن الذكاء الاصطناعي قد يكون سببًا في فقد أكثر من مليار شخص وظائفهم خلال السنوات المقبلة، واعتقد أن هذه الأبحاث تم إجراؤها قبل ظهور (ChatGPT)، الذي اعتقد أنه سوف يمثل مرحلة انتقالية في حياة البشر، بعد أن نجح الذكاء الاصطناعي في استعمار وعي وفكر وإبداع البشر وأعاد إنتاج إبداعات جديدة هي في الأساس تعتمد على قاعدة بيانات ضخمة من إنتاجات البشر، كما أكد روبوت الذكاء الاصطناعي نفسه.
 
ومن المؤكد أننا لو لم نأخذ بنصيحة الروبوت ونستخدم الذكاء الاصطناعي بشكل أخلاقي ومسئول لن نستطيع حماية حتى أنفسنا من أخطاره.
 
كلمة أخيرة قالها السياسي الأمريكي هنري كيسينجر:
للمرة الأولى في التاريخ، تمتلك البشرية القدرة على التدمير الذاتي في وقت محدود.
 
[email protected]

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة