راديو الاهرام

بيان من الصحة والتعليم حول انتشار الالتهاب السحائي ببعض المدارس.. إليك الأعراض وطرق العلاج والوقاية

30-11-2022 | 15:08
بيان من الصحة والتعليم حول انتشار الالتهاب السحائي ببعض المدارس إليك الأعراض وطرق العلاج والوقايةطفل مريض
موضوعات مقترحة

أصدرت وزارتا الصحة والسكان والتربية والتعليم بيانا للرد على ما تردد حول انتشار حالات إصابة بوباء الالتهاب السحائي بين طلاب بعض المدارس.

وأكدت وزارتا الصحة والسكان والتربية والتعليم أنه لا صحة لانتشار حالات إصابة بوباء الالتهاب السحائي بين طلاب بعض المدارس  خصوصا بمحافظة شمال سيناء، وأنه لم يتم رصد أي حالات إصابة بالالتهاب السحائي بين طلاب المدارس بالمحافظة.

وأشارت الوزارتان إلى الالتزام بتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية للوقاية والتعامل مع الأمراض المعدية داخل الفصول التعليمية بمختلف المدارس، بالتنسيق مع مديرية الصحة بالمحافظة.

 ما هو الالتهاب السحائي

الالتهاب السحائي هو مرض يصيب الأغشية المخاطية التي تُغطي كلا من الدماغ والنخاع الشوكي، كما قد يُصيب السائل المحيط بهذه الأغشية 

على الرغم من أن التهاب السحايا يؤثر على الأشخاص من جميع الأعمار، فإن صغار الأطفال هم الفئة أكثر عرضة للإصابة به. والأطفال حديثو الولادة أكثر عرضة للإصابة بالعقدية من المجموعة باء، في حين أن صغار الأطفال معرضون أكثر للإصابة بالمكورة السحائية، والعقدية الرئوية، والمستدمية النزلية. ويتعرض المراهقون والشباب بشكل خاص للإصابة بمرض المكورات السحائية في حين يتعرض كبار السن خاصة للإصابة بالْتهاب السَّحايا بالعقدية الرئوية.

أنواع الالتهاب السحائي

1. التهاب السحائي الفيروسي وهو من أكثر أنواع الالتهاب السحائي انتشارًا

2. التهاب السحائي البكتيري وهو النوع المعدي ويصيب الإنسان نتيجة بكتيريا ما ويعد هذا النوع من الالتهاب السحائي قاتلا حيث تشير الإحصائيات إلى وفاة 5% - 40% من الأطفال المصابين و20% - 50% من البالغين المصابين.

3. الالتهاب السحائي الفطري.. وهو نوع نادر وينتج عن الإصابة بنوع معين من الفطريات التي تصيب الجسم ثم تنتقل عبر مجرى الدم إلى الدماغ أو النخاع الشوكي.

4. التهاب السحايا الطفيلي وينتج عن الإصابة بطفيل من التراب أو الفضلات أو الحيوانات ولا يسبب العدوى بين الإنسان.

أعراض الإصابة بالالتهاب السحائي

تختلف طرق انتقال العدوى بحسب الكائن الحي، ومعظم البكتيريا التي تسبب التهاب السحايا مثل المكورات السحائية، والعقدية الرئوية، والمستدمية النزلية، تستقر في الأنف والحلق عند البشر. وتنتقل من شخص إلى آخر عبر رذاذ الإفرازات التنفسية أو إفرازات الحلق. وغالبا ما تستقر العقدية من المجموعة باء في الأمعاء البشرية أو المهبل ويمكن أن تنتقل من الأم إلى الجنين عند اقتراب وقت الولادة.

وعادةً ما يكون استقرار هذه الكائنات غير ضار ويساعد في بناء المناعة ضد العدوى، بيد أن البكتيريا تغزو الجسم أحيانًا فتسبب التهاب السحايا والتعفن.

تختلف فترة الحضانة بحسب كل كائن حي ويمكن أن تتراوح بين يومين و10 أيام في حالة التهاب السحايا البكتيري. وبما أن التهاب السحايا البكتيري غالبا ما يكون مصحوبا بالتعفن، فإن العلامات والأعراض تسري على كلتا الحالتين.

وبحسب منظمة الصحة العالمية تشمل علامات وأعراض الالتهاب السحائي ما يلي:

- الصداع الشديد

- تصلب الرقبة أو الألم في الرقبة
- الحمى الشديدة

- تجنب الضوء الساطع

- النعاس، والارتباك، والسبات الجزئي

- الطفح

- آلام المفاصل

- برودة اليدين والقدمين  

- التقيؤ

أعراض الالتهاب السحائي عند الرضع:

-  فقدان الرغبة في الرضاعة

- النعاس، وصعوبة الاستيقاظ، والسبات الجزئي

- سرعة الانفعال، والبكاء عند التعامل معه

- صعوبة في التنفس، والتنفس المصحوب بأصوات

- الحمى

- تصلب الرقبة

- بروز بقعة ناعمة فوق الرأس (اليافوخ)

- الصراخ العالي

- التقيؤ

- الطفح

- شحوب البشرة وظهور بقع عليها

 الوقاية من الالتهاب السحائي

الوقاية من التهاب السحايا  تتم من خلال التطعيم حيث يعد هو الوسيلة الأكثر فعالية في الحد من عبء المرض وأثره بتوفير حماية طويلة الأمد.

وتستخدم المضادات الحيوية أيضا للمساعدة في الوقاية من العدوى عند الفئات المعرضة بشدة للإصابة بالمكورات السحائية والعقدية من المجموعة باء. وتعتمد مكافحة أوبئة التهاب السحايا بالمكورات السحائية على التطعيم والمضادات الحيوية.

متى يتم إعطاء لقاح الالتهاب السحائي؟

-عندما يكون عمر الأطفال 11 أو 12 عامًا ، مع إعطاء جرعة معززة في سن 16

- المراهقون الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و 18 عامًا والذين لم يتم تطعيمهم بعد

- من حصلوا على جرعتهم الأولى بين سن 13-15 يجب أن يحصلوا على جرعة معززة بين سن 16-18.

- لا يحتاج المراهقون الذين حصلوا على جرعتهم الأولى بعد سن 16 إلى جرعة معززة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة