Close ad

الخلاصة: الثقافة القانونية واجب قومي

20-12-2022 | 10:34
تمثل الثقافة القانونية للأفراد في المجتمعات المتقدمة الضمانة الأولى لأمن واستقرار هذه المجتمعات من الداخل، وهذا الاستقرار الأمني هو أول الدعامات التي تعطي هذه المجتمعات دفعة لقوتها وثبوتها ونجاحها في المجتمع الدولي، عندما تكون دولة آمنة مستقرة داخليًا، فمما لاشك فيه أن المواطن الواعي العارف لحقوقه وواجباته يكون أكثر إيجابية ونفعًا لمجتمعه، عندما يعرف مساحة ومقدار مسئوليته في المجتمع، ويعرف كذلك حقوقه، فيكون عارفًا لما له وما عليه، وبالتالي فإنه سيؤدي ما عليه من واجبات والتزامات في إطارها القانوني والشرعي طواعية وعن طيب خاطر، ويعرف متى وأين وكيف يطالب بحقوقه ويحافظ عليها، ويكون من ثم عارفًا أكثر من غيره، مدى تقيد وارتباط حدود حريته وحقوقه بالصالح العام، فلا يجور بحقوقه على حقوق غيره، أو يستخدم حريته استخدامًا متجاوزًا يضر بالصالح العام، ويكف بذلك الانضباط عن الدولة عبء فرض قوانينها بالقوة، ويعفيها من حرج مطاردتها للناس للالتزام بواجباتهم، فيسهم بذلك في المحافظة على أمن واستقرار المجتمع.


 


وعلى الجانب الآخر، فإنه لا يخفى على أحد ما تسببه الأمية القانونية من قلاقل ومعوقات تعرقل مسيرة المجتمع وتعوقه، ويتبدد في ظلها مناخ الحرية والاستقرار، وتضيع هباء جميع الجهود الصحيحة والواعية التي يحاولها البعض الواعي الملتزم للنهوض بالمجتمع والمحافظة على أمنه وسلامته.


 


ولما كانت القاعدة تقول: إنه لا يصح التعلل بالجهل بالقانون للتنصل من المسئولية عامة كانت أم شخصية، فإنه يصبح لزامًا على كل مواطن أن يلم بالقانون، ويسعى لمعرفته، ولو في حده الأدنى حتى يتفادى الإيقاع بنفسه تحت طائلة القانون لجهله به.


 


وما أحوج مجتمعنا في هذه الحقبة بالذات- إذا كنا جادين بالفعل وصادقين في رغبتنا للنهوض بمجتمعنا وبلدنا، ووضعها في مصاف المجتمعات والدول المتقدمة - إلى محو الأمية القانونية، ونشر ثقافتها بين أفراده حتى يعرف كل فرد ماله وما عليه من حقوق والتزامات، ومساحة وحدود مسئوليته تجاه الآخرين من جانب، وتجاه الدولة وسلطاتها من جانب آخر.


 


بالتأكيد لا أقصد أن نصبح كلنا فقهاء ورجال قانون، وإنما أقصد ضرورة الإلمام بالقدر المناسب بالقواعد العامة الرئيسية للقانون في نواحي أمننا، وتعاملاتنا المختلفة سواء فيما بين بعضنا البعض، أو بين بعضنا وسلطات وهيئات ومؤسسات الدولة وأجهزتها المختلفة، فيعم الأمن والاستقرار، ويسود مناخ الحريات على بصيرة وعلم يقدر بحق قيمتها، كي يتفرغ المجتمع بعد ذلك لنمو قدراته، وزيادة رفاهيته، فيصبح واحدًا من المجتمعات المتقدمة.


 


ومن هنا جاءت ضرورة العمل على محو الأمية القانونية، ونشر ثقافتها بين جميع فئات المجتمع، باعتبارها واجبًا قوميًا يجب تضافر جميع الجهود لتحقيقه.


 


ولن يتحقق ذلك لأي مجتمع من المجتمعات، إلا بتضافر جميع الجهود بجدية وإخلاص بين الفرد والمجتمع، فيبدأ دور الفرد بحرصه على تعليم أحكام وقواعد القانون، وسعيه الحثيث إلى تلمس سبل معرفته، بينما يبدأ دور الدولة من حرصها على تقديم جميع التسهيلات والمساعدات الجادة المثمرة لنشر هذه الثقافة، بتقرير تعليم الثقافة القانونية، كواحد من روافد الثقافة العامة اللازمة في مراحل التعليم الأساسي والثانوي وإلي الجامعة، إلي جانب ضرورة تعبئة وسائل الإعلام المختلفة التي لها سطوة التأثير المباشر، والمتابعة، وزيادة مساحة البرامج القانونية لتعريف الناس بالقانون، ومميزات تعلمه ومعرفته، وبيان سلبيات وعيوب الجهل به لنشر هذه الثقافة الأساسية اللازمة، والعمل على محو الأمية القانونية لدي الجماهير، مما ينعكس أثرها - فيما لو تحققت فعلا - على مجتمعنا بالإيجاب، واقل هذه الإيجابيات خفض كثير من النزاعات والقضايا التي تكتظ بها المحاكم، والتي تترتب في معظمها على الجهل بالقانون، وبالتالي ستخفف – بالقطع - عن كاهل القضاء، ذلك المرفق الحيوي الذي يكلف الدولة الوقت والجهد والمال الكثير، وبالتالي – وهذا هو الأهم - سيؤدي إلى تنقية واستقرار العلاقات بين الناس بعضهم ببعض، وبين الناس وأجهزة الدولة ومؤسساتها، عندما يكون كل فرد من أفراد المجتمع عارفًا ما له وما عليه في إطار المشروعية والقانون والعلم بهما.


 


لهذا كان وسيظل العمل على محو الأمية القانونية، ونشر ثقافتها بين الناس واجبًا قوميًا ملحًا يجب أن يلقى التأييد والدعم من جميع الأجهزة حتى تتحقق، ويجني المجتمع ثمارها وفائدتها التي لا تخفى على أحد.


 


قد تتفق أو تختلف معه، ولكن يظل الصحفي الكبير الأستاذ مفيد فوزي صاحب أسلوب مميز في العمل الإعلامي سواء في الصحافة - باعتباره أحد أبناء مؤسسة روز اليوسف الصحفية، حيث كان من نجوم إحدى إصداراتها (صباح الخير) - أو في العمل التليفزيوني، وكان يعتبر نفسه محاورًا رافضًا وصف المذيع، لقد أحببت مقالاته وأعماله الصحفية أكثر من حواراته المتلفزة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
لم المغالاة؟

في الوقت الذي تسعى فيه الدولة المصرية إلى تعمير الصحراء وتدبير احتياجات المصريين من الغذاء، بل تحارب البناء على الأرض الزراعية بقوانين وإجراءات رادعة،

انتخابات ساخنة في نقابة المحامين

• اشتعلت المنافسة في انتخابات النقابة العامة للمحامين، وذلك بعد إعلان الكشوف النهائية للمرشحين في الانتخابات التي تجري بعد غد الأحد 15 مارس على منصب نقيب

يوم الشهيد

يوم الشهيد

حوادث المرور

لا يمر يوم واحد دون أن نقرأ في الصحف ونشرات الأخبار ووسائل التواصل الاجتماعي عن حوادث المرور التي يسقط فيها عشرات المواطنين، وهذه الظاهرة أصبحت الآن كوارث

الثورة المنسية!

الثورة المنسية!

النقشبندي صوت المآذن الشامخة

• 44 عامًا مرت على وفاة الشيخ سيد النقشبندي، زاد في كل عام فيها شهرة ونجومية، كانت أكبر مما حظي به في حياته، حتى إن الابتهال الشهير"مولاي إني ببابك" أصبح

حتى لا ننسى مصطفى كامل

• برغم أن سنوات عمره قليلة، فإن حياة الزعيم مصطفى كامل كانت زاخرة بمحطات مهمة من النضال تلك التي ترصدها مقتنياته، وتحكيها الصور واللوحات داخل أروقة المتحف الذي خصص له ويحمل اسمه.

الأكثر قراءة