Close ad

خطر«يوم القيامة» يتصاعد.. متحور كورونا الجديد يهاجم 37 مليون شخص في يوم واحد والصحة تحذر

28-12-2022 | 19:05
خطر;يوم القيامة; يتصاعد متحور كورونا الجديد يهاجم  مليون شخص في يوم واحد والصحة تحذرمتحور يوم القيامة
إيمان فكري

يبدو أن العالم لن يتخلص من فيروس كورونا المستجد الذي أودى بحياة أكثر من 6 ملايين شخص في العالم خلال الثلاث سنوات الماضية، حيث يشهد العالم حاليا حالة من الفزع بعد انتشار متحور جديد من الفيروس في الصين بوتيرة مرعبة أسرع من غيرها من المتحورات، ما جعل العلماء يطلقون عليه متحور "يوم القيامة.

موضوعات مقترحة

وارتفعت نسبة الإصابة بفيروس كورونا في الصين بشكل صادم، نتيجة تفشي هذه السلالة الجديدة التي تسمى "يوم القيامة"، حيث هاجمت 258 مليونا خلال أول 20 يوما من شهر ديسمبر الجاري، لسرعته في الانتشار بين البشر وقدرته على إصابتهم بحالات صحية خطيرة.في غضون ذلك واصلت وزارة الصحة المصرية تحذيراتها من إهمال الإجراءات الاحترازية وحثت المواطنين على ضرورة الالتزام بأخذ اللقاحات وعدم التهاون  مع أي أعراض خلال فصل  الشتاء.

37 مليون إصابة بفيروس كورونا في يوم واحد

وهناك ما يقرب من 37 مليون شخص أصيبوا بفيروس كورونا بالصين يوم الثلاثاء الماضي، بحسب تقرير صادر عن "بلومبرج"، وهذا الرقم يعتبر أكبر ارتفاع لعدد الإصابات في يوم واحد، والسبب في ذلك انتشار السلالة الجديدة مع تخلي الصين عن سياسية "صفر كوفيد".

 ما هو متحور "يوم القيامة"؟

هو متحور BF.7 متأصل من متحورات أوميكرون، ويطلق عليه اسم "يوم القيامة" نظرا لانتشاره الواسع والسريع، وقدرته الفائقة على نشر العدوى بين الأفراد المتلقين لجميع جرعات لقاح كوفيد-19.

حالة قلق عالمية بسبب "يوم القيامة"

وأعربت منظمة الصحة العالمية عن قلقها بشأن المتحور الجديد الذي يتفشى في الصين، إذ قالت إن المتحور المنتشر حاليا في الصين يتبع متحورات أوميكرون، وعدم مشاركة الصين أعداد إصابات كورونا الجديدة هو ما يثير قلقنا في الوقت الحالي".

انتشار المتحور الجديد في عدد من الدول الأوروبية

وعلى الرغم من أن متحور "يوم القيامة" ظهر في الصين ويقود عدد الإصابات للزيادة بشكل أساسي، فقد تم العثور على BF.7 أيضا في الولايات المتحدة الأمريكية وبلجيكا والدنمارك وألمانيا وفرنسا والهند والمملكة المتحدة ودول أوربية أخرى.

وسبق أن وصف مسئولو الصحة في المملكة المتحدة، السلالة الفرعية BF.7 في أكتوبر الماضي، أنها واحدة من المتغيرات الأكثر إثارة للقلق من حيث بيانات النمو والتحييد في الوقت الحالي.

"يوم القيامة" يهاجم ملايين الأشخاص خلال الأشهر المقبلة

حذر عالم الأوبئة واقتصادي الصحة، إريك فيجل دينج، من المتحور الجديد، قائلا: "أكثر من 60% من الصين و10% من سكان الأرض سيصابون على الأرجح خلال 90 يوما مقبلة بفيروس كورونا"، كما توقع علماء الأوبئة احتمال إصابة ملايين الأشخاص حول العالم بالفيروس خلال الأشهر المقبلة، بالإضافة إلى سقوط ما بين مليون ومليوني حالة وفاة خلال العام المقبل في الصين.

أسباب ظهور متحور "يوم القيامة"

يعتقد مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأمريكي،أن حوالي 18% من السكان قد أصيبوا بالعدوى، ولا تزال فوضى انتقال المرض منتشرة بالبلاد، مع امتلاء المستشفيات بالمرضى، مما قد يعيد العالم ثانية إلى النقطة الأولى لظهور الوباء في الصين أيضًا.

ويعتقد الأطباء أن أسباب ظهور متحور يوم القيامة هي، انخفاض المناعة بشكل كبير، وضعف معدلات التطعيم بجرعات كورونا عالميا.

أعراض متحور "يوم القيامة"

تسبب عدوى BF.7 أعراضًا مشابهة لأعراض سلالات أوميكرون الفرعية الأخرى، خاصة في أعراض الجهاز التنفسي العلوي، وتتمثل هذه الأعراض في الإصابة، بالحمى والسعال والتهاب الحلق، وفي حالات نادرة قد يعاني المرضى من القيء والإسهال.

"يوم القيامة" متحور قادر على الهروب المناعي

يعكس الوضع المتفاقم في الصين أن الوباء لم ينحسر بعد وأنه مازال مستمرًا، وينتشر بصورة غير مسبوقة، ولا تظهر علامات على التباطؤ، مما يدل على تداعياته العالمية، فالمقارنة بمتغيرات BA.1 وBA.2 وBA.5 التي تم اكتشافها سابقًا، فإن Omicron BF.7 لديه قدرة أكبر على الهروب المناعي وفترة حضانة أقصر ومعدل انتقال أسرع.

وقد يكون رقم التكاثر الأساسي (R0) أو عدد الأشخاص الذين يمكن أن يصيبهم شخص واحد بالنسبة لـ BF.7 بين 10 إلى 18.6 في بكين، في المقابل كان رقم R0 لمتغير Delta الذي كان سائدًا العام الماضي هو 5 إلى 6.

عودة ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا

ومع ذلك، يرى الخبراء أنه قد يكون رقم التكاثر الأساسي، في الصين مرتفعًا بسبب انخفاض مستويات المناعة، حيث كانت بكين تطبق سياسة صفر كوفيد منذ وقت قريب، فيقول البروفيسور مارتن ماكي، خبير الصحة العامة في كلية لندن للصحة والطب الاستوائي أن استسلام الصين هو السبب في ظهور استمرار ظهور سلالات ومتحورات جديدة من فيروس كورونا المستجد، حيث حافظت الصين على معدل وفيات منخفض، لكن لم تستطع رفع معدلات التطعيم، خاصة بين كبار السن.

ويؤكد الدكتور فايد عطية أستاذ علم الفيروسات الطبية، أنه من المتوقع زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا خاصة مع بداية فصل الشتاء في كل دول العالم وليس الصين فقط، لأن هذا الوقت هو وقت نشاط الفيروس في كل عام.

وفاة مليون شخص بـ"كورونا" خلال الأشهر المقبلة

ومن المتوقع بحسب العلماء، أن يموت ما يصل إلى مليون شخص بسبب فيروس كورونا في الأشهر المقبلة، بسبب انتشار متحور "يوم القيامة"، وانخفاض المناعة بين الناس، والتي تسببت بجزء كبير من الإصابات الحالية.

موسم انتشار الفيروسات

ومن أسباب الانتشار الكبير للفيروس أيضا، بحسب أستاذ علم  الفيروسات، أن الصين كانت مشددة بشكل كبير على عمليات الإغلاق، ولكنها بدأت في الأشهر الأخيرة التخلي عن القيود، لذا بدأت الإصابات تتزايد مجددا بالتزامن مع التحورات الجينية الجديدة للفيروس، فضلا أنه يتزامن مع موسم انتشار الفيروسات التنفسية والتي تعد كورونا أحد فصائلها.

متحور "يوم القيامة" ليس له هوية

وحتى الآن لم يتم الكشف عن طبيعية المتحور الجديد أو الكشف عن هويته لأنه فيرو سكورونا دائم التحور، ونجد كل شهر أننا أمام متحور جديد، ولكن لا يتم رصد كافة المتحورات الجينية لكورونا، وكان أخر تحور آثار الرعب هو متحور أوميكرون ونتج عنه خمس متحورات أخرى ونتج منهم متحورات فرعية.

أما عن مدى فاعلية اللقاحات، فيؤكد الدكتور فايد عطية، أنها تقلل من حدة الأعراض أو مضاعفات الإصابة ولكنها لا تمنع الإصابة مطلقاً فلا يوجد لقاح يمكنه منع الإصابة، فالجميع معرض للإصابة، ولكن ستختلف الأعراض في شدتها من شخص لآخر ومن متلقي اللقاح لآخر غير متلقٍ.

هل من الممكن أن ينتهي وباء كورونا؟

يجيب الدكتور أحمد شاهين أستاذ علم الفيروسات، بأن وباء كورونا قد انتقل إلى مرحلة أخرى، لكنه لم ينته، وسيبقى خطر متحورات كورونا معنا دائمًا، وليس من المتوقع أن يقضى عليه تمامًا، نتيجة لضعف معدلات التطعيم في الكثير من دول العالم.

كما تعد السيطرة على انتقال العدوى عبر الكرة الأرضية أمرًا شاقًا، ومن الصعب تنفيذه مرة أخرى كما حدث عند أول ظهور لفيروس كوفيد-19، وستظل المتحورات في الظهور دائمًا، لكن غالبًا ما تتمتع السلالة الجديدة بميزة عن سابقاتها مقابل صفة متناقصة أيضًا.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: