Close ad

حصوات وشيخوخة مبكرة.. 7 أضرار تفوق توقعاتك عند إهمالك لشرب الماء

5-1-2023 | 16:47
حصوات وشيخوخة مبكرة  أضرار تفوق توقعاتك عند إهمالك لشرب الماءشرب الماء
شيماء شعبان

الماء مكوّن أساسي ليتمتع الجسم بصحة جيدة؛ حيث إنه المكون الكيميائي الرئيسي لجسم الإنسان، ويُشكّل ما بين 50 % إلى 70% من وزن الجسم، ويحتاج الجسم إلى الماء كي يبقى على قيد الحياة، فكل خلية ونسيج وعضو في الجسم يحتاج إلى الماء كي يؤدي وظائفه على نحو صحيح.

موضوعات مقترحة

ويفقد الإنسان الماء كل يوم عبر التنفس والعرق والتبول والتبرز، ولكي يتمكن الجسم من أداء وظائفه على النحو السليم، فلا بد من إعادة محتواه من الماء إليه عن طريق تناول مشروبات وأطعمة تحتوي على الماء.

 كيف يحافظ شرب الماء على الجسم من الشيخوخة المبكرة؟

وقد أظهرت دراسة جديدة أن الحفاظ على رطوبة الجسم كما ينبغي يبطئ عجلة الشيخوخة ويخفض إلى النصف خطر الوفاة في سن مبكرة.

فالبالغون الذين يقومون بشرب حوالي لترين من الماء يومياً هم معرضون بشكل أقل للإصابة بالأمراض التي تهدد الحياة، من قبيل أمراض القلب والرئتين، كذلك هم يعيشون لفترة أطول مقارنة مع الأشخاص الذين لا يحصلون على كميات كافية من السوائل.

وأفادت الدراسة التي نشرت نتائجها في عدد يناير من مجلة "eBioMedicine"، وتحدثت عن المخاطر المرتبطة بمستويات الصوديوم في الدم لدى الأشخاص في منتصف العمر، أن مستويات الصوديوم في الدم ترتفع بصورة كبيرة عندما تنخفض معدلات شرب المياه والسوائل.

وقد أجرى فريق البحث القائم على الدراسة تحليلًا جماعيًا للبيانات المستقاة من دراسة مخاطر تصلب الشرايين في المجتمعات مع الأشخاص في منتصف العمر (45-66 عامًا) ومتابعتها 25 عامًا، وبعد تحليل البيانات من 11 ألفا و255 بالغًا، وجد الباحثون أن أولئك الذين لديهم مستويات صوديوم الأعلى من النطاق الطبيعي من المحتمل أن يكونوا قد أصيبوا بأمراض مزمنة وأظهروا تقدمًا في السن، مقارنةً بأولئك الذين لديهم مستويات صوديوم ضمن المعدل الطبيعي، وأن أولئك الذين لديهم مستويات أعلى من الصوديوم في الدم كانوا أكثر عرضة للوفاة في سن أصغر.

وقالت الدكتورة "ناتاليا دميتريفا"، الباحثة في مختبر الطب التجديدي للقلب والأوعية الدموية في المعهد الوطني للقلب والرئة (NHLBI)، بولاية ميريلاند الأمريكية: "تشير النتائج إلى أن الترطيب المناسب قد يبطئ الشيخوخة ويطيل الحياة ويجعلها خالية من الأمراض، وأن انخفاض مستوى الماء في الجسد هو العامل الأكثر شيوعًا الذي يزيد من نسبة الصوديوم في الدم، ولهذا تشير النتائج إلى أن الحفاظ على رطوبة الجسم جيدًا قد يبطئ عملية الشيخوخة ويمنع أو يؤخر الأمراض المزمنة".

وتستند النتائج المذكورة إلى 11 ألفاً و255 شخصاً تتبعتهم الدراسة طوال 30 عاماً التي قادت لاحقاً إلى إجراء برنامج فحوص للمرضى المسنين -في حال بقائهم على قيد الحياة-.

تنصح التوصية المعروفة بـ"قاعدة8×8"، أي ثمانية أكواب من الماء يومياً، بشرب ثمانية أكواب تحتوي الواحدة منها على 240 مليليتراً يومياً، نحو لترين، من دون احتساب أي مشروبات أخرى.

ما  هو تأثير الماء على جسم الإنسان؟

وبهذا الصدد، يقول الدكتور أحمد دياب استشاري التغذية العلاجية، لـ"بوابة الأهرام": يلعب الماء دورًا هامًا وأساسيًا في الحفاظ على حياة الكائن الحي بصفة عامة والإنسان بصفة خاصة، وذلك لأن جميع عمليات التمثيل الغذائي والهضم والامتصاص والاستفادة من المغذيات التي نتناولها والأملاح والمعادن التي تدخل الجسم لا يمكن الاستفادة منها إلا وهي في صورة ذائبة في الماء، ولذلك يجب ألا يقل محتوى الجسم والخلايا من الماء عن نسبة 60% من وزن الخلية.

 

ما هي الاحتياجات اليومية للجسم من الماء؟

 وأما الاحتياجات اليومية من الماء، فينصح دياب بضرورة  ألا يقل عن شرب 2 لتر ماء في فصل الشتاء و3 لتر من الماء في فصل الصيف.

ولكن في فصل الشتاء نجد الكثير لا يتناولون كميات كبيرة من المياه  بسبب عدم إحساسهم بالعطش، وهذا من الأخطاء الشائعة التي يجب أن نتجنبها جميعًا فيجب أن نتناول رشفة من الماء كل فترة صغيرة، حتى عند عدم الإحساس بالعطش حتى يستطيع الجسم الاستفادة من المأكولات والمشروبات التي نتناولها.

ما هي أضرار نقص شرب الماء؟

 وعن أضرار نقص شرب الماء، يوضحها دياب، أن أضرار نقص الماء يؤدي إلى تأثيرات سلبية على جميع خلايا الجسم منها:

 1- ويؤدي إلى حدوث الشيخوخة المبكرة لجميع هذه الخلايا، فنجد على سبيل المثال: "خلايا المخ" تتأثر تأثرًا شديدًا بنقص الماء، وهي من أوائل الخلايا التي تتأثر سلبيا بنقص الماء وجمعينا نتذكر الدراسة الشهيرة التي تمت على مجموعة من الأشخاص ضلوا الطريق في الصحراء لعدة أيام وعند العثور عليهم قام العلماء بدراسة تأثير نقص الماء على خلايا الجسم فوجدوا أن أول الخلايا التي تأثرت بنقص الماء هي خلايا المخ خاصة خلايا الذاكرة والتركيز؛ حيث فقد هؤلاء الأشخاص الذاكرة والتركيز واسترجاع المعلومات.

2- كما يؤدي نقص الماء إلى ضعف وتساقط الشعر وذلك لأن الماء هام جدا للمحافظة على سلامة ونمو الشعر.

3- ظهور التجاعيد المبكرة والتي تحدث على البشرة.

4-  تكوين الحصوات المرارية.

5-  سوء الهضم والإمساك وذلك بسبب نقص الماء فيفقد الجسم القدرة على إخراج الفضلات.

6-  ضعف الكٌلى والاستعداد لتكوين الحصوات، وذلك لأن الكُلى تقوم باستخلاص وتنقية حوالي 180لترًا من الماء في المتوسط، لذا فيجب أن يحصل الجسم على احتياجاته الكاملة من الماء، وذلك لتجنب الحصوات والفشل الكلوي.

7- خشونة المفاصل؛ حيث يلعب الماء دورًا مهمًا في الحفاظ على ليونة المفاصل وحصول العضلات على احتياجاتها من الماء.


الدكتور أحمد دياب استشاري التغذية العلاجية

كلمات البحث
الأكثر قراءة