Close ad

ترفيه واستجمام.. «الاستشفاء البيئي » يضع مصر على خريطة السياحة العلاجية عالميا

4-1-2023 | 19:27
ترفيه واستجمام ;الاستشفاء البيئي ; يضع مصر على خريطة السياحة العلاجية عالميا السياحة العلاجية في مصر
شيماء شعبان

يلعب الموقع الجغرافي لمصر دوراً هامًا في استقطاب السياح إليها؛ حيث يمكن للزوار استخدام أكثر من وسيلة للسفر إليها؛ مما يُساهم في خفض تكاليف السفر والتنقل؛ كما أن مصر من أكبر الوجهات السياحية العلاجية، لما تنفرد بها عن غيرها من البلدان بالعديد من المميزات الطبيعية التي تجعلها المكان المناسب للاستشفاء وتلقي العلاج من الطبيعة.

موضوعات مقترحة

 كما تحتوي مصر على مئات العيون والآبار الطبيعية الغنية بالمواد المعدنية وعنصر الكبريت وهي ذات سعاتٍ وأعماقٍ مختلفة ودرجات حرارة متفاوتة تتراوح بين 30 وأكثر من 70 درجة مئوية، كما أنها تحتوي على أغنى الينابيع بعنصر الكبريت على مستوى العالم، بالإضافة لاحتوائها على معادن شفائية أخرى مثل: "كربونات الصوديوم، وبعض العناصر الفلزية؛ كالماغنسيوم والحديد".

وتتسم الموارد المائية ذات الأغراض الاستشفائية باحتوائها على نسبة ملوحة ملائمة لعمليات الاستشفاء، كما تنتشر في مصر الآبار الطبيعية ذات المياه العذبة والصالحة للشرب، وقد قامت الدولة باستثمارها واستخدامها لأغراض اقتصادية بوجود رقابة مُحكمة على المواصفات والمقاييس؛ لضمان جودة ونقاء المياه من الشوائب والجراثيم ودرجة عسر الماء وتركيبها الكيميائي.

و تحتوي مصر على كثبان رملية توازي أهميتها العلاجية أهمية المياه المعدنية؛ حيث تحتوي الرمال فيها على مجموعة من العناصر المشّعة ذات الفائدة العلاجية للأمراض الروماتيزمية والأمراض الناتجة عن أمراض العمود الفقري وغيرها من الأمراض ذات الآلام الحادة؛ حيث يتم الاستفادة من هذه الكثبان عبر طمر الجسم فيها أو طمر الجزء المصاب بالألم الحاد وذلك لفترات زمنية محددة ومدروسة.

وتحتل مصر المركز رقم 26 عالميًا والرابع عربيًا في السياحة العلاجية، ولكن على الرغم من أهمية السياحة العلاجية إلا أنها كنز مهدر يحتاج إلى الدعاية والترويج باعتبارها أهم أنواع السياحة في مصر.

السياحة العلاجية تقدم الخدمة العلاجية والترفيه في وقت واحد 

وبهذا الصدد، يقول الدكتور أحمد عامر الخبير الأثري والمتخصص في علم المصريات، لـ"بوابة الأهرام": إن السياحة العلاجية تعتبر واحدة من أهم أنواع السياحة؛ حيث أنها تعتمد على استخدام المصحات المتخصصة أو المراكز الطبية أو المستشفيات الحديثة، والتي تتوفر فيها تجهيزات طبية وكوادر بشرية تمتاز بالكفاءة العالية، فهذا النوع من السياحة يعتمد على تقديم الخدمة العلاجية والسياحية في آن واحد بالأماكن المخصصة لها، فنجد أن هناك العديد من المنتجعات والمصحات، التي تساعد على الاستشفاء من خلال جلسات يقوم بها متخصصون.

 كما أنها تساعد على الاسترخاء والراحة، فهي تتم في الهواء الطلق حيث الشمس المشرقة والمياه العلاجية الدافئة.

مصر وجهة سياحية طبية سريعة النمو

وأوضح، عامر، أن مصر هي وجهة سياحية طبية سريعة النمو، ويمكنها أن تدر عائدات لدعم الاقتصاد، فنجد من الممكن للمسافر الطبي الاستفادة من مجموعة متنوعة من أماكن الإقامة، منها المنتجعات الصحية والمنتجعات.

 كما يوجد في مصر مئات العيون المعدنية والآبار الطبيعية الطبية الغنية بالعناصر المعدنية وعنصر الكبريت، بالإضافة إلى عناصر شفائية أخرى مثل: "كربونات الصوديوم، والماغنسيوم والحديد"، مضيفًا إلي وجود موارد مائية لأغراض الاستشفاء بها نسبة ملوحة ملائمة لمعالجة بعض الأمراض المختلفة، فضلا عن وجود آبار مياه عذبة صالحة للشرب، مع وجود كثبان رملية تستوي في قيمتها مع أهمية المياه المعدنية من -الناحية العلاجية- وفيها عناصر مشعة تفيد في أمراض الروماتيزم وأمراض العمود الفقري.

السياحة العلاجية

أشهر أماكن السياحة العلاجية

وعن أشهر أماكن السياحة العلاجية، يقول الخبير الأثري، إن أشهر أماكن السياحة العلاجية هي "الرمال السوداء" بالغردقة، والتي تقع علي بعد ٢٩٥ كم جنوب السويس، وتتميز مدينة الغردقة بقربها من منطقة سفاجا الغنية بالعناصر المشعة في رمالها السوداء، وتعتبر هذه "الرمال السوداء" المادة الأساسية لعلاج الأمراض الجلدية، كذلك "كهف الملح" ، ويقع بمنطقة وادي الرمل بطريق السلوم بمرسى مطروح، فهو يعتبر أول كهف ملحي أقيم بالمحافظة للاستشفاء.

 كما تعتبر منطقة "عيون موسي" أحد أهم مناطق جنوب سيناء العلاجية نظرًا لشهرتها في علاج الكثير من الأمراض، ووجود مجموعة من العيون الكبريتية بها التي تساهم في علاج التهاب المفاصل والنقرس المزمن والالتهاب العصبي وأمراض الجهاز التنفسي، بالإضافة إلي "حمام فرعون" الذي يقع علي مسافة ٢٤٠ كم متر من القاهرة وهو عبارة عن بقع عيون كبريتية تبلغ حرارتها ٢٧ درجة مئوية، مضيفًا وتمتلك أسوان العديد من خدمات السياحة العلاجية؛ حيث يتوافر بها أنواع ممتازة من "الرمال الصفراء الناعمة" علي ضفة النيل الغربية وأبو سمبل وتوشكى والجنينة والشباك، وهذه الرمال صالحة لغرض الطب، فضلا عن "جبل الدكرور" بواحة سيوة؛ حيث يتوافد الكثير من المرضى من كافة أنحاء العالم للشفاء.

 كما نجد "واحة الخارجة" بأسيوط، والتي تقع على بعد ٢٣٢كم جنوب أسيوط، والتي تحتوي على آبار عميقة مثل: "آبار بولاق، وآبار ناصر، وآبار موط"، ونجد أن هذه الآبار تساهم في علاج الأمراض الروماتيزمية، وحصى الكُلى والأمراض الجلدية مثل الصدفية واضطرابات الجهاز الهضمي.


الدكتور أحمد عامر

أهم أنواع السياحة في مصر

ويتفق المهندس ماجد الراهب، رئيس جمعية المحافظة على التراث المصري، مع الدكتور أحمد عامر، أن السياحة العلاجية أحد أهم أنواع السياحة في مصر؛ حيث أنها ذات دخل مرتفع وذلك لأنها تستهدف فئة معينة وهي التي تحتاج إلى العلاج عن طريق الطبيعة، لافتًا إلى أن مصر لديها روافد كثيرة من السياحة العلاجية، وأشهرها عالميا "واحة سيوة "، التي تميز بآبارها ورمالها التي تعالج كثير من الأمراض في واسم معينة.

كما أن نتائجها مذهلة، بالإضافة إلى مياهها الكبريتية والساخنة، كل هذا يتيح للمرضى العلاج السريع من خلال الطبيعة.    

رمال الواحات البحرية

وأضاف الراهب، أن لدينا أيضا "الواحات البحرية" والتي تمتاز برمالها بل من أهم أماكن السياحة العلاجية والتي تمتاز برمالها، أيضا "عيون موسى" من أهم المناطق لعلاج أمراض الجلدية خاصة.

السياح يفضلون الذهاب لجنوب البحر الأحمر والصعيد

وأوضح الراهب، أن لدينا الهواء النقي الخالي من الرطوبة والمعتدل طول العام، في جنوب البحر الأحمر مثل سفاجا، وجنوب الصعيد مثل أسوان؛ حيث أشعة الشمس فهناك دول تفتقر لوجود الشمس لذا نجد الكثير من الأجانب يفضلون الذهاب إلى جنوب البحر الأحمر أو جنوب الصعيد للاستمتاع بأشعة الشمس لأن هناك فيتامين لا يتفاعل في الجسم إلا من خلال أشعة الشمس خلال الفترات المسموح بها.

كيف ننهض بالسياحة العلاجية في مصر؟

وطالب الراهب، بضرورة التسويق والدعاية للسياحة العلاجية باعتبارها أحد أهم أنواع السياحة في مصر لما تتميز به من موقع جغرافي، فضلا عن إجراءات ميسرة للحصول على التأشيرات الصحية للحالات التي تحتاج للعلاج فنحن نمتلك روافد سياحية علاجية كثيرة لا نستغلها الاستغلال الأمثل؛ حيث إن لدينا كافة المقومات التي تجعل مصر أول دولة السياحة العلاجية.

المهندس ماجد الراهب
 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: