راديو الاهرام

ننفرد بنشر بيان القاهرة لـ«الأفرا» للتعاون الإفريقي في مجالات الاستخدامات السلمية للطاقة النووية| صور

8-12-2022 | 17:10
ننفرد بنشر بيان القاهرة لـ;الأفرا; للتعاون الإفريقي في مجالات الاستخدامات السلمية للطاقة النووية| صورالاجتماع الوزاري للتعاون الأفريقي
صلاح زلط

انتهى منذ قليل الاجتماع الوزاري للتعاون الإفريقي في مجال العلوم والتكنولوجيا النووية (أفرا) باعتماد إعلان القاهرة للأفرا 2022 للتعاون الإفريقي في مجالات استخدامات الطاقة النووية. 

موضوعات مقترحة

وحصلت بوابة الأهرام على ما تضمنه بيان إعلان القاهرة حيث أقر عددا من البنود شملت:

1 – توجيه الشكر للحكومة المصرية على استضافة هذا الاجتماع الوزارية رفيع المستوى المعني بالسياسات ونعرب عن تقديرنا للوكالة الدولية للطاقة الذرية لدعمها تنظيم هذا الاجتماع.

2 - نرحب بالتقدم المحرز في تنفيذ خطة العمل التي اعتمدها الوزراء ورؤساء الوفود المسؤولون عن العلوم والتكنولوجيا النووية في نوفمبر 2007 في أسوان، مصر خلال الندوة رفيعة المستوى لاستعراض السياسات التابعة للاتحاد الإفريقي.

3 - نرحب بالتقدم المحرز في المنطقة الإفريقية فيما يتعلق بالاستخدامات السلمية للطاقة النووية، ويدعون إلى تعزيز التعاون بين البلدان الإفريقية في إطار اتفاق أفرا.

4 - نشدد على ضرورة تعزيز السياسات المتعلقة بالاستخدامات السلمية للطاقة النووية على الصعيدين الوطني والإقليمي من أجل التعجيل بالتنمية الاجتماعية - الاقتصادية وتحسين رفاه السكان بالدول الإفريقية.

5 - نرحب بالتعاون القائم بين الأطراف الحكومية في اتحاد إفريقيا والوكالة الدولية للطاقة الذرية، وندعو الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى زيادة تعزيز تعاونها مع الأطراف الحكومية على المستوى الثنائي وكذلك من خلال اتفاقية الأفرا.

6 - تشجيع الحكومات الأطراف باتفاقية الأفرا على دعم المبادرات الأخيرة للوكالة الدولية للطاقة الذرية والمشاركة فيها، بما في ذلك:
أولاً: مبادرة "شعاع الأمل" الذي تهدف إلى دعم الدول الأعضاء في إنشاء و/ أو توسيع خدمات العلاج الإشعاعي لعلاج السرطان.
ثانياً: تعزيز العمل المتكامل والمشترك في مكافحة وعلاج الأمراض الحيوانية المنشأ ( ZODIAC) مع زيادة قدرات استعداد الدول الأعضاء في الوكالة الدولية للطاقة الذرية وقدرتها على اكتشاف مسببات الأمراض الحيوانية المنشأ والاستجابة لها في الوقت المناسب.
ثالثاً: مبادرة استخدام التقنيات النووية لمعالجة التلوث من البلاستيك (NUTEC Plastics) من خلال إعادة التدوير باستخدام تكنولوجيا الإشعاع والمراقبة البحرية باستخدام تقنيات تتبع النظائر. 
رابعاً: مبادرة برنامج الزمالة ماري كوري Marie Sklodowska-Curie (MSCFP) والذي يهدف إلى زيادة عدد النساء المدربات في المجال النووي من خلال دعم التدريب الأكاديمي على مستويات دراسة الماجستير في الطاقة النووية، والتطبيقات النووية الأخرى، والسلامة النووية والأمن النووي، وكذلك مكافحة عدم الانتشار للأسلحة النووية.

7 - ندرك أهمية الإطار التعاوني الاستراتيجي الإقليمي لأفرا لمدة خمس سنوات كوثيقة تخطيط مرجعية للأفرا، ودعم الجهود المبذولة لتجديده.

8 - نحث الأطراف الحكومية على الانضمام إلى اتفاق الأفرا المعدل وعلى تقديم مساهمات في الوقت المناسب من حصص كل منها إلى صندوق الأفرا.

9. تشجيع الحكومات الأطراف على تبني العلوم والتكنولوجيا النووية في استراتيجيتها للتنمية المستدامة، والتخفيف من تغير المناخ والقضايا البيئية الناشئة الأخرى.

10 - دعم تحسين الإجراءات الإدارية لقسم إدارة الموارد البشرية لزيادة الفعالية والكفاءة وتعزيز الملكية الكاملة لبرامجها من قبل الأطراف الحكومية.

11 - نكرر تأكيد أهمية إنشاء بنية أساسية وطنية للسلامة الإشعاعية وإدارة النفايات، وفقًا للمعايير الدولية ذات الصلة.

12 - نؤكد من جديد التزامنا بمواصلة إعطاء أولوية عالية لاحتياجات الأطراف من حكومات البلدان الإفريقية التي لديها تطوير أقل تقدما للتكنولوجيا النووية، من خلال أسلوب تعزيز التعاون التقني فيما بين البلدان النامية.

13 - ندعو الأطراف الحكومية والشركاء وأصحاب المصلحة، ولا سيما المنظمات الدولية والإقليمية، إلى زيادة دعم برنامج الأفرا.

14- نعيد التأكيد على أهمية البحث وتنمية الموارد البشرية وإدارة المعرفة النووية، وندعو الأطراف الحكومية والجهات المانحة والمنظمات الدولية إلى دعم تنفيذ استراتيجية الأفرا في مجال تنمية الموارد البشرية، وإدارة الموارد الطبيعية والبحوث.

15. تشجيع التعاون من أجل إقامة شراكات بين الأطراف بين الحكومات بدول إفريقيا والتعاون مع الجنوب الإفريقي والشركاء الآخرين في NST، كجزء من هدف الأفرا الاستراتيجي لتعزيز الاعتماد على الذات على المستوى الإقليمي والاستدامة للاستخدامات السلمية للتكنولوجيا النووية في القارة الأفريقية.
16 - ندعو إلى زيادة تعزيز مساهمة النساء والشباب في العلوم والتكنولوجيا النووية.

17. ندعو الأفرا إلى تطوير قاعدة بيانات للخبراء والباحثين الأفارقة في المجالات الموضيعية ذات الصلة بالعلوم والتكنولوجيا النووية لتعظيم استخدامها في إدارة أنشطة الأفرا.

18. الموافقة على خطة العمل المرفقة بالإعلان السياسي لاجتماع السياسات رفيع المستوى.

وشهد اليوم الخميس ختام الاجتماع الوزاري للتعاون الإفريقي في مجال العلوم والتكنولوجيا النووية (أفرا)، وتم اعتماد إعلان القاهرة للأفرا  2022 للتعاون الإفريقي في مجالات استخدامات الطاقة النووية.
بحضور الدكتور أحمد مهينة وكيل أول وزارة الكهرباء والطاقة للتخطيط الاستراتيجي نائباً عن الدكتورمحمد شاكر المرقبي وزير الكهرباء والطاقة.


 حضر هيوا لايو نائب مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية الدكتور عمرو الحاج رئيس هيئة الطاقة الذرية المصرية والدكتور شوكت عبد الرازق مدير التعاون الفني لقطاع إفريقيا بالوكالة الدولية للطاقة الذرية الدكتورفاديل مدهايو رئيس منظمة الأفرا.


 وقام الدكتور عمرو الحاج  بتكريم الدكتور أحمد  مهينة وكيل أول وزارة الكهرباء والطاقة للتخطيط الاستراتيجي نائباً عن الدكتور محمد شاكر المرقبي وزير الكهرباء والطاقة، هيوا لايو نائب مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية والدكتور شوكت عبد الرازق مدير التعاون الفني لقطاع أفريقيا بالوكالة الدولية للطاقة الذرية والسيد الدكتور فاديل مدهايو رئيس منظمة الأفرا.

وقال  الدكتور شريف الجوهري المتحدث الرسمي للاجتماعات بأن حدث "إعلان القاهرة 2022 للأفرا للتعاون الإفريقي في مجالات استخدامات الطاقة النووية" يعد من أهم الأحداث الدولية الإفريقية خلال هذا العام والذي نجحت مصر في تنظيمه ممثلة في هيئة الطاقة الذرية المصرية مما دعا جميع الوزراء والمسئولين الحاضرين إلى توجيه الشكر للحكومة المصرية ممثلة في هيئة الطاقة الذرية المصرية لاستضافتها وتنظيمها لهذا الحدث المهم.


الاجتماع  الوزاري للتعاون الأفريقيالاجتماع الوزاري للتعاون الأفريقي

الاجتماع  الوزاري للتعاون الأفريقيالاجتماع الوزاري للتعاون الأفريقي

الاجتماع  الوزاري للتعاون الأفريقيالاجتماع الوزاري للتعاون الأفريقي
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة