فنون

علي الحجار: سبب طرحي لأغنية "إحنا شعب وانتوا شعب" ممارسات "مرسي" وقوله "أهلي وعشيرتي"

16-9-2013 | 09:43

علي الحجار

بوابة الأهرام
أثارت أغنية «إحنا شعب وانتوا شعب» التي أصدرها الفنان علي الحجار جدلاً واسعاً بين صفوف المصريين أخيراً، بين مؤيد يرى أنها وصفت ممارسات «جماعة الإخوان المسلمين» في الحكم، ومعارض يعتقد أنها تكرس الانقسام في صفوف الشارع المصري، وتحرض ضد جماعة الإخوان والإسلاميين بشكل عام.


ويقول علي الحجار لصحيفة "الحياة" اللندنية: «طرحت الأغنية قبل شهرين تقريباً وكتبها مدحت العدل منذ فترة، والسبب الذي دفعني لطرحها، ممارسات الرئيس السابق محمد مرسي وجماعته بداية من توليه الحكم عندما قال «أهلي وعشيرتي» وكانت بداية سيئة للغاية، مروراً بالخطاب الذي أرسله إلى السفير الإسرائيلي في مصر والذي افتتحه بـ «صديقي العزيز» وختمه «أتمنى رغد العيش لبلادكم».

ويضيف أن بين دوافعه «ممارسات الإسلاميين وقت اعتصامَي رابعة العدوية والنهضة، وتهديداتهم بتفجير مصر وتخريبها، ووصف معارضيهم بـ «الحضارة الكافرة» وغيرها من الممارسات التي تدل على الطائفية والعنصرية التي تميزوا بها طيلة حكمهم مصر، رغم أنهم لم ينتبهوا إلى أن أول ما نزل على الرسول الكريم «اقرأ»، في دعوة للتنوير والعلم وإعمال الأسباب».

ويرى الحجار أن مهاجمة الجزيرة وجماعة الإخوان، للأغنية ولشخصه «شرف، لأنها أكدت أنها حققت الغرض المرجو منها، في مواجهة العنصرية والطائفية التي فرضوها على الشعب المصري... هم من سعوا لتقسيم الشعب أولاً... فكيف يتهمونني بالعنصرية؟».

ويستنكر الحجار وصف الداعية المتشدد وجدي غنيم له بالكافر تعليقاً على كلمات الأغنية، مؤكداً أن الداعية «ربما أخذ بظاهر الكلمات والدعوة إلى تعدد الأرباب، ونسي أو تناسى أن كلمة «رب» تطلق على مدير العمل، الزوج في البيت، بخلاف لفظ «الله» الذي لا يحتمل تأويلاً آخر».

ويستدرك بالقول: «التكفير ذنب كبير عند الله، اتهامي بالكفر والصهيونية حقيقة مضحك، ومن هنا أتساءل لماذا لم تتهم الرئيس المعزول مرسي بالصهيونية تعليقاً على خطابه لإسرائيل المسرب، عندما أستمع إلى الاتهامات يزداد إيماني وتمسكي بأن الكليب جاء في توقيت مناسب، وليس عندي ما أقوله أكثر من ذلك».

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة