Close ad

"صندوق مصر الرقمية".. طفرة تشريعية لتعزيز الثقة بين المواطن والحكومة وجذب المزيد من الاستثمارات

27-12-2022 | 20:46
 صندوق مصر الرقمية  طفرة تشريعية لتعزيز الثقة بين المواطن والحكومة وجذب المزيد من الاستثماراتصندوق التحول الرقمي
إيمان فكري

تسير الحكومة بخطى حكيمة نحو إقامة الجمهورية الجديدة، حيث إنها تقوم بثورة تشريعية في مجالات الاتصالات والتكنولوجية التي تخلفت مصر عنها في العصور الماضية، وتوفر القيادة السياسية جميع سبل الدعم لرفع البنية التحتية في كل المجالات للحاق بالثورة الصناعية والاقتصادية.

موضوعات مقترحة

وفي إطار الانطلاق نحو الجمهورية الجديدة، وافق مجلس الشيوخ برئاسة المستشار عبد الوهاب عبد الرازق، من حيث المبدأ على مشروع القانون المقدم من الحكومة بإنشاء صندوق مصر الرقمية، الذي يعتبر من ضمن الخطوات المهمة للانطلاق نحو التعاملات الرقمية التي تعزز من سرعة وكفاءة المعاملات بين الهيئات والمصالح الحكومية، وبالتالي تسريع الخدمات المقدمة للمواطنين.

إنشاء صندوق مصر الرقمية

وكان المستشار عبد الوهاب عبد الرازق رئيس مجلس الشيوخ، قد أحال، مشروع القانون المقدم من الحكومة والمُحال من مجلس النواب في شأن "إنشاء صندوق مصر الرقمية"، وذلك إلى لجنة مشتركة من لجنة التعليم والبحث العلمي والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومكتب لجنة الشئون الدستورية والتشريعية، وذلك لبحثه وإعداد تقرير عنه للعرض على المجلس.

ويعد مشروع قانون "صندوق مصر الرقمية"، استكمالا للتطوير المؤسسي الهادف لتحسين أداء المؤسسات لتصبح أكثر كفاءة وفاعلية، وذلك لمواكبة التغيرات والاستجابة لتطلعات المتعاملين.

دعم آليات منظومة التحول الرقمي

كما يسهم التطوير المؤسسي في تحقيق إرضاء المتعاملين، مواطنين ومستثمرين، مع الجهاز الحكومي من خلال إتاحة وتسهيل الحصول على الخدمات العامة، فضلا عن تعزيز الثقة بين الحكومة والمواطن وتوفير مزيد من الشفافية وتعظيم العائد وترشيد الإنفاق العام.

ويهدف مشروع القانون إلى إنشاء صندوق مصر الرقمية، من شأنه أن يعمل على تفعيل خدمات المجتمع الرقمي والترويج لها، ودعم وتنمية آليات منظومة التحول الرقمي وتطويرها وضمان استدامتها، فضلا عن دعم قطاعات الدولة المختلفة لتنفيذ الخطط والمبادرات ذات الصلة.

نشر الوعي بالخدمات الرقمية

كما يهدف إلى نشر الوعي بالخدمات الرقمية، وتوفير عوائد اقتصادية وسبل تمويلية، تُمكن قطاعات الدولة من تقديم خدماتها بالشكل الأمثل، كما يستهدف القضاء على الأمية الرقمية بحث المواطنين على التحول إلى الرقمنة في جميع معاملاتهم بما لا يحملهم أعباء مالية إضافية.

أهمية إنشاء صندوق مصر الرقمية

وتعد موافقة مجلس الشيوخ على مشروع قانون إنشاء صندوق مصر الرقمية، بحسب المستشار بهاء أبو شقة وكيل أول مجلس الشيوخ، خطوة جيدة ولازمة للانطلاق نحو الجمهورية الجديدة التي أعلنها الرئيس السيسي، والتي تحتم أن يكون محو الأمية الرقمية هدفا أسياسيا لمواكبة التطوير والتحديث في كل المجالات، ولمواكبة المستحدثات على المستوى العالمي.

تعميم التحول الرقمي

ويضع صندوق مصر الرقمية مصر في مصاف الدول المتقدمة باعتماد إستراتيجية متطورة من خلال حتمية تعميم التحول الرقمي في كل مرافق الدولة، لنكون أمام دولة قوية، لديها بنية تحتية قوية وعقول قادرة على مواجهة التحديات، وتعزيز الثقة بين الحكومة والمواطن، وتوفير الشفافية وتعظيم العائد وترشيد الإنفاق العام.

ويؤكد "أبو شقة"، أن فن التشريع يكون إما من خلال تشريع جديد وإما تعديل تشريعي، لنكون أمام هدف أو غاية يبغاها المشرع في التعديل، والمشروع المقدم يحقق غايات متعددة، بدايتها تفعيل نص دستوري والمادة 25 تتحدث عن سرعة تفعيل ما جاء في القانون المعروض.

تسهيلات بالقانون للمواطن والمستثمر

أما الأمر الثاني، يتضمن نصوصا وتسهيلات للمواطن وللمستثمر مما يزيل كثيرا من العقبات خلال التعامل مع الحكومة، ويقول وكيل مجلس الشيوخ، أن الدولة في حاجة إلى مزيد من التشريعات التي تقضي على البيروقراطية والروتين، وعدم التفعيل الحقيقي للنصوص القانونية.

ويؤكد المستشار بهاء أبو شقة، أننا أمام جمهورية جديدة تحتم ضرورة التشريعات الحديثة، تستطيع بما فيها من مستحدثات أن تتعامل وتتواءم وتتناغم مع الجمهورية الجديدة، وتضاهي أحدث النظم الحكومية في العالم.

أهمية صندوق مصر الرقمية

وكشف استشاري النظم والمعلومات، محمد سعيد، أهمية إنشاء صندوق مصر الرقمية، خاصة مع زيادة الوعي لدى الحكومة مؤخرا بضرورة التحول الرقمي من أجل مستقبل أفضل لمصر، سواء من الناحية الاقتصادية أو الاجتماعية وانعكاسها على مستوى معيشة المواطن وتيسير حياته.

وتم إتاحة العديد من الخدمات الحكومية للمواطنين لتنفيذها من خلال بوابة مصر الرقمية في إطار برنامج التحول الرقمي الضخم الذي تنفذه الحكومة، ويحل الصندوق أزمة عدم الحفاظ على استمرارية وصيانة المشروعات مما يجعلها تندثر، وبالتالي الصندوق يحافظ عليها من خلال تدعيمها.

وبحسب استشاري النظم والمعلومات، فإن مشروع قانون صندوق مصر الرقمية من القوانين المهمة التي تتوافق رؤيتها مع رؤية الجمهورية الجديدة، لتماشيه مع رؤية مصر 2030 وإستراتيجيتها لتحقيق التحول الرقمي، في ظل التطور الهائل الذي يشهده العالم في مجال التكنولوجيا.

القضاء على ظاهرة البيروقراطية

وهذا النوع من التشريعات يعتبر بحسب "سعيد"، له دور كبير في القضاء على ظاهرة البيروقراطية، والتي عانى منها الشعب على مدار السنوات الماضية، وقد حان الوقت للقضاء عليهما والبدء في سن تشريعات حديثة تتوافق مع الجمهورية الجديدة وتطلعاتها ومنح الاقتصاد الوطني مزيدا من الدعم والتحفيز بمثل هذه التشريعات.

والقضاء على البيروقراطية يأتي من خلال إتاحة كافة الخدمات الحكومية للمواطنين بصورة رقمية من خلال إطلاق الخدمات الحكومية على منصة مصر الرقمية، بحسب استشاري النظم والمعلومات، بالإضافة إلى تطوير الأداء الحكومي.

محو الأمية الرقمية

وفي سبيل ذلك تم إقامة بنية تحتية معلوماتية قوية، ورقمنة كل الوثائق الحكومية، ناهيك عن تدريب قدرات العاملين على المهارات الرقمية المطلوبة، وبناء تطبيقات متخصصة لكل وزارة أو جهة لرقمنة الأنشطة والخدمات المقدمة للمواطنين.

وهناك ضرورة لمواجهة الأمية الرقمية ومحوها لدى الكثير من المواطنين، وذلك من أجل تحقيق الأهداف المنشودة في هذا الشأن، لأنها أحد أبرز العقبات التي قد تعرقل الحكومات للسير نحو التطور والتقدم التكنولوجي، ومن ثم الازدهار الاقتصادي، وتوطين التكنولوجيا لتكون الانجازات مصرية خالصة.

أهداف صندوق مصر الرقمية

يباشر الصندوق جميع الاختصاصات اللازمة لتحقيق أهدافه الواردة بالمادة 2 من هذا القانون، وله على الأخص ما يأتي:
  1. العمل على استدامة منظومة الهوية الرقمية التي تسمح بإتاحة الخدمات للمواطنين.
  2. دعم توطين التكنولوجيا العصرية، ومحو الأمية الرقمية.
  3. دعم إنشاء مراكز للبيانات وتحديث النظم والبرامج التي توفر خدمات حكومية رقمية، وبما يسهم في رفع كفاءة البنية المعلوماتية التحتية.
  4. دعم برامج بناء القدرات الرقمية وتمويل المبتكرين في مجال التحول للمجتمع الرقمي.
  5. توفير الخدمات والكوادر المطلوبة لتنفيذ المبادرات والمشروعات الخاصة بتطوير البنية المعلوماتية.
  6. تمويل الدراسات الفنية الخاصة بتطوير البنية المعلوماتية.
  7. دعم المشروعات ذات الصلة بأهداف عمل الصندوق.
كلمات البحث
اقرأ أيضًا: