Close ad

آلة مبتكرة لإدارة التربة والمياه لزراعة الأرز وتكنولوجيا تقلل استخدام مياه الرى والأسمدة

27-12-2022 | 12:37
آلة مبتكرة لإدارة التربة والمياه لزراعة الأرز وتكنولوجيا تقلل استخدام مياه الرى والأسمدة سومر تحصد أفضل جائزة لإعادة استخدام المياه
هويدا عبد الحميد
بوابة الأهرام الزراعي نقلاً عن

فاز الدكتور محمد السيد الحجرى الأستاذ المساعد - مركز بحوث الصحراء، بجائزة أفضل توفير فى المياه وإعادة استخدامها، عن موضوع "توفير مياه الرى والمغذيات باستخدام الآلة المبتكرة لإدارة التربة والمياه لزراعة محصول الأرز (SWMR).

وقد أشادت لجنة التحكيم بأهمية الابتكار، وطالبت الحجرى بالاستمرار فى البحث به، والعمل على نشره فى زراعات الأرز حول العالم، جاء ذلك خلال منتدى البيئة والتنمية (EDF 2022) الذى نظمه المجلس العربى للمياه (AWC) برئاسة الدكتور محمود أبوزيد وزير الرى والموارد المائية الأسبق، تحت رعاية وزارة الخارجية المصرية بالتعاون مع وزارة البيئة المصرية، وبحضور مها حسيبو مديرة الاستدامة والاستراتيجية بالبنك الأهلى.

يأتى هذا كمحاولة لتشجيع المهنيين والمؤسسات على بذل قصارى جهدهم نحو الابتكاروالإبداع فى مجال البيئة والتنمية، وقد أعلن المجلس العربى للمياه عن جوائز المجلس التقديرية لعام 2022، تحت عنوان "جوائز AWC" لأفضل الممارسات فى مجال البيئة والتنمية، مع التركيز بشكل خاص على أفضل ممارسات الاستجابة لتغير المناخ (CC).

وقد تم منح خمس جوائز تقديرية تشمل: جائزة الحد من النفايات، نحو جائزة صافى الصفر، جائزة منتج مبتكر للتكيف مع تغير المناخ / التخفيف، جائزة المبانى الخضراء، جائزة أفضل توفير فى المياه وإعادة استخدامها.

وصرح الحجرى بأن ابتكار "توفير مياه الرى والمغذيات باستخدام الآلة المبتكرة لإدارة التربة والمياه لزراعة محصول الأرز (SWMR)، قد حصل على ثلاث جوائز من قبل وهى: جائزة توفير المياه لشباب المهنيين – تحت 40 عاماً-  من الهيئة الدولية للرى والصرف 2016، جائزة شباب علماء العرب – تحت 40 عاماً-  من هيئة دعم البحوث فى الدول النامية – المنطقة العربية 2016، جائزة كاشيدا للتميز على مستوى الأبحاث  فى مجال الهندسة الزراعية من الجمعية المصرية للهندسة الزراعية 2019 .

كما تم منح  تكنولوجيا سومر براءة اختراع من مكتب براءات الاختراع عام 2018، وتم اعتمادها من قبل مكتب تعاون دول الجنوب كأحد حلول أزمة المياه وتحقق خمسة أهداف من أهداف الأمم المتحدة.

وقال: إن طريقة سومر تتلخص فى أنها تعتمد على زراعة الأرز سواء بالشتلات أو بالبذور فى قاع الخطوط، مما يوفر نصف كمية مياه الرى، وكذلك توفير ربع كمية السماد المستخدم، وقد احتفت العديد من وسائل الإعلام الغربية والمحلية بالتكنولوجيا الحديثة، وفى انتظار تفعيلها ونشرها فى مصر والعالم، ويمكن لطريقة سومر أن تعمل وفقاً للظروف البيئية المتاحة، حيث يمكن أن يكون الشتل يدوياً أو يكون الشتل ميكانيكياً.

وتابع، أنه يعمل حالياً على تصميم وتنفيذ وتطوير معظم موديلات الشتل الميكانيكى، لتناسب جميع البيئات وتشتل الأرز فى باطن الخطوط، ولكنه يبحث عن التمويل المناسب من الجهات الدولية، معرباً عن أسفه نتيجة تقدمه أكثر من مرة للجهات المحلية المعنية لتمويل البحث العلمى، وتم رفض التمويل أكثر من مرة على سبيل المثال، أكاديمية البحث العلمى وصندوق دعم البحوث والابتكار ومؤسسة مصر الخير، وفى نفس الوقت كانت سومر وما حققته من نجاح سبباً فى حصوله على تمويل من الاتحاد الأوروبى، لاستكمال أبحاثه المعنية بأزمات تغير المناخ والجفاف والمياه غير التقليدية والأمن الغذائى والمائى والطاقة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة