Close ad

تحذيرات عالمية.. هل سيشهد هذا الشتاء سلالة قاتلة من الإنفلونزا ؟

16-12-2022 | 09:04
تحذيرات عالمية هل سيشهد هذا الشتاء سلالة قاتلة من الإنفلونزا ؟فيروس الإنفلونزا
شيماء شعبان

حذرت وكالة الأمن الصحي البريطانية، من انتشار سلالة قاتلة من فيروس الإنفلونزا في أنحاء العالم، لافتة إلى أن تلك السلالة قد تشكل، خلال الشتاء الحالي، تهديدا على الصحة العامة أكبر من فيروس كورونا كوفيد-19.

موضوعات مقترحة

وقالت سوزان هوبكينز كبير المستشارين الطبيين في الوكالة، إن فيروس كورونا سيظل تحديا كبيرا للسلطات الصحية، إلا أن المستويات المنخفضة من المناعة المتبقية ضد الأنفلونزا لدى عامة السكان تبقى مقلقة، مشددة على خطورة سلالة الإنفلونزا من نوع "H3N2".

وتوقعت هوبكينز أن تنتشر الإنفلونزا وأمراض الجهاز التنفسي الأخرى على نطاق واسع هذا الشتاء، وذلك بعد أن تمت السيطرة عليها بشكل كبير أثناء فصلي الشتاء الماضيين من خلال فرض الإغلاق العام والتباعد الاجتماعي في معظم بلدان العالم، محذرة من أن سلالة الأنفلونزا قد تسبب مرضا شديدا لدى المسنين والفئات التي تعاني من مشكلات صحية، مشددة على ضرورة الحصول على اللقاح الموسمي لأنه من المحتمل أن يكون منقذا للحياة.

كما حذر ستيف راسل، مدير قسم التطعيمات والمراقبة بهيئة الصحة الوطنية في بريطانيا، من أن الشتاء الحالي سيكون الأول الذي يشهد ما يطلق عليه "الوباء الثنائي"؛ حيث من المتوقع أن تعود موجة وباء كورونا للارتفاع مصحوبة بزيادة في حالة الإصابة بالأنفلونزا.

وبهذا الصدد، يقول الدكتور مجدي بدران، عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، لـ"بوابة الأهرام": فيروس الإنفلونزا مرض موسمي شديد العدوى خاصة في فصلى الخريف والشتاء وتصل قمة العدوى فيه في شهري يناير وفبراير.

"وقد قل انتشار الإنفلونزا خلال بداية جائحة الكورونا كوفيد -19 فترات بسبب الحظر  وتطبيق التدابير الوقائية اللازمة".

فيروس الإنفلونزا في تغير مستمر

وكشف بدران، أن فيروس الأنفلونزا في تتغير باستمرار، مع ظهور سلالات جديدة بانتظام.

الإصابة بالأنفلونزا تصنع أجساما مضادة لمحاربة تلك السلالة من الفيروس

ولفت بدران، عند الإصابة بالأنفلونزا  في وقت سابق، فإن الجسم يصنع أجسامًا مضادةً لمحاربة تلك السلالة من الفيروس.

"أما إذا أُصِبت فيما بعدُ بفيروس إنفلونزا مشابه لذاك الذي واجهتَه من قبل عن طريق المرض أو التطعيم، فقد تمنع تلك الأجسام المضادة العدوى أو تخفف حدتها.

ولكن قد تنخفض مستويات الأجسام المضادة مع مرور الوقت وفى الغالب لن تحمى من السلالات الجديدة.

كيف ينتقل فيروس الإنفلونزا؟

وعن كيفية نقل عدوى فيروس الإنفلونزا، أوضح، بدران، أنها تنتقل عن طريق الرذاذ المحمول بالهواء عندما يسعل المصاب أو يعطس أو يتحدث، أو لمس الأنف والفم والعين بأيدي ملوثة.

 ويصبح المصابون بالفيروس ناقلين للعدوى بدءًا من اليوم السابق لظهور الأعراض، وحتى خمسة أيام بعد ظهور الأعراض.

وقد يبقى الأطفال والأشخاص الذين لديهم ضعف في الجهاز المناعي ناقلين للعدوى لفترة أطول.


كيف ينتقل فيروس الأنفلونزا؟

ما هي الأعراض الطارئة عند الإصابة بعدوى الإنفلونزا؟

وأشار استشاري الحساسية والمناعة، في بداية الأمر قد تبدو الإنفلونزا مشابهة للزكام، مع سيلان في الأنف وعطس والتهاب في الحلق، ولكن الزكام يحدث ببطء، في حين أن الأنفلونزا تحدث فجأة، وعلى الرغم أن الزكام قد يكون مزعجًا، فإن الإزعاج المصاحب للإنفلونزا أسوأ بكثير.

وتتضمن العلامات والأعراض  الطارئة للإنفلونزا ما يلي:

1- صعوبة في التنفس أو ضيق النفَس.

2- ألم الصدر.

3- الدوخة المستمرة.

4- النوبات التشنجية.

5- تفاقم الحالات الصحية الموجودة مسبقًا.

6- الضعف الشديد وألم العضلات.

ويمكن أن تتضمن العلامات والأعراض الطارئة لدى الأطفال ما يلي:

1- صعوبة في التنفس.

2-  ازرقاق الشفتين.

3- ألم الصدر.

4- الجفاف.

5- الألم الشديد في العضلات.

6- النوبات التشنجية في بعض الأحيان.

7- تفاقم الحالات الصحية الموجودة مسبقًا.

هؤلاء هم المسموح لهم بالحصول على لقاح الإنفلونزا؟

وعن لقاح الإنفلونزا، ينصح استشاري الحساسية والمناعة بضرورة الحصول على للحفاظ على صحة ومناعة المواطنين بصفة عامة، وخاصة مرضى حساسية الصدر لأنهم الأكثر عرضة لمضاعفات الأنفلونزا مما يحتم ضرورة الالتزام بعلاج تلك الحساسية خاصة خلال مواسم انتشار الأنفلونزا، مشيرًا إلى أن الأولوية في الحصول على اللقاح يجب أن تكون للفئات التالية التي يستهدفها فيروس الأنفلونزا ، وهم: "المسنون فوق 65 عاما، مرضى الربو الشعبي، الأطفال أقل من 5 سنوات، ومن يعانون من نقص المناعة، الحوامل، مدمني المخدرات، مدمني الكحوليات، المدخنون، أصحاب الوزن الزائد و السمنة.

أما الفئة العمرية الوحيدة المسموح لها بتلقي جرعتين من لقاح الأنفلونزا، هم الأطفال من عمر 6 أشهر إلى 9 سنوات، بشرط ألا يكونوا  تم تطعيمهم من قبل ضد الإنفلونزا.

كما أن الجرعتين يجب أن يفصلهما 4 أسابيع على الأقل، بعد ذلك  يطعم الطفل بجرعة واحدة فقط من لقاح الأنفلونزا كل عام، أما الأطفال فوق 9 سنوات يجب أن يتلقوا جرعة واحدة فقط من لقاح الأنفلونزا، حتى وإن لم يحصلوا مسبقًا على التطعيم.                               

لقاحات الإنفلونزا الموسمية تُستخدَم بأمان

ويؤكد بدران على أن لقاحات الأنفلونزا الموسمية تُستخدَم بأمان منذ أكثر من 50 عاماً، ولا مانع من الحصول على لقاح كورونا والإنفلونزا، على أن تكون المسافة الزمنية بينهما أسبوعين، لافتًا أن التطعيم ضد الأنفلونزا لا يقي من الإصابة بفيروس كورونا، لكنه يمنع حدوث المسار الحاد للمرض عند الإصابة به، وعلى الرغم من أن نسبة فعالية تطعيمات الأنفلونزا ليست 100%، فإنها أفضل وسيلة للوقاية من الإنفلونزا.

 الممنوعون من تطعيمات الإنفلونزا

 وعن الممنوعين من تطعيمات الإنفلونزا، يوضح بدران، أن كل من تعرض للمعاناة من حساسية شديدة للتطعيم في مرة سابقة، ومن يعانون من حساسية مفرطة في تناول البيض، ومن سبق وأصيب بالتهاب في الأعصاب بسبب التطعيم.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: