راديو الاهرام

كيميتش يشعر بالمرارة عقب الوداع المبكر الثاني لألمانيا في كأس العالم

2-12-2022 | 09:18
كيميتش يشعر بالمرارة عقب الوداع المبكر الثاني لألمانيا في كأس العالممنتخب ألمانيا
الألمانية

وصف جوشوا كيميش، لاعب المنتخب الألماني لكرة القدم، خروج بلاده الموجع من نهائيات كأس العالم، المقامة حاليا في قطر، بأنه أسوأ لحظة في مشواره الكروي.

موضوعات مقترحة

وودع منتخب ألمانيا كأس العالم من مرحلة المجموعات للنسخة الثانية على التوالي، أمس الخميس، بعدما حل في المركز الثالث بترتيب المجموعة الخامسة في المونديال القطري، فيما حصل منتخبا اليابان وإسبانيا على تذكرتي الصعود لدور الـ16 عن تلك المجموعة.

ودخل منتخب ألمانيا لقائه الأخير في المجموعة ضد كوستاريكا ولا بديل أمامه سوى الفوز، انتظارا لنتيجة المباراة الأخرى بنفس المجموعة، التي جرت في ذات التوقيت بين منتخبي إسبانيا واليابان، وذلك من أجل الصعود للأدوار الإقصائية في المونديال.

ورغم فوز المنتخب الألماني 4 / 2 على نظيره الكوستاريكي، لكن الرياح أتت بما لا يشتهي منتخب (الماكينات)، بعدما فجر منتخب اليابان مفاجأة مدوية، حيث قلب تأخره صفر / 1 أمام منتخب إسبانيا إلى انتصار 2 / 1.

وتصدر منتخب اليابان ترتيب المجموعة برصيد 6 نقاط، متفوقا بفارق نقطتين على أقرب ملاحقيه منتخب إسبانيا، الفائز باللقب عام 2010، ليتأهلا سويا للدور الثاني عن تلك المجموعة.

وكان منتخب إسبانيا تفوق بفارق الأهداف على منتخب ألمانيا، صاحب المركز الثالث، المتساوي معه في رصيد 4 نقاط، بينما تذيل منتخب كوستاريكا الترتيب بثلاث نقاط.

وكرر منتخب ألمانيا، الذي كان يطمح للتتويج بكأس العالم للمرة الخامسة في تاريخه، فشله في اجتياز دور المجموعات، مثلما جرى في نسخة البطولة الماضية التي أقيمت بروسيا قبل 4 أعوام، وهو ما جعل كيميتش يشعر بخيبة أمل بالغة.

وصرح لاعب الوسط الألماني للصحفيين "بالنسبة لي شخصيا هذا هو أسوأ يوم في مسيرتي الكروية".

أضاف كيميتش "إنه بالتأكيد أصعب يوم في مشواري. إنها المرة الثانية التي أشارك خلالها في وداع ألمانيا المونديال من الدور الأول، وكان بينهما الإقصاء المبكر من كأس الأمم الأوروبية أيضا".

أكد كيميتش "‘إنه شيء مرير. هناك العديد من الفرص الضائعة خلال السنوات الأربع الماضية".

وبلغ منتخب ألمانيا الدور قبل النهائي في كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) في أول بطولة كبرى يشارك فيها كيميتش مع الفريق، قبل أن تتراجع نتائج الفريق بشدة، حيث خرج من دور المجموعات بكأس العالم عامي 2018 و2022، كما تم إقصاؤه من دور الـ16 في (يورو 2020)، الذي أقيم صيف العام الماضي، عقب خسارته أمام إنجلترا.

وتقدم منتخب كوستاريكا 2 / 1 في النتيجة، بعدما أحرز مانويل نوير، حارس مرمى ألمانيا، هدفا عكسيا في الدقيقة 70 من عمر اللقاء، لكن منتخب (الماكينات) انتفض في الدقائق المتبقية ليحرز 3 أهداف متتالية، لكنها لم تكن كافية لصعوده للدور القادم.

وكانت هذه هي المباراة الـ12 على التوالي، التي يعجز خلالها المنتخب الألماني عن الحفاظ على نظافة شباكه في البطولات الكبرى (كأس العالم وكأس أمم أوروبا)، حيث تعد هذه هي أطول سلسلة له على الإطلاق.

من جانبه، انتقد إيلكاي جوندوجان، لاعب وسط منتخب ألمانيا، أداء زملائه في الفريق، حيث طالبهم بالتفكير في عيوبهم.

وقال جوندوجان "نستقبل الأهداف بسهولة شديدة ونخسر الكرات بسهولة كبيرة ونهدر فرص التهديف بسهولة بالغة".

أضاف جوندوجان "بطبيعة الحال، فإننا كلاعبين في منتخب ألمانيا، يتعين أن يتكون لدينا تطلعات مختلفة، لذلك ينبغي علينا أن نلقي نظرة فاحصة على أنفسنا".

وشدد لاعب وسط الملعب الألماني "لم نتمكن من بذل قصارى جهدنا كمجموعة، أو ربما بشكل فردي. يجب علينا أن نتساءل عن الأسباب وينبغي على الجميع أن ينظروا في المرآة ويقولوا لأنفسهم أن ذلك لم يكن كافيا".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة