Close ad

احذروا.. علاج الفيروس المخلوي بـ«المضادات الحيوية» يحدث كوارث صحية

27-11-2022 | 23:31
احذروا علاج الفيروس المخلوي بـ;المضادات الحيوية; يحدث كوارث صحية المضادات الحيوية
شيماء شعبان

«المضادات الحيوية» من أكثر الأدوية شيوعا في الاستخدام، التي يعتاد الأشخاص على تناولها، بدون الرجوع إلى الطبيب، بزعم القضاء على البكتيريا والفيروسات المسببة للأمراض بشكل أسرع، إلا أنها قد تحدث بعض المضاعفات الصحية، الخطرة. 

موضوعات مقترحة

ويظن الكثيرون، فاعلية المضادات الحيوية ضد الأمراض الفيروسية، فالمضادات الحيوية تواجه الأمراض بكتيرية المنشأ فقط، أما الأمراض الفيروسية، مثل: نزلات البرد، أو الإنفلونزا، أو فيروس كورونا، أو الفيروس التنفسي المخلوي، فلن تستطيع المضادات الحيوية مواجهتها أو حتى التخفيف من حدة أعراضها، لذا لا تتوقع من المضاد الحيوي التسريع من عملية شفائك من الإنفلونزا أو الرشح من أن تزاد حدة وسوءاً، لذا يجب عدم تناول المضاد الحيوي قبل استشارة الطيب لما قد يتسبب في أعراض ومخاطر أخرى.

وسبق أن حذرت منظمة الصحة العالمية من الإفراط في تناول المضادات الحيوية تحت شعار"المضادات الحيوية: تعامل معها بحرص" وذلك بهدف إذكاء الوعي بشأن مقاومة المضادات الحيوية على الصعيد العالمي، ودعت الأفراد والحكومات والعاملين الصحيين والقطاع الزراعي إلى اتباع أفضل الممارسات لتجنب المزيد من ظهور المقاومة للمضادات الحيوية وانتشارها.

العدوى الفيروسية لا تُعالج بالمضادات الحيوية

وفي هذا الإطار يقول الدكتور أمجد الحداد، استشاري الحساسية والمناعة ومدير وحدة الحساسية والمناعة بهيئة المصل واللقاح " فاكسيرا"، لـ"بوابة الأهرام": العدوى الفيروسية لا تعالج بالمضادات الحيوية، وأيضا العدوى التنفسية تندرج تحت العدوى الفيروسية لذا هي لا تحتاج إلى مضادات حيوية فالفيروس لا يعالج بالمضاد الحيوي.

وتابع: مع بداية جائحة كورونا، لجأ المصابون إلى تناول المضادات الحيوية هذا الأمر خاطئ لأن فيروس كورونا من الفيروسات التنفسية وبالتالي لا تُعالج بالمضاد الحيوي، كذلك فيروس الإنفلونزا، والفيروس التنفسي المخلوي "RSV" المنتشر هذه الأيام.

 ما هي خطورة تناول المضادات الحيوية دون استشارة الطبيب؟

نوّه الحداد، إلى لجوء الكثير واستسهال الأمر بالذهاب إلى الصيدلية وشراء المضاد الحيوي سواء أقراصًا أو أمبولات للحقن، محذرًا من ذلك لأنه يمثل خطورة دون استشارة الطبيب، كذلك المضادات الحيوية تؤدي إلى موت البكتريا النافعة في جسم الإنسان، ونمو البكتريا الضارة وهذا الأمر يؤثر على المناعة بشكل كبير، مضيفًا أيضا المضادات الحيوية بعد استخدامها بفترة تؤدي إلى نمو جيل من الميكروبات والبكتريا المقاوم لهذا النوع من المضادات الحيوية، فنفاجأ بأن مرضًا كان في الماضي يعالج بهذا المضاد الحيوي وبعد ذلك لم يثبت فاعليته نتيجة تكوين هذه البكتريا والميكروبات المقاومة للمضاد الحيوي بسبب الإفراط في استخدامه، فضلا عن أن المضادات الحيوية تؤثر على المناعة، كذلك استخدامها في الحقن دون عمل اختبار حساسية، واصفًا هذا الأمر بالخطير نظرًا لأنها يمكن أن تؤدي إلى الوفاة كما حدث مؤخرًا وفاة طفلتين بالإسكندرية دون عمل اختبار حساسية وهذا كارثة الإفراط في استخدام المضادات الحيوية دون داعٍ.


المضادات الحيوية

ما هي خطورة الإفراط في استخدام المضادات الحيوية؟

وأوضح الحداد، أن خطورة الإفراط في استخدام المضادات الحيوية، يؤثر على الجهاز المناعي وذلك نتيجة إلى موت البكتريا النافعة وتكوين ميكروبات وبكتريا تقوم بمقاومة نوع من المضاد الحيوي، كذلك أيضا يجب عمل اختبار حساسية للمضاد الحيوي قبل الحقن لمعرفة هل يعاني المريض من حساسية لمركبات هذا المضاد أم لا حتى لا يؤدي الأمر إلى الوفاة.

 كيف تقوي مناعتك بعد المضاد الحيوي؟

وعن كيفية تقوية المناعة بعد المضاد الحيوي، ينصح الحداد، بإتباع نظام غذائي صحي بع عنصر الزنك لأنه هو أساس المناعة، والذي يتواجد عادة في الأطعمة القائمة على البروتين، لذا فإن الأسماك واللحوم الحمراء والدواجن من أفضل المصادر، أيضا الفاصوليا الخضراء والمكسرات مصدر جيد للزنك أيضاً مع الحفاظ على قسط كافِ من النوم والبعد عن السكريات لأنها تضعف جهاز المناعة، وممارسة الرياضة نصف ساعة يوميًا.


الدكتور أمجد الحداد استشاري الحساسية والمناعة بهيئة المصل واللقاح فاكسيرا

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: