Close ad

وقت الاستفادة القصوى.. 4 أسباب تُعزز من الحصول على لقاح الإنفلونزا هذا الشتاء

15-12-2022 | 17:08
وقت الاستفادة القصوى  أسباب تُعزز من الحصول على لقاح الإنفلونزا هذا الشتاء لقاح الإنفلونزا
شيماء شعبان
مع دخول فصل الشتاء، ونشاط العديد من الفيروسات وعلى رأسها فيروس الإنفلونزا، تكثر التساؤلات حول ضرورة تلقي لقاح الإنفلونزا، وهل له تأثير على القضاء على الفيروس من عدمه؟ 
موضوعات مقترحة
في السطور التالية نجيب على كافة التساؤلات المتعلقة بلقاح الإنفلونزا...
 

هل للقاح الإنفلونزا تأثير إيجابي في عدم الإصابة بالفيروس؟

بهذا الصدد، يستعرض الدكتور أمجد الحداد، استشاري الحساسية والمناعة، العديد من الفوائد التي تعود على الفرد، من الحصول على لقاح الإنفلونزا الموسمي كل عام، وتشمل: 
 
1-  الوقاية من الإصابة بفيروس الإنفلونزا
 حيث يمنع لقاح الإنفلونزاملايين الإصابات ذات الصلة بالإنفلونزاكل عام، وخاصة خلال المواسم التي تكون فيها فيروسات لقاح الإنفلونزامشابهة لفيروسات الإنفلونزا المنتشرة. 
واللقاح يقلل من حاجة الفرد إلى زيارة الطبيب بسبب الإصابة بالإنفلونزا بنسبة 60%.

2-  الحد من المضاعفات المرضية الناتجة عن الإنفلونزا

 يقلل تطعيم الإنفلونزا من خطر دخول المستشفى المرتبط بالمضاعفات الناتجة عن الإصابة بالإنفلونزا، وخاصة لبعض الفئات، مثل الأطفال، وكبار السن، والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة، مثل مرض السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية، كذلك يشكل حماية للسيدات أثناء الحمل وبعده من الإنفلونزا.

كما يساعد لقاح الإنفلونزاعلى توفير الوقاية للسيدات أثناء الحمل وبعده.
ويقلل من خطر العدوى التنفسية الحادة المرتبطة بالإنفلونزاعند السيدات الحوامل.
 
 3- تقليل نسب الوفاة المرتبطة بالإنفلونزا عند الأطفال
 يحد اللقاح بشكل كبير من خطر وفاة الطفل بسبب الإنفلونزا، والحد من شدة المرض في حال الإصابة بها.
 
4- تأمين المجتمع من سرعة انتشار الفيروسات 
كما يقدم لقاح الإنفلونزا وقاية للفرد من الإصابة بالإنفلونزا، والذي بدوره ينعكس إيجاباً على حماية كل من حول هذا الشخص الذي تلقى اللقاح، بما في ذلك الفئات الذين هم أكثر عرضةً للإصابة بمرض الإنفلونزا، مثل الرضع، وكبار السن، والأشخاص الذين يعانون أمراضًا صحية مزمنة.
 

هل يمكن للأطفال الحصول على لقاح الإنفلونزا؟

وعن تطعيم الأطفال بضرورة الحصول على لقاح الإنفلونزا، يوصي الحداد بالحصول على لقاح الإنفلونزاالسنوي لجميع الأطفال الذين تبلغ أعمارهم 6 أشهر.

كما يمكن تلقي لقاح الإنفلونزافي صورة حقن أو بخاخ للأنف.

 

ما هي أهمية الحصول على لقاح الإنفلونزاهذا العام ؟

وأشار الحداد، إلى أهمية تلقي لقاح الإنفلونزابشكل خاص هذا الموسم؛ للأسباب التالية:
1- تتشابه الأعراض الشائعة للإنفلونزامع أعراض مرض فيروس كورونا كوفيد-19، وفي حالة تلقي لقاح الإنفلونزا سيساعد ذلك على الحد من أعراض الإنفلونزا والتمييز بين إصابة الشخص بها أو بكورونا. 
2- تقلل من نسب احتمالية الإصابة بفيروس الإنفلونزا الذي قد يتحد مع فيروس ثنائي آخر وتكون الإصابة أشد.
3- الحد من مضاعفات الإنفلونزا في حالة الإصابة بها  وتقليل حالات دخول المستشفى وتقليل الضغط الواقع على نظام الرعاية الصحية أيضًا.
4- النشاط الملاحظ للفيروسات بداية هذا الشتاء ومن بينها فيروس الإنفلونزا الذي أصبح أكثر حدة وشراسة
 

ما هي الآثار الجانبية بعد تلقي لقاح الإنفلونزا؟ 

وعن الآثار الجانبية والأعراض لمصاحبة بعد الحصول على لقاح الإنفلونزا، يقول الحداد، قد تظهر بعض الآثار الجانبية بعد تلقي اللقاح مثل: "ألم أو احمرار أو تورم في موقع الحقن، صداع خفيف، حمى خفيفة، آلام في العضلات.
 ولكن في حالات نادرة، قد يحدث لدى الشخص رد فعل تحسسي تجاه أحد مكونات اللقاح، والذي قد تظهر أعراضه في غضون دقائق أو ساعات بعد تلقي اللقاح، لذا يجب الذهاب إلى الطبيب على الفور عند ملاحظة أعراض حدوث رد فعل تحسسي بعد لقاح الإنفلونزا، مثل: "صعوبة التنفس، التورم حول العينين أو الشفتين، تسارع ضربات القلب، الدوخة، ارتفاع شديد في درجة الحرارة.
 

ما هي أفضل الأوقات للحصول على لقاح الإنفلونزا؟

وعن أفضل الأوقات  لتلقي لقاح الإنفلونزا، يوضح الحداد أن أفضل وقت لأخذ لقاح الإنفلونزافي وقت مبكر من فصل الخريف، وذلك قبل بدء موسم الإنفلونزا وقبل بداية انتشار فيروسات الإنفلونزا، لأن الجسم يستغرق ما يقارب أسبوعين من بعد التطعيم لتطوير أجسام مضادة ضد الفيروسات، ولكن وبالرغم من ذلك إلا أنه يمكن الحصول على التطعيم طوال موسم الإنفلونزا.

الدكتور أمجد الحداد استشاري الحساسية والمناعة بهيئة المصل واللقاح  فاكسيرا الدكتور أمجد الحداد استشاري الحساسية والمناعة بهيئة المصل واللقاح فاكسيرا
كلمات البحث
الأكثر قراءة