راديو الاهرام

اليونسكو للعلوم: 15 باحثة مصرية حصلت على زمالة برنامج "لوريال يونسكو من أجل المرأة في العلم"

29-11-2022 | 22:48
اليونسكو للعلوم  باحثة مصرية حصلت على زمالة برنامج  لوريال يونسكو من أجل المرأة في العلم اليونسكو
أ ش أ

كشفت الدكتورة نوريا سانز، المدير بالإنابة عن مكتب اليونسكو الإقليمي للعلوم في الدول العربية عن وصول عدد الباحثات المصريات الحاصلات على زمالة برنامج( لوريال يونسكو من أجل المرأة في العلم) لـ15 باحثة صاعدة متميزة منذ إطلاقه في مصر عام 2018 بالتعاون مع أكاديمية البحث العلمي ومكتب اليونسكو الإقليمي بالقاهرة.

موضوعات مقترحة

وأشارت - في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم الثلاثاء - على هامش الاحتفال بالعام الخامس على التوالي لإطلاق برنامج "لوريال-يونسكو من أجل المرأة في العلم لزمالة مصر" بقصر عابدين، إلى أن البرنامج يهدف إلى دعم وتعزيز دور المرأة وإبراز مساهمتها في مجال البحث العلمي، وزيادة مشاركتها في مجال العلوم.

وأوضحت أن العلم لابد أن يكون منفتحا وشاملًا ومتعاوناً ليكون فعالًا، وهو ما تنص عليه توصية اليونسكو الخاصة بالعلم المفتوح التي اعتمدتها الدول الأعضاء في نوفمبر 2021، بأهمية تعزيز الانفتاح والشفافية والشمول وتعزيز تأثير العلم في المجتمع واستخدام المعارف العلمية للتصدي للتحديات البيئية والاجتماعية والاقتصادية المعقدة والمترابطة.

من جانبها، قالت الدكتورة نجوى عبد المجيد، رئيس لجنة تحكيم البرنامج والحاصلة على زمالة البرنامج عام 2002 عن قارة إفريقيا والعالم العربي " لقد أثبتت الباحثات المصريات أن النساء يستطعن أن يحققن العديد من النجاحات ولا سيما في قطاع البحث العلمي، فهن بالتأكيد مصدر إلهام للأجيال القادمة من الفتيات الشابات". 
وأكدت أن المنافسة هذا العام قوية مما يعد تأكيدا على وجود نماذج مشرفة نفخر بها من المصريات الباحثات الصاعدات اللاتي يستحققن الدعم والتقدير، معربة عن أملها في الاستمرار في الأعوام القادمة في دعم المزيد.

وشهد الاحتفال الذي أقيم بقصر عابدين بالقاهرة الإعلان عن فوز ثلاث باحثات مصريات واعدات بزمالة برنامج من أجل المرأة في العلم مصر لعام 2022، والفائزات هن الدكتورة مي طه، جامعة القاهرة والدكتورة آيه عبد الله، جامعة طنطا لمرحلة ما بعد الدكتوراه، والدكتورة مي جمال، في مرحلة الدكتوراه.
جدير بالذكر أن برنامج لوريال-يونسكو من أجل المرأة في العلم لزمالة مصر يهدف منذ إطلاقه عالميا في عام 1998 إلى تعزيز ودعم دور المرأة وإبراز مساهمتها في مجال البحث العلمي.. كما يعمل على زيادة مشاركة السيدات في مجال العلوم، وذلك من خلال دعم الباحثات الواعدات لاستكمال دراسات الدكتوراه وما بعد الدكتوراه.

وقد نجح البرنامج عالميا في دعم وتشجيع 3900 باحثة على مستوى العالم من 110 دول، كما حصلت 122 عالمة متميزة على درجة تكريم عليا لنجاحهنّ في مجال العلوم ومن بينهنّ خمس باحثات حائزات على جوائز نوبل.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة