Close ad

YouTube تشارك قصص صنّاع المحتوى من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في سلسلة "حكايات" الجديدة

5-12-2022 | 13:32
YouTube تشارك قصص صنّاع المحتوى من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في سلسلة  حكايات  الجديدةيوتيوب
فاطمة سويري

أعلنت YouTube اليوم الإثنين، عن إطلاق سلسلة فيديوهات وبودكاست بعنوان "حكايات YouTube".

موضوعات مقترحة

تهدف السلسة المكونة من 5 حلقات على كل من قناة YouTube Arabia وGoogle بودكاست وApple بودكاست وSpotify  وDeezer، إلى تعريف المزيد من الناس على  صنّاع المحتوى في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عبر متابعة قصصهم.

ويأتي هذا المشروع  في إطار الجهود المستمرة التي تبذلها YouTube لإبراز المواهب المتنوّعة لدى صنّاع المحتوى من مختلف أرجاء المنطقة.

وتعليقًا على مشروع "حكايات YouTube"، قال طارق أمين، رئيس الشراكات لدى YouTube في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: "لطالما ألهمني إبداع وشغف صنّاع محتوى YouTube في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فإنّ مشوارهم نحو صناعة المحتوى ورغبتهم في مشاركة المواضيع التي تلهمهم شخصيًا هي قصص بحدّ ذاتها نأمل أن يتابعها الناس عبر سلسلة حكايات YouTube. هدفنا أن يساهم هذا المشروع في تعزيز حلقة التواصل بين الناس وصناع المحتوى المفضلين لديهم، واكتشاف قصص جديدة لآخرين على المنصة".

إنّ "حكايات YouTube" هي سلسلة من المقابلات التي يجريها طارق أمين، رئيس شراكات YouTube في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مع صناع محتوى من دول مختلفة مثل الإمارات (أنس بوخش) والعراق (زينب العقابي) والسعودية (رحاب سعد) ومصر (بسنت نور الدين ومصطفى عطية)، فقد نجحوا في استخدام قنواتهم على YouTube لبناء منتديات تفاعلية حول مواضيع تتعلّق بالثقافة والشمولية والصحة النفسية وغيرها.

تأتي الناس من مختلف أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى  YouTube للتعلم، وصناعة المحتوى وللترفيه. يعد المحتوى عن نمط الحياة والموسيقى والترفيه، المجتمع، الألعاب، الرياضة والمعرفة ضمن أكثر فئات المحتوى مشاهدةً في المنطقة. وفي المقابل، يواصل صنّاع المحتوى من المنطقة في إنتاج محتوى للجماهير من خارج المنطقة والذي يدعم نجاحهم.

تشير إحصاءات YouTube إلى أنّ غالبية عدد المشاهدات للمحتوى المنتَج محليًا في الإمارات والسعودية ومصر يأتي من خارج تلك الدول، بنسب %95 و%60 و%55 على التوالي.يعدّ هذا المشروع أحدث إضافة إلى جهود YouTube المتواصلة لتسليط الضوء على المواهب الإبداعية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث أطلقت المنصة برنامج "بطلة" في عام 2017 الذي ساهم بدعم صانعات المحتوى في المنطقة وساهم بتضاعف عدد القنوات التي تديرها نساء.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة