راديو الاهرام

اليورانيوم الوفير لا يجلب الكثير للنيجر

26-11-2022 | 18:28
اليورانيوم الوفير لا يجلب الكثير للنيجرالنيجر
أ ف ب

تواجه النيجر التي تعتبر مزودا رئيسيا باليورانيوم للاتحاد الأوروبي، صعوبة في تأمين موارد من هذا المعدن الخام بسبب انخفاض الأسعار وصعوبة استغلال الاحتياطات والمستثمرين الدوليين الذين يبدون جشعين جدا في بعض الأحيان.

موضوعات مقترحة

وردا على سؤال لوكالة فرانس برس، يأسف وزير المناجم النيجري يعقوبة هاديزاتو أوسيني لأن "صناعة اليورانيوم على المستوى العالمي تشهد توجها متواصلا لهبوط الأسعار". وذكر خصوصا "الضغط البيئي" بعد كارثة مفاعل فوكوشيما الياباني أو استغلال "رواسب غنية في كندا خصوصا".

ويعني ذلك عمليا توقف العمل منذ 2014 في موقع البناء الضخم لحقل إيمورارين الذي كان يفترض أن ينتج خمسة آلاف طن سنويا لمدة 35 عاما "نظرا لظروف السوق"، كما أوضحت مجموعة "أورانو" الفرنسية التي كان يفترض أن تدير الموقع.

وخفضت مجموعة "أريفا" السابقة مؤخرا عملياتها في هذا البلد الذي يؤمن لأوروبا عشرين بالمئة من احتياجاتها من اليورانيوم. والعام الماضي، أوقفت شركة "كوميناك"، أحد فروعها الموجودة منذ سبعينات القرن العشرين في منطقة أرليت الصحراوية، أنشطتها بعد نفاد الموارد.

وانخفض إنتاج موقعها الثاني الذي تديره شركة "سومير" التابعة لها، مع استخراج ألفي طن في 2021، مقابل ثلاثة آلاف طن قبل تسع سنوات.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة