Close ad

يحدٌث في أمريكا.. إليوت والقٌنصل وجامعة شيكاجو

24-12-2022 | 11:07

نشهد حاليًا في ولايات وسط وغرب الولايات المتحدة الأمريكية عاصفة شتوية كٌبرى قد تكون السبب في حدوث أبرد عيد ميلاد منذ أكثر من 40 عامًا وسوف تتجه موجة البرد هذه - والتي تحدٌث مرة كل جيل – إلى الشرق بعد أن بدأت في شمال غرب المحيط الهادئ قبل أن تتحول إلى إعصار شبيه بالقنبلة ويواجه أكثر من 90 مليون أمريكي هذا الطقس الشتوي السيئ عبر 37 ولاية ووصلت درجات الحرارة إلى 37 تحت الصفر في عدة ولايات ودون الصفر؛ بما في ذلك أماكن في أقصى الجنوب مثل تكساس، ومن المتوقع أن يؤدي الانفجار في القطب الشمالي الذي أٌطلق عليه اسم (عاصفة الشتاء إليوت) إلى حدوث أبرد أعياد ميلاد في الغرب الأوسط منذ أواخر الثمانينيات.. 
 
وفي هذه الأجواء الباردة وبدعوة من الدكتورة "دينيس جورجينس" مديرة مركز البرامج الدولية بجامعة شيكاجو قام السفير الدكتور سامح أبوالعينين، قٌنصل مصر العام في شيكاجو وولايات وسط الغرب الأمريكي، بزيارة المقر الرئيسي لجامعة شيكاجو وللقاعة الرئيسية المٌخصصة للحائزين على جوائز نوبل من الجامعة والبالغ عددهم 97 باحثًا وخريجًا وأستاذًا تخرجوا من جامعة شيكاجو، والتي تضع الجامعة في المرتبة الثانية بعد جامعة هارفارد الحائزة على 161 جائزة نوبل لخريجيها وأساتذتها وتضمن القاعة التاريخية عددًا من الأسماء والعلماء والنابغين الذين درسوا وتخرجوا من جامعة شيكاجو في مجالات الاقتصاد والعلوم والكيمياء والهندسة.. 
 
وقام القٌنصل المصري العام خلال الجولة بالجامعة بزيارة المركز الدولي للجامعة واستعرض مع رئيسة المركز عددًا من البرامج العديدة التي يٌقدمها المركز بالتنسيق مع كافة كليات الجامعة وأعضاء هيئة التدريس والطٌلاب من مختلف أنحاء العالم، وأعربت مديرة المركز ونائبها عن ترحيبهما الكبير باستضافة شخصيات عامة وأكاديمية من مصر خلال العام القادم 2023، وكذلك استعدادهم لاستضافة أنشطة ثقافية مصرية وفرق فٌلكلورية مصرية، ومشاركة مصر في مهرجانات الأفلام الروائية والوثائقية التي يٌنظمها مدير معهد الدراسات الشرقية الدكتور (ثيو فان دان هيث)، والذي نظم مؤخرًا احتفالية بمناسبة مرور 100 عام على اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون.. 
 
ومن توت عنخ آمون نعود إلى العاصفة الثلجية إليوت والتي ستؤدي إلى حدوث أبرد كريسماس في الغرب الأوسط الأمريكي لم يحدٌث منذ أواخر الثمانينيات، ومن المتوقع أن تشهد فلوريدا، الولاية المعروفة بأنها تتميز بالطقس الدافئ والشمس الساطعة، ستشهد أبرد أعياد ميلاد منذ 30 عامًا.. 
 
وقد أثرت هذه العاصفة والظروف الجوية السيئة على رحلات الطيران؛ حيث تم إلغاء حوالي 2400 رحلة جوية في جميع أنحاء الولايات المتحدة، ومن الممكن حدوث فيضانات في أجزاء من الشمال الشرقي بما في ذلك واشنطن وفيلادلفيا.. 
 
وطالب الرئيس الأمريكي بايدن الأمريكيين بالاستجابة للتحذيرات والبقاء بأمان في مواجهة البرد القارس، وقال بايدن: هذا تحذير خطير للغاية بشأن الطقس السيئ، وإن البيت الأبيض على تواصل مستمر مع 26 حاكمًا في المناطق المٌتضررة.. وأعلن حٌكام عدة ولايات حالة الطوارئ ومن المتوقع أن تؤدي الظروف الثلجية والطرق المٌتجمدة إلى فوضى في السفر، كما أعلنت حاكمة ولاية نيويورك (كاتي هوشول) حالة الطوارئ في مدينة نيويورك بأكملها استعدادًا للعاصفة.. كفانا الله وإياكم شر العواصف.. وللحديث بقية

كلمات البحث
الأكثر قراءة