Close ad

بعد ظهور الحالة الثالثة في مصر..«جدري القرود» يعيد مخاوف كورونا.. وتحذيرات من انتقاله بهذه الوسائل

10-12-2022 | 17:08
بعد ظهور الحالة الثالثة في مصر;جدري القرود; يعيد مخاوف كورونا وتحذيرات من انتقاله بهذه الوسائل جدري القرود
إيمان فكري

سجلت وزارة الصحة مؤخرًا حالة الإصابة الثالثة في مصر بفيروس "جدري القرود"، الأمر الذي أثار مخاوف من زيادة عدد الإصابات ، عقب رصد  حالتين في سبتمبر الماضي.

موضوعات مقترحة

وعلى المستوى الدولي  تجاوزت حالات الإصابة بالمرض نحو 77 ألف حالة في 109 دول منذ بداية العام الجاري، وتسبب، جدري القرود، في وفاة 36 من إجمالي الإصابات، وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

وزارة الصحة تحذر من المرض وتكشف أعراضه

وحذرت وزارة الصحة، من جدري القرود، ورفعت حالة الطوارئ في الإجراءات الاحترازية  لعمل مسحات للمشتبه فيهم من القادمين من الخارج، مع إصدار دليل إرشادي للأطباء في جميع المحافظات لبيان كيفية تشخيص وعلاج أي حالات يثبت إصابتها.

كما وفرت الصحة، الكشف الخاص بالفحوصات المعملية والعلاج، وذلك منذ بداية إعلان منظمة الصحة العالمية عن ظهور حالات مؤكدة في أوروبا بهدف التأكد من الاكتشاف المبكر لأي حالات مؤكدة وسرعة عزلها وعلاجها ومنع الانتشار الوبائي للمرض داخل مصر.

حالة طوارئ بسبب جدري القرود

وكانت منظمة الصحة العالمية، قد أعلنت حالة الطوارئ في وقت سابق، بسبب تفشي فيروس جدري القرود، مُطلقة أعلى مستوى من التأهب بسبب انتشاره في أنحاء العالم، في محاولة لاحتواء تفشي المرض، وكان هذا الإعلان بمثابة ناقوس خطر، يرفع من حجم مخاوف تكرار سيناريوهات كورونا، وأصعبها سيناريو الإغلاق العام الذي عانت منه كل دول العالم دون استثناء.

ما هو جدري القرود؟

يعد فيروس جدري القرود من الفيروسات النادرة المستوطنة في قارة أفريقيا، كما أنه ينتمي للعائلة المسببة للجدري المائي، جدري البقر، والفيروسات القشرية للجدري، وهو من الفيروسات المعدية، والذي يمكن أن ينتقل من الحيوانات إلى البشر، كذلك من شخص إلى آخر.

وتم اكتشاف جدري القرود لأول مرة عام 1970 بالكونغو، ويحدث في مناطق نائية بالقرب من الغابات الاستوائية والمطيرة من وسط أفريقيا، وعادة ما تكون الأعراض خفيفة تشفى من تلقاء نفسها ويتعافى معظم الناس في غضون أسابيع قليلة، إلا أنها قد تتسبب أحيانا في الموت.

كيف يصيب فيروس جدرى القرود البشر؟

هناك طريقتان لانتقال عدوى جدري القرود وهما:

  1. عن طريق لمس جروح المريض أو البول أو البراز
  2. عن طريق الرذاذ الصادر عن الجهاز التنفسي أثناء السعال و العطس.

أعراض جدري القرود

الكثير من الأعراض يمكن أن يشعر بها الشخص تدل على احتمالية الإصابة بفيروس جدري القرود، والتي حددتها منظمة الصحة العالمية، وفق آخر تحديث والتي يجب فور ظهور أي منها الاتجاه سريعًا لزيارة الطبيب، ومن بينها:

  1. صداع وآلام في الظهر
  2. آلام في العضلات والشعور بالخمول طوال الوقت
  3. الإصابة بالحمى
  4. بمجرد زوال الحمى، يمكن أن يتطور الطفح الجلدي إلى الوجه والأطراف.
  5. صداع مزمن
  6. الإصابة بتورمات في الغدد الليمفاوية
  7. الشعور بالتهاب الشعب الهوائية والرئتين
  8. الشعور بالحكة الشديدة في أماكن متفرقة من الجسم
  9. الإصابة بندبات في مناطق مختلفة من الجسم
  10. يمكن أن يؤثر على العين، بحدوث إصابة في القرنية مع مضاعفات شديدة تنتج عنها فقدان البصر والإصابة بالعمى.

وتبدأ أعراض فيروس جدري القرود المزعجة بحسب الدكتور هاني الناظر استشاري الأمراض الجلدية، بارتفاع درجة الحرارة للجسم والصداع والرشح، وتضخم في الغدد الليمفاوية، وفي المرحلة الثانية من الإصابة بالفيروس تظهر بثور حمراء مملوءة بالسوائل على سطح الجلد، عادة ما تكون كبيرة الحجم ومزعجة من ناحية الشكل بالأخص في حال ظهورها على الوجه، وعادة ما تجف وتسقط من تلقاء نفسها.

احذر الطفح الجلدي

ويمكن أن يتطور الطفح الجلدي، وغالبًا ما يبدأ على الوجه، ثم ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم بما في ذلك الأعضاء التناسلية، وتكون عبارة عن حبوب حمراء وبثور عليها قشرة ومن الممكن أن تتسبب في إسالة الدم.

خطورة جدري القرود

اكتشاف ثالث حالة إصابة بجدري القرود في مصر، أثار الرعب في أنفس المواطنين، لكن الدكتور فايد عطية أستاذ الفيروسات والمناعة، يؤكد أن الأمر لا يستدعي أي رعب لأن المرض ليس بتلك الخطورة، والعدوى لا تحدث بسهولة، والإجراءات الاحترازية ستسيطر على المرض وتمنع تفشي نهائيا.

ويؤكد أستاذ الفيروسات، أنه في كل الأحوال لن يصل جدري القرود لوباء كما حدث في جائحة كورونا، ولن يتم اتخاذ إجراءات بالحظر الكلي أو الجزئي أو إجراءات الغلق، لأن عدد الإصابات لا تذكر وتحدث على فترات متباعدة، والحالات تشفى من المرض بمعدلات جيدة، فـ95% من حالات الإصابات تتعافى بشكل طبيعي.

هل يصبح جدري القرود وباء جديدا ؟

يتوقع الجميع أن ظهور حالات إصابة بالفيروس يعني أن الفيروس سيتفشي، ولكن استشاري الأمراض الجلدية، أكد أنه من المستحيل أن يصبح جدري القرود مثل كورونا، فهو ليس موجودا في مصر، وحالة الإصابة التي تم اكتشافها بالأمس، هي ثالث إصابة في 3 شهور وهو شيء لا يذكر، وقد تكون الإصابة جاءت مع شخص قادم من الخارج.

ويحتاج المصاب بجدري القرود، إلى الراحة في المنزل من 10 أيام إلى أسبوعين، ولا توجد خطورة من الفيروس بحسب الدكتور هاني الناظر، حيث يؤكد أنه ليس مرضا خطيرا ونادرا ما يسبب الوفاة، وينتشر جدري القرود بدول فيها مثليين جنسيا، لكنه ليس منتشرا في مصر، لذا لا يمثل تهديدا مباشرا لصحة المصريين.

هل يمكن لجدري القرود أن يقتلك ؟

تشير الدراسات التي أجريت في وسط إفريقيا، حيث لا يحصل الناس على رعاية صحية جيدة، إلى أن المرض يقتل ما يصل إلى واحد من كل 10 أشخاص مصابين، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، ومع ذلك، يتعافى معظم المرضى في غضون أسابيع قليلة.

لقاح جدري القرود

حتى الآن، لا يوجد علاج فعال تماما لجدري القرود، ولكن يتم استخدام أدوية الجدري العادي بالإضافة للمضادات الحيوية.

كلمات البحث