راديو الاهرام

ضمت الكردان وضفاير الصفا.. حكاية تراث أغنية وحدانية للفنانة أنغام

24-11-2022 | 16:41
ضمت الكردان وضفاير الصفا حكاية تراث أغنية وحدانية للفنانة أنغامأنغام
محمود الدسوقي

تظل أغنية الفنانة أنغام، وحدانية، من أروع الأغنيات التى حوت اللهجة الصعيدية الخالصة القحة بدون تزييف أو تبديل أو تغيير، والأغنية كلمات الشاعر الكبير عصام عبدالله، تلحين أمير عبدالمجيد، وهى الأغنية التى منذ أن غنتها الفنانة أنغام عام ١٩٩٩م، وينشغل رواد موقع التواصل الاجتماعي بالسؤال عن شرح مفردات كلماتها العذبة؛ حيث تشرح الأغنية حال امرأة عاشقة تتذكر كلمات محبوبها، ثم تصف حالها، بينما المجموعة الصوتية فى الأغنية تستعيد ذكريات كلمات الرجل العاشق، ويرجع البعض أن الأغنية استفادت من التراث البدوي العربي في كلماتها.

موضوعات مقترحة

 قال لي يا أم رشرش حرير شنكله أحمر

والشعر خيلي سواده ليلي طويل مضفر

قال لي يا أم رشرش حرير شنكله أحمر

والشعر خيلي سواده ليلي طويل مضفر 

والقصة حاردة على حواجب من اللي تسحر، والقصة حاردة على حواجب من اللي تسحر، خايله لحديث فروق راسك يا عيوجية.

وقالت الروائية والأديبة سحر محمود لــ"بوابة الأهرام" إن الأزياء تتجدد حسب متغيرات العصر، قد تكون تلك التغيرات هي الأسرع والأكثر انتشارا بين سكان الحضر، أما في الريف فتستهلك وقتا قبل أن تندثر الأشياء القديمة، ومن تلك الأشياء التي اندثرت أو في طريقها للاندثار تلك القطعة من القماش التي توضع فوق الرأس وتسمي "حردة"، مؤكدة أن الأزياء فى مناطق الصعيد مثل اللهجة مختلفة مابين قرية ونجع ومدينة عن أخرى.

والحردة هي قطعة من القماش المربع تتفاوات في خاماتها تفاوت طبقي حسب مقدرة وحال المرأة التي ترتديها، في الريف كانت الحردة متعددة الألوان تزخرفها كرات من الصوف أو مصفوفات من الخرز الملون بخامات متعددة ترتديها حتي الفتيات الصغيرات، ويحرصن على الإكثار منها في جهاز العروسة بألوان كثيرة فاقعة للتجمل.

وتضيف سحر محمود: "في المدينة، وفي نطاق الأسر الأرستقراطية أو فوق المتوسطة، كانت الحردة من الكريب الجورجيت الأسود شديد النعومة والسواد، ولا يتم تجميلها بخرز أو بغيره؛ وذلك لإكساب صبغة الوقار، وترتديها السيدة فلا تكاد تستر نصف شعرها، وتتدلي منها ضفائرها فتكسوها بقطعة طويلة مستطيلة تسمي طرحة تتتراخي علي أكتافها، ولا تتجرد المرأة من طرحتها لتظهر تلك الحردة إلا في بيتها وسط النساء؛ حيث تتباهي السيدة منهن بنعومة وسواد حردتها وطرحتها وكأنها المقياس لارتفاع أذواقهن وقدرهن، وتتباري كل واحدة منهن في إظهار خصلات الشعر المضفورة المتدلية على أكتافها من خلال تلك الحردة، وهو الرشاش وعقد الصفا الذى وضعت له الأغانى القديمة والحديثة مثل أغنية أنغام، والتى ارتدته الفنانة لبنى عبدالعزيز فى فيلم بهية".

وتؤكد الروائية سحر محمود أن الطبقات الشعبية والمتوسطة تستبدل الحردة بقطعة مستطيلة مصنوعة من التُل الأسود، أو من أقمشة أخري لا تتخذ مكانة الكريب في الجودة، وتسمي تلك القطعة بـ"القمطة" أي ما تقمط به الرأس، حيث لا تجد أمراة تخرج حاسرة الرأس فى المعتقدات الشعبية والتراثية فى الصعيد، حيث كانت الحردة من الأساسيات ويتم ارتداء فوقها طرحة، أو شالا حريريا، أو شالا من القطيفة في الشتاء، وتطالب سحر محمود الجمعيات الأهلية العاملة بحفظ تراث الملابس والأزياء قبل انقراضها نهائيا في الصعيد.

تستمر الأغنية (قال لي إيديكي معالج زان زانها العنادي، فوق المقصب، الرومية وتحته وادي، قال لي إيديكي معالج زان زانها العنادي، فوق المقصب، الرومية وتحته وادي، حطة المشخلع والكردان على حسن هادي، حطة المشخلع والكردان على حسن هادي
شوفوا الجدعان اللتاتين اللي حواليّ
شوفوا الجدعان اللتاتين اللي حواليّ آه
قال لي عجبانة الود ودي أنقشك حنة
يا أم الجبين الأبيض)

فى الصعيد وبعض القرى تستبدل الجيم قاف، مثل معلقة تتحول لمعالج، مثل عايق وعايقة الذي يتم استبداله بالجيم أيضا، وإن كان الغالب الأعم الجيم المعطشة، والقاف الواضحة، وتستمر الأغنية فى ذكر الملابس والحلى مثل المقصب والمشخلع الذي يصدر صوتا فى ارتدائه وكذلك الكردان الذي هو أشبه بالقلادة وكانت ترتديه النساء لدرء الحسد.

يعتبر الكردان الهلالي، من أشهر أشكال الكردان، والتي كانت ترتديه النساء في الريف، ويلبس حول الرقبة ويتدلي علي الصدر ويصنع من الذهب أو النحاس والوحدة الأساسية به هي الهلال وقد إتخذه المصريون كتميمة شعبية للحماية من الحسد، ويرجعه البعض لجذور تاريخية ضاربة فى القدم.

ويكشف الدكتور عبدالحميد عبدالسلام في دراسته العلمية المتفردة عن تمائم متحف الفن الإسلامي، إن النساء استخدموا الحلى لدرء الشر حتى كف الحماية الذي كان يوضع تحت الملابس معلق بخيط فى الرقبة، مثل القطعة الفنية فى المتحف صناعة ١٨٨٢م، والتى صنعتها امرأة مجهولة من أسوان والتى كتبت عليها كتابات لتنقذها من الاحتلال البريطاني.
 
تستمر الأغنية (بكرة عرب خلي البنادرة مرياحنا) وبكرة هى الناقة البكر؛ حيث من عادات العرب التغزل فى الناقة الصغيرة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة