Close ad

احذر مرض السكر الخفي.. ليس له أعراض والغيبوبة قد تكون مفاجئة.. كيف تكتشفه؟

31-12-2022 | 23:21
احذر مرض السكر الخفي ليس له أعراض والغيبوبة قد تكون مفاجئة كيف تكتشفه؟الإصابة بمرض السكري دون ظهور أعراض
إيمان البدري

مريض السكري يستطيع أن يحمي نفسه من أخطار المرض، من خلال تغيير العادات الحياتية الخاطئة والاهتمام بممارسة  الرياضة وخسارة الوزن والابتعاد عن الضغوط العصبية والنفسية وكل مسبباتها.

موضوعات مقترحة

وتأتي، مصر في الترتيب الثامن على مستوى العالم من حيث الإصابة بمرض السكر، ومتوقع في 2030 تحتل مصر الترتيب السادس عالميا في تصنيف الإصابة بمرض السكر، وذلك بسبب انتشار مرض السمنة المسبب  للإصابة، هذا ما أكده الاستشاريين والمتخصصين.

حقيقة الإصابة بمرض السكر بدون أعراض

يؤكد الدكتور رامي غيط استشاري أمراض الباطنة والجهاز الهضمي والسكر بكلية الطب جامعة عين شمس،  أنه  من الممكن الإصابة بمرض السكر بدون ظهور أعراض على المريض ولا يشعر بها.


الدكتور رامي سمير غيط

"ولكن توجد مؤشرات وعلامات للإصابة بمرض السكر، مثل الدوخة وظهور زيادة بسيطة في الشهيه، والتبول الكثير ولكنها أعراض لا يشعر بها ولا يشك فيها المريض بسهولة".

 ولكن يتم اكتشاف الإصابة بمرض السكر، عندما  يبدأ الخطر ويظهر عند تعرض المريض للجفاف والتبول الكثير، ويصبح المريض عرضة الغيبوبة السكرية في حالة ارتفاع السكر بمعدل كبير، ونظرا لعدم تناول علاج السكر هنا يصاب المريض بالوهن في العضلات.  

ويوضح، أنه لابد من الفحص الطبي للتأكد هل هذه الأعراض التي تحدث رغم عدم اكتشاف إصابته بمرض السكر، للتأكد أنها تعني الإصابه، ويتم الفحص من خلال  قياس السكر عشوائي خاصه اذا كان يوجد تاريخ مرضي وراثي  في الأسرة.

"وفي حالة أن تكون نسبة قياس السكر العشوائي مرتفعة  على المريض البدء في رحلة التشخيص الطبي، هنا يتم عمل السكر صائم وفاطر ساعتين مع إجراء تحليل السكر التراكمي".

ولكن في قياس السكر الصائم لابد من الصيام لمدة 8 ساعات وهذا في حالة التشخيص الطبي  لكي نحدد في التحليل هو مريض سكر أم لا، ونسبة السكر الصائم يجب أن تكون أقل من 100 مع الإنسان غير المصاب بالسكري.

أنواع مرض السكر  

يشير استشاري أمراض الباطنة والجهاز الهضمي والسك، أنه يوجد نوعين من السكر، الأول يسمى السكر من النوع الأول والنوع الآخر يسمى سكر من النوع الثاني.

"والسكر من النوع الأول يصيب الأطفال نتيجة وجود فشل في البنكرياس، يسبب إفراز هرمون الأنسولين، والأنسولين عندما لا يوجد في الجسم فبالتالي  الخلايا لا تستخدم الجلوكوز فيرتفع السكر في الدم".

ويعتبر الاستشاري، أن السكر من النوع الأول، هو الأخطر بسبب عدم وجود هرمون الأنسولين، لذلك هذا النوع يتطلب الحقن بحقن الأنسولين.

أسباب الإصابة بنوع السكر الأول

ويتابع استشارى الباطنة، أن أسباب الإصابة بنوع السكر الأول، تعود إلى وجود خلل أو طفرة جينية، مع وجود سبب آخر للإصابة به، يتم من خلال جزء من   بسيط  من الإصابة به يعتبروراثي،  يصبح  الطفل عرضة أكثر للإصابة بالسكري من النوع الاول  إذا كان أحد والديه مصابا بنفس المرض.

أعراض مرض السكر من النوع الأول الذي يصيب الأطفال

ويقول استشاري أمراض الباطنة والسكر، إن من أعراض مرض السكر من النوع الأول الذي يصيب الأطفال، هي ظهور أعراض النحافة على الطفل تحت سن 12 عام، مع تكرار دخول الحمام كثيرا، وزيادة معدل تناول شرب المياه بشكل مبالغ فيه، وجود جفاف شديد وريق جاف جدا.

"كما تظهر أعراض السكري من النوع الأول على الطفل، من خلال ظهور أعراض حب العزلة  والوحدة ، والهروب من ممارسة التمارين في التدريبات، وانخفاض نشاطه.

 مرض السكر من النوع الثاني

ويكمل الدكتور رامي غيط، أن مرض السكر من النوع الثاني، يصيب كبار السن، ولا نبدأ العلاج مع كبار السن  بتناول حقن الانسولين، ولكن نبدأ بجرعة  أقراص لتحسين مقاومة الانسولين، او تناول اقراص تحسن أداء البنكرياس لتساعده على افراز انسولين أكثر، هذا الدواء يحسن مقاومة الأنسولين.

الدكتور أحمد إسماعيل

ويعتبر، أن خطورة مرض السكر من النوع الثاني تختلف بحسب درجة مقاومة خلايا الأنسولين.

أسباب الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني 

يقول غيط، إن أسباب الإصابة بالنوع الثاني من السكر تعود إلى العامل الوراثي بشكل أساسي.   

"والسبب الثاني في الإصابة بالسكر من النوع هي السمنة، ولكن يمكن أن نتحكم في السمنة بدون تناول علاج نهائي، ولكن من خلال اتباع نظام غذائي، وممارسة الرياضة هذا في حال مقدرة مريض السكر على ممارستها".

"لا يوجد ما يمنع من ممارسة الرياضه، إلا  في حالة كبار السن المصابين بالخشونه، وفي هذه الحالة نلجأ لتطبيق النظام الغذائي،من خلال التحكم في نسبة السعرات الحرارية للوجبة".

 ويرى، أنه في حالة عدم وجود  تحسن في نسبة مرض السكر بعد الرياضة والتخسيس، يتم إدخال نظام الأدوية والأقراص، مع المداومة على العلاج مدى الحياة، حيث إن السكر مرض مزمن سواء في السكر من النوع الأول والثاني.

"ويعتبر، أن في حالة المرض الوراثي يجب على الشخص النحيف ممارسة الرياضة ليحمي نفسه، ولكنه قد يصاب بالسكر الوراثي في سن الــ 60 أو الــ 70 عاما.

ويؤكد أن تناول الكورتيزون لفترات طويلة وبجرعات كبيرة، يسبب الإصابة بمرض السكر، خاصة مع الأمراض المناعية وأمراض السمنة.

الحزن والضغط العصبي والنفسي يصيب بالسكر الدائم

وينبه، استشاري أمراض الباطنة، أن الضغط العصبي والنفسي والحزن الكثير تعتبر أسبابا أخرى تسبب ارتفاع نسبة السكر،  وينوه إلى أنه لا يوجد ما يسمى سكر مؤقت يختفي بعد الإصابة به، لكن مجرد الإصابة بمرض السكر يصبح مرضا مزمنا، ولا يوجد شيء يسمى "انتهى مرض السكر بالحصول على الدواء".

 كما أن حبوب منع الحمل تسبب الإصابة بالسكر. 

أعراض السكر من النوع الثاني

وتكون أعراض السكر من النوع الثاني، هي زيادة الشهية وتناول المياه بكثرة، والتبول الكثير الذي يسبب الاستيقاظ كثيرا أثناء النوم وهي علامة أن السكر مرتفع.

"وتظهر أعراض السكر على المرأة من كبار ومتوسطي السن، من خلال الإصابة بالالتهابات  المهبلية المتكررة غير الطبيعية.

مخاطر الإصابة بمرض السكر

وتتمثل مخاطر الإصابة بمرض السكر، في الإصابة المفاجئة بأحد أنواع الغيبوبة السكرية، وما تمثله من خطورة.

 كما أن مرض السكر مرض يسبب مشاكل لكل أعضاء الجسم، ويقلل المناعة، وهذه الأخطار تظل في حالة استمرار ارتفاع نسبة السكر، لكن في حالة متابعته والاهتمام بضبط السكر يصبح المريض أفضل كثيرا، وكان السكر قريبا من الطبيعي وجعل السكر التراكمي تحت التحكم.

لذلك لابد من المتابعة مع الطبيب لمتابعة نسبة السكر في الدم على مدار الــ 24 ساعة، مع الفحص كل 3 شهور واستمرار المتابعة لتقييم العلاج باستمرار.

غذاء مريض السكر

يقدم الدكتور رامي غيط، النصائح لمرضى السكر من خلال زيادة تناول الخضروات والفواكه، مع الابتعاد عن تناول فواكه معينة مثل المانجو والتين والعنب والبلح، ولكن لا ضرر من تناول ثمرة من هذه المحظورات في اليوم، لكن الحذر من المانجو على أن يتم تناول جزء صغير منها، حتى لا ترفع السكر، وكذلك العنب يتم تناول قدر بسيط على فترات متباعدة.

 وينصح بالاهتمام بزيادة تناول البروتين النباتي والحيواني  الكافي، لأن السكر مرض هزلي يؤثر على العضلات، لأن احتياج جسم مريض السكر للبروتين يكون أكثر من احتياج الشخص العادي للبروتين.

وينصح، بخفض تناول نسبة النشويات، وليس منعها لأن النشويات مهمة لإمداد الجسم بالطاقة ، وتعتبر أكثر أنواع النشويات التي ترفع السكر البطاطس والمكرونة والأرز، ولكن أفضل النشويات لمريض السكر هي تناول العيش.

درجات قياس السكر

ويوضح الدكتور رامي غيط،  نسب قياس السكر لكي يعرف كل فرد حقيقة إصابته بالسكر أم أنه غير مصاب، في الإنسان الطبيعي غير المريض يصل السكر الصائم أقل من 100 في الإنسان الطبيعي، أما السكر الفاطر ساعتين نسبته أقل من 140، أما السكر التراكمي يكون أقل من  6.5.

أما نسب السكر مع الإنسان المريض ترتفع فيها الأرقام عما سبق ذكره.

 تقييم نظام غذائي يمنع تعرض مريض السكر للهبوط

يقول الدكتور أحمد إسماعيل استشاري التغذية العلاجية، بعد تقييم حالة مريض السكر، يتم تحديد بروتوكول الطعام المناسب لكل مريض حسب حالته حتى لا يتعرضوا للهبوط.

وينصح، مريض السكر بتناول الأطعمة التي تحتوي على الحبوب الكاملة مثل القمح والشوفان، وتناول أطعمة تخفض ارتفاع السكر في الدم منخفض، مع تناول الألياف.

"مع الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على دهون مشبعة مهدرجة مثل الوجبات السريعة، لما تسببه من ارتفاع مستوى الكوليسترول والدهون الثلاثية التي تسبب زيادة الوزن المسبب لمرض السكر.

 ويوجه، إلى ضرورة الاتجاه الى تناول الدهون الصحية الغير مشبعه، مثل زيت الزيتون والمكسرات غير محمصة وغير مملحة، مع الحفاظ على تناول كميات وفيرة من المياة، والابتعاد تماما عن تناول المشروبات الغازية ذات السعرات الحرارية العالية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: