راديو الاهرام

بنكا «مصر» و«التجاري الدولي» يُوقعان تمويلًا لمجموعة "بنية" بـ 6.35 مليار جنيه

5-12-2022 | 18:30
بنكا ;مصر; و;التجاري الدولي; يُوقعان تمويلًا لمجموعة  بنية  بـ  مليار جنيه  جانب من التوقيع
مها حسن

قام تحالف مصرفي مكون من بنك مصر والبنك التجاري الدولي بصفتهم المرتبين الرئيسيين الأوليين ومسوقي التمويل بترتيب ومنح تمويلا مشتركا لمصلحة مجموعة "بنية" بمبلغ 6.35 مليار جنيه مصري بغرض تمويل مشروعات مسندة لمجموعة "بنية" في قطاع البنية التحتية التكنولوجية لقطاع الاتصالات في مصر.

موضوعات مقترحة
 
هذا وقد تم التوقيع على عقد التمويل المشترك بحضور محمد الإتربي، رئيس مجلس إدارة بنك مصر، وقع كل من عاكف المغربي، نائب رئيس مجلس إدارة  بنك مصر، وعمرو الجنايني، الرئيس التنفيذي للقطاع المؤسسي بالبنك التجاري الدولي، وأحمد مكي، رئيس مجموعة "بنية"، ويستهدف التمويل تنفيذ ودعم خطة الدولة نحو التحول الرقمي في مصر.

وقام البنكان بالمشاركة في منح التمويل ودور بنكي الحساب مناصفة بينهما، في حين اضطلع بنك مصر بدور وكيل التمويل، وقام البنك التجاري الدولي بدور وكيل الضمان.

وأكد  محمد الإتربي، رئيس مجلس إدارة بنك مصر، عقب التوقيع على أهمية دور الكوادر المدربة في إجراء الدراسات اللازمة لمثل هذا المنح بكفاءة عالية وأشاد باحترافية فرق العمل المتخصصة من العاملين في القطاعات المعنية في بنكي مصر والتجاري الدولي وتسهيل كافة إجراءات التمويل المشترك؛ حيث كان لهم دور فعال في اتمام هذا التمويل بنجاح وكفاءة في مختلف مراحله، كما أشاد بالتعاون المثمر من جانب بنكي مصر والتجاري الدولي الذي أسفر عن إتمام التمويل بنجاح.
 
وأشار إلى إيمان بنك مصر الصادق بإمكانات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر الذي ازدهر بصورة واضحة على مدى السنوات القليلة الماضية، و أن بنك مصر سيقوم بمواصلة تمويل تلك المشروعات لتنشيط ودعم الاقتصاد المصري، توافقا مع توجه الدولة للنهوض بجميع القطاعات الاقتصادية، وإلى حرص بنك مصر دائما كونه مؤسسة مصرفية رائدة على الدخول في المبادرات والبروتوكولات التي تهدف لتقديم خدمات تتناسب مع احتياجات كافة شرائح العملاء؛ حيث يعمل بنك مصر دائما كمحفز للتنمية الوطنية والإستراتيجية، لإيمانه بالاستدامة والتطوير المستمر.

ومن جانبه قال عاكف المغربي، نائب رئيس مجلس إدارة بنك مصر، عقب التوقيع أن مساهمة بنك مصر في تمويل هذا المشروع تعد استكمالا لدوره الرائد في دعم الاقتصاد المصري وانطلاقا من حرص البنك على المساهمة في تحقيق رؤية مصر "2030"، ودعم خطط الدولة نحو التحول الرقمي وتطوير البنية التحتية للاتصالات في مصر وكذا تنفيذ استراتيجية بنك مصر في تعزيز دوره في دعم التنمية الاقتصادية والمساهمة في تمويل المشروعات الوطنية العملاقة.

وأكد عاكف المغربي على حرص البنك على المشاركة في المبادرات التي تهدف إلى التوسع في تمويل تلك المشروعات الحيوية، حيث يساهم بنك مصر بتدعيم خطط الإصلاح الاقتصادي خاصة في الموضوعات التي تحتل صدارة اهتمامات الجهاز المصرفي مثل دعم قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في إطار كون تلك المشروعات ذات قيمة مضافة عالية تنعكس إيجابا على الاقتصاد المصري كما تؤدي إلى خلق المزيد من فرص العمل في مختلف القطاعات وتلبية احتياجات المشروعات التنموية والمدن الذكية داخل مصر.

وقال عمرو الجنايني بأن عقد التمويل يأتي في إطار الدور الريادي للبنك التجاري الدولي وحرصه على دعم وتنفيذ المشروعات العملاقة المتعلقة بالقطاعات الحيوية في كافة المجالات باعتباره من أكبر البنوك العاملة في السوق المصرية ومن هذه القطاعات هو قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لأهمية الإستراتيجية للاقتصاد المصري للتطور والقدرة على تحقيق تنمية مستدامة، وأضاف الجنايني أن أحد أهم إستراتيجيات البنك هي تقديم خدمات مصرفية مبتكرة والتي تواكب أحدث الأساليب المصرفية العالمية في تمويل قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وأوضح أن التمويل الذي يقدمه البنك التجاري الدولي-مصرCIB بالتعاون مع بنك مصر لمجموعة "بنية" سيتيح تنفيذ ما تم إسناده لها من مشروعات خلال الفترة القادمة لتطوير البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات وتعزيز بناء القدرات وتشجيع الابتكار وضمان الأمن المعلوماتي، وتعزيز مكانة مصر على المستويين الإقليمي والدولي.

وقال أحمد مكي، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة "بنية"، أن حجم التمويل يعكس الثقة التي تتمتع بها مجموعة "بنية" لدى مؤسسات التمويل المحلية والدولية.

وتقدم مجموعة "بنية" من خلال منظومتها الاحترافية والمؤسسية المتطورة، باقة ثرية من المنتجات والخدمات والحلول الرقمية، تتضمن خدمات الاتصالات التقنية والخدمات السحابية والحلول المرتبطة بالأمن المعلوماتي، وتنفيذ مراكز البيانات الكبرى، وتصميم وتنفيذ الأبراج التشاركية والأنظمة التكنولوجية المتكاملة باستخدام أحدث التقنيات.

وأضاف مكي أن التمويل يأتي دعما لمجموعة "بنية" وخططها التوسعية في مشروعات التحول الرقمي التي بدأتها الشركة في عام 2018، ولكي تسهم في مزيد من النمو الذي حققته المجموعة في مجالات البنية التحتية والبيانات السحابية ومراكز البيانات الضخمة، لافتا إلى أن التمويل يلقي مزيداً من المسئولية على المجموعة لتعظيم دورها في دعم الاقتصاد المصري.
 
هذا ويؤمن البنكان بضرورة تضافر الجهود من أجل دعم خطط الدولة للنهوض بالاقتصاد الوطني, ويحرص البنكان على القيام بدورهما الحيوي في مساندة كافة الأنشطة التي تساهم في خلق حياة أفضل للمواطن المصري.

كما يسعى البنكان إلى تقديم الخدمات المصرفية والمالية بصورة ميسرة ومتطورة، حيث يعمل البنكان على تعزيز تميز خدماتهما والحفاظ على نجاحهما طويل المدى والمشاركة بفاعلية في الخدمات التي تلبي احتياجات عملائهما.

كلمات البحث
اقرأ ايضا:
الأكثر قراءة
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة