راديو الاهرام

الوداع المبكر من كأس العالم يفتح الباب أمام المطالبة بإجراء تغييرات في الكرة الألمانية

2-12-2022 | 10:37
الوداع المبكر من كأس العالم يفتح الباب أمام المطالبة بإجراء تغييرات في الكرة الألمانيةمنتخب ألمانيا
الألمانية

 طالب النجمان الألمانيان المعتزلان مايكل بالاك وسامي خضيرة بإجراء تغييرات داخل الاتحاد الألماني لكرة القدم لمحاولة تجنب وداع مبكر آخر من البطولات الكبرى.

موضوعات مقترحة

وعقب تتويج المنتخب الألماني بلقبه الأخير في كأس العالم عام 2014 بالبرازيل، ودع منتخب (الماكينات) المونديال من مرحلة المجموعات في النسختين الأخيرتين.

وناقش عدد من النقاد فوز اليابان المثير للجدل 2 / 1 على إسبانيا، في الجولة الثالثة (الأخيرة) بالمجموعة الخامسة من دور المجموعات في المونديال أمس الخميس، والذي تسبب في الإطاحة بالمنتخب الألماني مبكرا من المسابقة، رغم فوزه 4 / 2 على كوستاريكا في الجولة ذاتها بنفس التوقيت.

وتحدث النقاد عن المشكلات الهيكلية داخل الاتحاد الألماني لكرة القدم.

وقال بالاك في تصريحات لموقع "ماجنتا" الرياضي: "يتعلق الأمر بقلب كل حجر في اتحاد الكرة الألماني".

أضاف النجم السابق الذي قاد منتخب ألمانيا للحصول على المركز الثاني بمونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان: "ينبغي أن يكون جزءا من ذلك إعادة النظر في كل منصب باتحاد الكرة الألماني، بما في ذلك منصب المدير الفني للمنتخب. لا يتعلق الأمر بهانزي فليك شخصيا، بل بكرة القدم الألمانية وتكوين منتخب يلعب كرة قدم ناجحة ويذهب بعيدا".

أشار بالاك إلى أن ألمانيا فقدت سمعتها كفريق في البطولة.

أوضح بالاك "ينبغي علينا أولا أن ننال الاحترام مرة أخرى. علينا تدريب اللاعبين مرة أخرى. ربما نركز على بعض الأشياء الأخرى في السنوات الأخيرة، ويتعين علينا تصحيحها".

وتكهنت وسائل الإعلام بأن منتخب ألمانيا شعر بالتشتت وفقد تركيزه قبل أن يخسر مباراته الافتتاحية في المونديال 1 / 2 أمام اليابان، بسبب خلافات مع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بشأن ارتداء شارة القيادة متعددة الألوان.

من جانبه، يرى خضيرة، الذي توج مع منتخب ألمانيا بكأس العالم 2014، ضرورة التركيز على تطوير أداء اللاعبين في المستقبل.

وصرح خضيرة لمحطة (أيه آر دي) التليفزيونية الألمانية "إنها مسألة تدريب. لدينا مقامرون. لكن كرة القدم هي أكثر قليلاً من مجرد لعب القمار. كرة القدم لعبة ذهنية أيضا".

وتوقع أوليفر بيرهوف، مدير الاتحاد الألماني لكرة القدم، بقاء فليك في منصب المدير الفني للفريق ببطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2024)، في ظل حرص المدرب الألماني على الاستمرار.

وعندما سُئل عما إذا كان هو نفسه قد يتنحى، قال بيرهوف، لاعب منتخب ألمانيا السابق: "أنا أستبعد ذلك الآن. لدي شعور جيد للغاية بعملي".

لكن بيرهوف أقر بأن هناك الكثير من العمل الذي ينتظرهم بعد الوداع المبكر في نسختي كأس العالم 2018 و2022 وكذلك (يورو 2020) في صيف العام الماضي.

وقال بيرهوف "لسوء الحظ، ليس لدي أي مبررات للظهور بشكل سيء في ثلاث بطولات كبرى".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة