Close ad

صبرى شاكر: الواحات البحرية منجم ثروات.. 21 ألف فدان تنتظر الاستثمار الزراعى والصناعى والسياحي

3-1-2023 | 10:11
صبرى شاكر الواحات البحرية منجم ثروات  ألف فدان تنتظر الاستثمار الزراعى والصناعى والسياحيالواحات البحرية
حوار: تامر دياب
الأهرام التعاوني نقلاً عن

تعد الواحات البحرية التابعة لمحافظة الجيزة منجما استثماريا هائلا، لم يتم حصاد خيراته أو كشف كامل ثرواته حتى الآن، رغم الكم الهائل من المشروعات التنموية التى تم تنفيذها أو مخطط خروجها للنور خلال الفترة القليلة المقبلة.

موضوعات مقترحة

هذه المنطقة الخلابة تملك طبيعة ساحرة وهواء نقيا وإمكانات زراعية هائلة وآفاقا رحبة للاستثمار الزراعى والصناعى والخدمى والسياحة الترفيهية والعلاجية.

«الأهرام التعاوني» سافرت للواحات والتقت الدكتور صبرى شاكر، رئيس مركز الواحات البحرية ومدينة الباويطى، للتعرف على واقع المشروعات الجارية هناك أو المنتظر البدء بها خلال الفترة المقبلة فكان هذا الحوار..

عرفنا على الواحات البحرية؟

الواحات البحرية تقع غرب محافظة الجيزة فى الجهه الجنوبية، مساحتها الكليه 300 كيلومتر مربع وعاصمتها مدينة الباويطى وبها 3 قرى أم وتوابع للقرى مثل القصر ولها 15 تابعا أو تجمعا سكنيا، وقرية منديشة يتبعها 4 توابع كالحارة والقبالة وعين تونى والعجوز أما قرية الزبوّ فيتبعها القصعات وجزء من منديشة. ويبلغ تعداد أهل الواحات البحرية وفقاً لآخر إحصاء رسمى حوالى 58 ألف نسمة، ونشاط أهلها الرئيسى هو الزراعة خاصة التمور والزيتون والمشمش والخضر والمحاصيل التصديرية والنباتات العطرية وغيرها.

ما موقف التنمية هناك؟

موقع الواحات الإستراتيجى جعلها بوابة الصحراء الغربية ومع توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى للإهتمام بهذه المنطقة كونها منطقة إستراتيجيه سننتظر كل الدعم لها فى الفترة المقبلة إن شاء الله.

وما أهم المشاريع التنموية؟

بدأنا بالفعل العديد من المشروعات والخدمات وفق الخطة الإستثمارية الخاصة بالواحات البحرية ومن خلال جهاز تعمير الوادى الجديد وكذا الدعم الذاتى من محافظة الجيزة لنا وأيضاً تنفيذ المشاريع الخدمية التنموية، ففى قطاع الطرق نفذنا على سبيل المثال لا الحصر رصف 8 كيلو بتكلفة إجمالية 16 مليون جنيه فى قرى الحيز، وأيضاً من خلال الخطة الإستثمارية تم رصد 10.5 مليون جنيه للمشاريع الخاصة بالرصف خلال الأعوام الماضية حيث تم إنشاء محاور مرورية جديده وفقاً لخطة الدولة منها المحور الأوسطى بمدينة الباويطى الذى يبلغ طوله 8 كيلو، بالإضافة لتطوير الجزيرة الوسطى بتكلفة 600 ألف جنيه.

كما تم رصف 6 شوارع رئيسية بأربع قرى منها قريتا القباله والحاره، وكذلك تم رصف مدخل قرية القصر من الجهه الغربية بطول 2 كيلو متر وكانت هناك مشكلة متعلقة بالطريق الدولى تقاطع طريق سيوه الذى كان يشهد الكثير من المشكلات والحوادث والوفيات فإستطعنا بفضل الله رصف هذا الطريق لنوفر الأمان للمواطنين.

ما الذى تم بشأن طريق الجيزة / الواحات الذى اشتهر بطريق الموت؟ 

كان هذا الطريق من أهم المشكلات التى واجهتنا خطراً على حياة المواطنين، وبحمد الله لقد تم إنشاء الطريق الجديد المزدوج بواسطة الدولة لفتح أفاق إستثمارية جديده وتيسير المواصلات للمشاريع الجديدة. فمن ضمن خطة الرصف وبالإتفاق بين محافظة الجيزة والهيئة العامة للطرق والكبارى، تم إنشاء هذا الطريق العملاق من خلال المشاريع التنموية الخاصة بالصعيد التى سيفتتحها سيادة رئيس الجمهورية قريباً ً.

فهذا الطريق يسمى طريق الموت وكان عباره عن طريق جهه واحده لا يتعدى حارتين ذهاباً وإياباً فقامت الدوله برصف طريق جديد تماماً موازى له لمسافة 280 كيلو مترا من كمين الميزان حتى مدخل قرية الباويطى وتم الإنتهاء من 3 حارت وسيتم خلال الفترة القادمة.

ماذا عن ملف المياه بالواحات البحرية؟

الدولة تهتم جداً بملف المياه فى الواحات البحرية خاصة وأن مصدرها هو المياه الجوفية فتم إنشاء 6 محطات لتنقية المياه بالواحات البحرية بالتنسيق مع شركة المياه والصرف الصحى فى مناطق الدائرى وخالد خليفه والحاره وعين الوادى وعين يوسف. وهذه المحطات شديدة الأهمية نتيجة لتوسع والزيادة السكانية التى تشهدها الواحات البحرية ولتغذية منازل المواطنين وتوفير مياه سليمة نظيفه فقط ويكفى أن تعلم أن منطقة غرب منديشة يغذيها محتطين مياه.

وماذا عن التنمية السياحية؟

تمتاز الواحات البحرية بالسياحة العلاجية وسياحة السفارى والطبية والأثار لعدة عهود من التاريخ المصرى.

ولدينا إعلان محمية الصحراء السوداء منذ 2010 والتى يقبل السياح على زيارتها وهناك جبل الكوارتز الذى يقصده آلاف السائحين طوال العام وكذا محمية الصحراء البيضاء التى نفتخر بها وهناك العيون الجوفيه الرائعه مثل عين السرو وعين خضرا وعين سيجام وغيرها من العيون الموجوده بالواحات والصحراء البيضاء وحجم المناظر الطبيعية التى ينبهر السياح عن زيارتها.

وماذا بشأن سياحة الأثار؟

لدينا وادى المومياوات الذهبية والمقبرة 26 تحديداً التى تفضل معالى الوزير محافظ الجيزة بإفتتاحها خلال زيارته الأخيره بوجود كوكبة من خبراء الأثار والمسؤولين وهى الموجودة بالكيلو6.

فوادى المومياوت الذهبية مليئ بالمقابر التى ستكون جاهزة لإستقبال ألاف السائحين وبإذن الله إضافة لوجود المخزن المتحفى الموجود بمناطق الواحات البحرية وهنا أشكر المهندس عصام عبد الستار مدير منطقة أثار الواحات البحرية الذى أخذ على عاتقة تطوير هذا المكان بهذا الشكل الرائع فضلاً عن مقبرة يوسف سليم التى تبهرنى وكل من يزورها.

ما موقف المشاريع الزراعية فى الواحات البحرية؟

المشاريع الزراعية تلقى إقبالاً من المستثمرين نتيجة طبيعة وموقع الواحات البحرية الجغرافى وخصوبة التربه، فلدينا حوالى 21 ألف فدان للإستثمار فى المجالات الزراعية والصناعية والخدمية سيحقق إقامتها نهضه وتنمية غير مسبوقة فى تاريخ المنطقة.

ماذا عن التنسيق مع المنظمات دولية فى مجال الزراعة؟

خلال الفترة الأخيره وبالتنسيق مع محافظ الجيزة زارتنا لجنة تابعة لمنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة «فاو» وتم عقد مدرسة حقلية لتعليم الفلاحين وتوعيتهم وتدريبهم وتزويدهم بالمعلومات لمكافحة سوسة النخيل وزراعة النخيل بطريقة علمية.  وقد عقدت حفله لتخرج المتدربين وحضرها أساتذة معهد بحوث الصحراء وجرى تكريم كل الطلبة المشاركين وسنبدأ بشهر فبراير القادم عاما دراسيا جديدا وأدعو جميع الفلاحين بالواحات البحرية ليشاركوا ويلتحقوا بهذه المدرسة المهمه جداً فى ظل وجود ما يواجهونه من مشكلات فى صناعة النخيل.

ومبادرتك لنشر التعليم الزراعى للفلاحين؟

لقد دعوت كل المتدربين لأن يكونوا سفراء لنا وتعليم الفلاحين كل ما تعلموه لتدشين فكرة التعلم وإقترحت إستغلال صفحات التواصل الإجتماعى مثل الفيس بوك وتويتر وغيرها بأن يقول كل متدرب منهم معلومه علمية واقعية للفلاحين كى يتم الإستفادة منهم سواء فى مواعيد زراعة النخيل بالواحات أو التوعية حول مكافحة سوسة النخيل أو برنامج المكافحة والعلاج والوقاية.

إلى متى ستستمر مشكلة سوسة النخيل الحمراء؟

هناك توجيهات من السيد محافظ الجيزة للمهندس أسعد منادى وكيل وزارة الزراعه بالجيزة أن يتم تدعيم الفلاحين بالمبيدات التى من شانها مكافحة سوسة النخيل.

وبفضل الله تم إمداد جميع الجمعيات الزراعية بالمبيدات المطلوبة فضلاً عن البرامج التوعويَّة، كما أخذ مجلس مدينة الواحات على عاتقه أن يفتح قاعة مؤتمرات المجلس لندوات توعية السادة المزارعين.

وخلال الفترة الماضية تم عقد 20 ندوة توعويَّة للفلاحين حول سبل المكافحة وإستطعنا عبر بعض الأساتذة الموجودين فى معمل أبحاث النخيل الموجود بالواحات أن ينزلوا إلى أرض الواقع ويُعلموا الفلاحين طرق الوقاية والعلاج وإنشاء مزرعه نموذجيه ووضع خطه زمنية للإنتهاء تماماً من قصة سوسة النخيل فى الواحات البحرية بقيادة الدكتور أحمد محمد عبدالله والدكتور أحمد رجب المسئولين عن مركز أبحاث النخيل فى الواحات البحرية.

لماذا إستمرت هذه المشكلة كل هذه السنوات؟

لقد شكلنا لجنة من مجلس المدينة ومن الإدارة الزراعية ومعمل أبحاث لنخيل والجمعيات الزراعية الموجودة بالواحات ووجدنا أنه من ضمن أسباب إستمرار سوسة النخيل والحرائق المنتشرة مشكلة مخلفات النخيل فقمنا كمجلس المدينة بوضع خطه لحل المشكلة من خلال 3 خطوات، أولها نزول هذه اللجنة بشكل دورى مستمر وتوقيع غرامات على الفلاحين الذى تتواجد هذه المخلفات بأرضيهم، كما قامت إدارة تنظيم التعاقدات بالمجلس بالتعاقد مع أحد الشركات لجمع هذه المخلفات من الحقول ثم فرمها وتحويلها إلى كومبوست وتم تخصيص مناطق لجمع هذه المخلفات من المزارعين بمقابل مادى للتخلص منها وتحويلها لكمبوست يعود بالنفع على أراضينا فى الواحات البحرية.

الخطوة الثالثة هو التعاون مع الحماية المدنية لتحرير المحاضر للأراضى التى بها هذه المخلفات حتى نقضى على الحرائق وسوسة النخيل.

ما أمثلة الخدمات الإجتماعية التى جرى تنفيذها؟

على سبيل التنمية الشاملة والخطة الإستثمارية وجدنا أن إقامة الأفراح يُكبد أصحابه مبالغ كبيره فقمنا بتوجيه من سيادة المحافظ بإقامة النادى الإجتماعى ودار المناسبات وتم تمويل المشروع بـ 3 مليون جنيه لإستقبال أهلنا فى الواحات لإقامة الأفراح والمأتم برسوم رمزية بسيطه وهذا سيوفر الجهد والوقت ويقلل المعاناة المادية للأهالى.

ما الذى تحقق عبر مبادرة حياه كريمه؟

ننتظر دخول الواحات بخطة حياة كريمة خلال الفترة المقبلة وقد أعددنا خطة المشروعات المنتظر تنفيذها ومنها نقاط الإسعاف ونقاط المطافى وتطوير المستشفيات أو إنشاؤها إضافة لخطة رصف القرى المدعومة من السيد رئيس الجمهورية الذى يطالب برصف جميع الشوارع والمحاور المرورية الجديده التى تخدم المواطنين فى كل مكان.

وقد تم تحديد كل الشوارع المطلوب رصفها أو المحاور المطلوب إنشاؤها كى تدرج فى خطةحياه كريمه.

ما حجم التنمية التى تحققت بالقطاع الصحى؟

قمنا بتوفير مكان بالمستشفى للأشعة المقطعية  وتوفير خزان أكسجين بمستشفى الواحات البحرية وجهاز الأشعة المقطعية وتوفير عيادات الطوارئ الموجوده بالمستشفى بتكلفة 750 ألف جنيه. كما يجرى حالياً تطوير لمقر إقامة الأطباء المقبلين للعمل بالمستشفى كما تم إعتماد مستشفى الواحات البحرية كمستشفى منطقة نائية (أ) وهو ما يعنى جلب كل الأطباء من جميع التخصصات إليها خاصة الجاهزين للترقى لياتوا إلى المستشفى بالتناوب لمدة 4 أشهر.

وقد كنا من قبل نعانى من مشكلة عدم توافر الأطباء وهذا سيحل معظم مشكلات المواطنين الصحية ومع التطورات والمشاريع الصحية المنتظر تنفيذها مع مبادرة حياه كريمه خلال الفتره القاجنة ستكون التنمية الصحية المقدمه للأهالى على مستوى لم يشهدوه من قبل بإذن الله.

وماذا عن القوافل الطبية؟

يقوم مركز مدينة الباويطى والواحات البحرية وبدعم من الوزير محافظ الجيزة والنائبة هند عبدالحليم والإستاذ إبراهيم ناجى الشهابى نائب المحافظ بتنظيم إستضافة وإعاشة قافلة الأزهر الشريف التى تضم أكثر من 50 طبيبا والتى تأتى للواحات البحرية كل شهرين للكشف عن الأهالى وإجراء العمليات الجراحية وصرف الأدوية بالمجان بالتنسيق التام مع دكتور سامح العشماوى وكيل وزارة الصحة بالمحافظة.

 كما قامت المحافظة بالتنسيق مع رئيس مجلس الوزراء لتنظيم القوافل الطبية والعلاجية والإغاثية كى تأتينا بشكل دورى وأيضا وجه السيد المحافظ بتحمل كامل تكاليف الإقامة والإعاشة لها بالإضافة للقوافل المستمره الخاصة بحزبى مستقبل وطن والشعب الجمهورى المستمره وتوفير الأطباء للوحدات الصحية بالقرى لتخفيف العبء عن مستشفى الواحات البحرية المركزى.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: