راديو الاهرام

توت عنخ أمون يغادر الأبدية ويُشيد مدينته الملكية على "ميتافيرس" .. و"هرم تويترا" و"اللحن المسحور" أهم الأحياء

29-11-2022 | 12:51
توت عنخ أمون يغادر الأبدية ويُشيد مدينته الملكية على  ميتافيرس   و هرم تويترا  و اللحن المسحور  أهم الأحياءمدينة ميتا توت على ميتافيرس
محمود الدسوقي

 تنطلق المرحلة الأولى من تأسيس المدينة الافتراضية المصرية في عالم الميتافريس، من خلال افتتاح الطريق الملكي وبوابة "هرم توتيرا" وساحة "اللحن المسحور"، وهى مدينة توت عنخ آمون.

وأكد القائمون على المشروع في بثهم التجريبي، بأنهم يفكرون دائما في المستقبل وأنهم جزء من صناعة هذه التكنولوجيا في العالم، وليس مجرد مستخدمين مثلما حدث مع ظهور الفيسبوك وباقي وسائل التواصل الاجتماعي التي نستخدمها في حياتنا اليومية؛ لذلك تم تدشين مدينة "ميتاتوت" الافتراضية لتعبر عن قوة وتاريخ الحضارة المصرية.


مدينة ميتا توت على ميتافيرس

بدوره قال عبد الرحمن خالد أحد الشباب المشاركين في بناء المدينة المصرية القديمة في عالم الميتافريس لــ"بوابة الأهرام :"إن الطريق الملكي جاء ليرمز إلى وادي الملوك والملكات من خلال شواهد ضخمة تُنحت عليها خراطيش أهم ملوك مصر على مر التاريخ القديم، والتي تحتوى على بوابات أحياء المدينة المختلفة في أزمنة مختلفة وطرق إبداعية متعددة لمعايشة التجربة الافتراضية، بين زوار وسكان المدينة مع محاكاة أهم أعمال الملوك المعمارية في العصور القديمة، ثم ينتهي هذا الطريق بساحة البروج الفلكية، حيث تستعرض خراطيش الملوك وانعكاسها علي الأبراج السماوية، ثم منها نصعد علي الطريق الملكي لدخول الهرم العظيم (بوابة هرم توتيرا)".


مدينة ميتا توت على ميتافيرس

 وتعتمد فكرة المدينة على افتراض تخيلي بعودة الملك توت عنخ آمون عام 2022 ليستكمل ما كان يحلم به لوطنه من خلال العالم الافتراضي وباستخدام تكنولوجيا العصر المتاحة يستطيع مساعدة شعبه لاكتشاف ما وراء الحضارة المصرية القديمة في صورة عصرية حديثة، وقرر إنشاء مدينة "ميتاتوت" التخيلية لتحقيق ما لم يمكن تحقيقه في العالم الحقيقي، فيسافر زائرًا المدينة في رحلة عبر الزمان والمكان، ومن هنا جاءت فكرة إنشاء المدينة في عالم الميتافيرس الافتراضي بشكل مختلف ومتنوع وحر.

تعد "ميتاتوت" مدينة افتراضية يعيش زوارها وسكانها تجربة فريدة تدمج بين الحضارة المصرية بشكل عصري وبين حضارة تخيلية للمستقبل، يمارس بها السكان أو الزائرين كافة مجالات الحياة سواء السكن، الترفيه، التجارة، التعليم، وكافة الأعمال، ليس فقط مجالات الحياة العادية ولكن مجالات مستحدثة للعالم التخيلي. 


مدينة ميتا توت على ميتافيرس

ويوضح عبد الرحمن، بأن الطريق الملكي ينتهي بالهرم العظيم الذي بداخلة هرم آخر يُمثل هرم خوفو أو بهو خوفو بالمدينة وما بينهما مدينة متكاملة وتحته مراكز للأبحاث العلمية، ومراكز بحوث علوم الفلك وسياحة الفضاء، ومناطق تعليمية متعددة.

"بهو خوفو" هو أول الفراغات التي تستقبل زوار مدينة هرم توتيرا، ثم يقبع الهرم الكريستالي بمنتصف بهو خوفو، وهو يعمل كمركز للزوار وبه تظهر بوابات أحياء المدينة المختلفة والمتعددة التي تنقل الزائر إلى العوالم السرية التخيلية داخل الهرم في أزمنة مختلفة في رحلات ساحرة تندمج بها روح ورائحة مصر القديمة مع الخيال العصري والمستقبلي، فتبدأ الرحلة داخل المدينة الهرمية  يكون المنحدر الصاعد وتجد خلاله شواهد التاريخ ومعرض خاص بأهرامات مصر، وبهو خوفو العظيم وهو الهرم الداخلي للمدينة ويتجسد على سطحه الداخلي مشاهد كونية وأرضيته من الماء، وترمز إلى البحيرة المقدسة والتي بدورها تعكس ما يدور على السطح الداخلي لبهو خوفو، ثم الوصول إلى دائرة الزمن وهى تشكل ممرات على المياه للزوار بمناسيب مختلفة تدور حول المركز الذي يقبع به الهرم الكريستالي أو هرم الزمن، وترمز للأبراج السماوية، وترمز لآله الزمن، ثم الهرم الكريستالي وهو مركز الطاقة ويعمل كمركز زوار المدينة ومن خلاله يحدث الانتقال من خلال بوابات المدينة المتعددة.


مدينة ميتا توت على ميتافيرس

ونشاهد منطقة المراكز البحثية للعلوم المختلفة تظهر تحت أرضيته ساحة "اللحن المسحور" ويضيف عبد الرحمن خالد، أن ساحة اللحن المسحور هي ساحة لعمل الاستعراضات، المهرجانات، الاحتفاليات والمؤتمرات ، ويسير الزائر برواق الاستقبال الذي يحتوى على معروضات فنية متعددة ومتغيرة تمت باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي.

ومنه ينتقل الزائر إلي القاعة الكبرى" ساحة اللحن المسحور"حيث يتوسطها المسرح الكبير بخلفيته المهيبة والتي ترمز لحورس والشمس المجنحة بشكل خيالي، ويتمتع المستخدم بالتنقل بمستويات القاعة المتعددة والنجوم المتطايرة التي تدور حول القاعة بمستويات متعددة تمكن الزائر مشاهدة الحدث من أبعاد متعددة من خلال شمس حورس يمكن الوصول لساحة مقتنيات الملك توت المدفونة و تستطيع مشاهدتها من خلال الأرضية الشفافة أو النزول والتجول داخل أروقتها.


مدينة ميتا توت على ميتافيرس

وأوضح عبد الرحمن خالد، أن المرحلة الثانية من المدينة الافتراضية سيتم إطلاقها يوم 12 ديسمبر المقبل من خلال افتتاح بهو آتون بهو الشمس، وقصر الملك أخناتون، وتعتبر قاعة الشمس البوابة الرئيسية لضواحي مدينة اخناتون (تل العمارنة).

ويمتد رواق آتون يحيط به أبراج المدينة المفقودة، فوق جسر يطفوا في الفضاء ليصل إلي قاعة الأجرام السماوية التي يعلوها المجموعة الشمسية، حيث تدور جميع الكواكب حول الشمس التي ترمز إلي آتون, معبود الشمس والريح والخصوبة؛ أحد المعبودات الرئيسية في الميثولوجيا المصرية القديمة (ديانة قدماء المصريين)، وتعتبر قاعة الأجرام السماوية فراغ التوزيع الرئيسي و المركزي لضواحي مدينة تل العمارنة المختلفة حيث يتم الانتقال منها و إليها عن طريق البوابات التي تمثل هذه الضواحي، وهنا تتلقى مبادئ أو قوانين ماعت الـ 42.

وأطلق المصريون القدماء كلمة "ماعت" على جوهر النظام والعدالة للكون والملك والمجتمع والفرد، ولخصت هذه الكلمة الفلسفة الروحية العميقة للأخلاق والقيم والعدل والمثالية، وفى هذه المدينة الافتراضية يلتقي أخناتون بحبيبته نفرتيتي .


مدينة ميتا توت على ميتافيرس

مدينة ميتا توت على ميتافيرس

مدينة ميتا توت على ميتافيرس
 

كلمات البحث
الأكثر قراءة
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة