راديو الاهرام

دوبلانتيس وماكلافلين - ليفورني أفضل رياضي ورياضية في 2022

6-12-2022 | 11:33
دوبلانتيس وماكلافلين  ليفورني أفضل رياضي ورياضية في السويدي موندو دوبلانتيس
وكالات الأنباء

اختيرت الأمريكية سيدني ماكلافلين - ليفورني بطلة العالم وحاملة الرقم القياسي العالمي في سباق 400 م حواجز والسويدي موندو دوبلانتيس، بطل العالم في مسابقة القفز بالزانة وحامل الرقم القياسي العالمي أيضاً، الإثنين أفضل رياضية ورياضي في العالم في العام 2022، خلال حفل الاتحاد الدولي لألعاب القوى في موناكو.

موضوعات مقترحة

وحطمت ماكلافلين - ليفورني (23 عاما) الرقم القياسي العالمي لسباق 400 م حواجز مرتين هذا العام، فيما حقق دوبلانتيس ثلاثة أرقام قياسية.

ونال دوبلانتيس المولود في الولايات المتحدة على الجائزة للمرة الثانية في ثلاث سنوات بتسجيله ثلاثة أرقام قياسية عالمية في عام 2022 بالإضافة إلى اللقبين العالميين داخل قاعة في مارس الماضي والهواء الطلق في يوليو والمركز الاول في جائزة الدوري الماسي، إلى جانب ثلاثة أرقام قياسية عالمية.

وقال دوبلانتيس البالغ من العمر 23 عامًا: "مع بداية العام، كانت لدي توقعات كبيرة من نفسي وكانت لدي بعض الأهداف الكبيرة حقًا".

وأضاف: "أردت أن أفوز باللقبين العالميين داخل قاعة وفي الهواء الطلق، واللقب الأوروبي، والدور النهائي لمسابقة الدوري الماسي، وأردت تحطيم الرقم القياسي العالمي مرات عدة".

وحصد موندو اللقبين العالميين داخل قاعة وفي الهواء الطلق برقمين قياسيين عالميين 6.20 م و6.21 م على التوالي، كما فاز بالميدالية الذهبية في بطلة أوروبا في ميونيخ.

أحرز المركز الأول في 18 مسابقة من أصل 19 خاضها هذا العام، ونجح في تخطي حاجز ستة أمتار أو أكثر 23 مرة.

في المقابل، نالت ماكلافلين جائزة أفضل رياضية في العام للمرة الاولى في مسيرتها الاحترافية بعدما حققت رقما قياسيا مذهلا في طريقها الى اللقب العالمي في بطولة العالم في يوجين الصيف الماضي قاطعة المسافة بزمن 50.68 ثانية بفارق أكثر من نصف ثانية برقمها القياسي العالمي السابق (51.41 ث) الذي كانت سجلته في تجارب اختيار المنتخب الأميركي للمونديال على الملعب ذاته في يوجين في 25 حزيران/يونيو الماضي.

وكانت ماكلافلين حققت الإنجاز ذاته الصيف الماضي، عندما توجت بطلة أولمبية برقم قياسي بلغ وقتها 51.46 ثانية.

وقالت ماكلافلين - ليفروني: "لقد حققت كل أهدافي هذا العام".

وأضافت "تمكنا من إنجاز كل ما خككنا للفوز به".

وتابعت "لم يكن من الممكن أن يكون الوضع أفضل من ذلك".

السماء هي الحد

توصف الفتاة البالغة من العمر 23 عامًا بموهبة لا تتكرر إلا مرة واحدة في العمر، وكانت ألمحت إلى أنها تستطيع تغيير اختصاصها لتخوض سباق 400 م.

ستكون واحدة من أكثر العداءات متابعة في بطولة العالم لألعاب القوى في بودابست في أغسطس.

وقالت "مدربي يعتقد أن هناك الكثير الذي يتعين القيام به".

قالت في يوليو الماضي: "السماء هي الحد بالنسبة لي بالتأكيد".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة