Close ad

غلاء الألبان يهدد أطفال البحيرة

27-12-2022 | 10:53
غلاء الألبان يهدد أطفال البحيرةألبان الأطفال - ارشيفية
تحقيق: إمام الشفى
الأهرام التعاوني نقلاً عن

ارتفعت أسعار اللبن بشكل غير مبرر رغم أنه غذاء أساسي مهم لتشكيل أجساد التلاميذ والأطفال الصغار الذين لا يستغنون عنه وكان من المتوقع أن يهبط مع بداية موسم الشتاء لكن ما حدث هو العكس فقد واصل صعوده بشكل جنونى واعتاد الفلاحون حمل كميات كبيرة من اللبن إلى السوبر ماركت ومحلات البقالة بالبحيرة.

موضوعات مقترحة

قال شاكر الشيمى سكرتير الجمعية الزراعية بقرية اللوية بدمنهور: وصل سعر كيلو اللبن 22 جنيها والبعض يبيعه بأكثر من 25 جنيها خاصة فى المناطق الراقية ويعلل ارتفاع سعر اللبن لزيادة قيمة إيجار الأراضى التى يزرع فيها البرسيم وغيره من المحاصيل وغيره من المحاصيل العلفية الأخرى لأكثر من 17 ألف جنيه للفدان الواحد فضلا عن استمرار الارتفاع الملحوظ فى أسعار الأعلاف المستوردة بسبب تحرير سعر الصرف رغم انخفاضها عالميا بنسبة تقدر بنحو 50 % وأن ذروة ارتفاع أسعار اللبن كانت فى شهر أكتوبر الماضى.

 ويشير إبراهيم الشرفية بائع لبن من مواطنى دمنهور إلى أن موسم إدرار اللبن فى الشتاء لأن معظم الحيوانات تلد فى هذا الفصل ويكون لديها لبن وفير ورغم ذلك لم ينخفض سعر اللبن بل على العكس ارتفع بصورة كبيرة كما أن سعر السمن البلدى وصل إلى 340 جنيها بعدما كان بـ150 جنيها لأن اللبن ارتفع فى أقل من شهرين ما بين 7 و8 جنيهات ليصل من 20 إلى 23 جنيها بحسب المنطقة وكذلك الجبن القريش الذى وصل سعره ما بين 45 إلى 55 جنيها بعد أن كان 30 و35 جنيها وهذا يرجع للارتفاع الكبير فى سعر اللبن مضيفا أن الذى تأثر كثيرا بهذا الارتفاع هو الجبن والقشدة والسمن البلدى والتى لم يعد يشترى منها أحد إلا قلة قليلة لأن أسعارها مرتفعة حيث وصل سعر كيلو القشدة الفلاحى لأكثر من 340 جنيه اأيضا لذلك انخفض الاقبال عليها إلى النصف تقريبا.

 ويضيف سمير غريب تاجر لبن بأبوالمطامير أنه يشترى اللبن أغلى من أى فرد حيث يجمع ما لدى الفلاحين لأن الزبائن فى هذه المناطق إذا وجدت أى عيب أو غش فى اللبن لا تشتريه مطلقا ويفضلون شراءه أكثر من أى فئة لافتا إلى أن سكان بعض المناطق الحضرية هم الذين يتسببون فى رفع الأسعار حيث يعتقدون أنه كلما زاد السعر زادت الجودة وأن من يبيع بسعر قليل لا يحمل إلا لبنا أقل جودة من الآخر ونحن أيضا مظلومون لأن التجار يبيعون لنا بأسعار البيع للأفراد العاديين لأنهم يعلمون أننا نبيع فى المدن والأحياء المتميزة ونضطر لرفع السعر قليلا حيث أننا نبيع الكليو ب 21 جنيها أحيانا والسمن البلدى ب 235 جنيه والقشدة مثلها وأحيانا أقل.

 ويؤكد محمد حسنى الدقلة عضو الجمعية المركزية للإصلاح الزراعى أنه يوجد نقص حاد فى الأعلاف كما ان سعر قيراط البرسيم وصل لنحو 450 جنيها وهذا لا يكفى الماشية إلا أسبوعا واحدا فقط وشيكارة الكسب تخطى سعرها 600 جنيها ولا تكفى شهرا للجاموسة الواحدة فماذا نفعل وعبوة العليقة زنة 50 كيلو تجاوزت 1250 جنيها فماذا نفعل إذا كانت لا تدر من اللبن يوميا إلا من 5 إلى 8 كليو جرامات ويجمعه التجار منا بسعر من 15 إلى 16 جنيها ويبيعونه بأكثر من 20 جنيها.

 ويضيف رمضان علوان مدرس قائلا اعتدت شراء كيلو لبن كل يوم لأبنائى الذين مازالوا فى المرحلة الإبتدائية أى كانت تتكلف 350 جنيها الآن أشترى نفس الكمية وأصبحت ميزانية اللبن تتجاوز 650 جنيها لأن سعر الكليو تخطى 20 جنيه.

 ولفت المهندس كامل غانم مدير عام الجمعية المركزية للإصلاح الزراعى بالبحيرة إلى أن هناك بعض المشكلات ستنتج عن ارتفاع أسعار اللبن وهى أن بعض الفئات ستقلل الكميات التى تشتريها مما ينعكس على صحة أبنائهم كذلك كان هناك كثيرون كانوا يشترون اللبن من الطبقة فوق المتوسطة كنوع من الرفاهية لإضافته إلى الشاى والكاكاو والحلبة والسحلب وغيره من المشروبات فسيضطرون إلى الاستغناء عنه واللجوء إلى اللبن المجفف الذى يعد أقل كفاءة وفاعلية رغم ارتفاع سعره هو الآخر مؤخرا بشكل كبير ولكن المصانع لن تخضع لهذا الارتفاع فى الأسعار خاصة مصانع الحلويات الصغرى وستجد البديل الأمثل فى شراء لبن الأطفال المدعم لصنع الجاتوه وغيره من منتجات الألبان المحفوظة ستلجأ إليه لتحقيق الترشيد وبالتالى ستزيد أزمة لبن الأطفال وتوليد مشكلة من رحم مشكلة.

 ويفيد حسنى زعيتر أخصائى مكتبات بالمحمودية أنه بالنسبة لمنتجات الحليب فالترشيد فيها ممكن جدا باستخدام البدائل الصناعية ولكنها لن تعطى الفائدة المرجوة مقارنة باللبن الحليب الصافى الطبيعى، مطالبا بالتدخل السريع لحل أزمة اللبن لأنه عنصر أساسى فى الغذاء إن كان سبب ارتفاع سعره هو الارتفاع الجنونى لأسعار الأعلاف وتساءل لماذا لا نحاول تقليل هذا السعر كموظفين أصبحنا فى مأزق فميزانياتنا لا تستطيع مواجهته؟

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: