راديو الاهرام

تغطيات ناجحة لإعلام "الجمهورية الجديدة" في "قمة المناخ"

22-11-2022 | 11:10

ـ نجحت القنوات المصرية في التغطية الإعلامية لكل فعاليات مؤتمر “قمة المناخ” الذي عقد بشكل مشرف للعالم كله في شرم الشيخ، فنقلت القنوات كل ما يدور لحظة بلحظة من مدينة شرم الشيخ، وظهرت جلية صورة “مصر” تقود العالم، بل وجاء إلى أرضها العالم برؤسائه وقياداته ومؤسساته وهيئاته المختلفة لحضور قمة عظيمة استضافتها بمهارة وإبداع وإشادات من الجميع.

فما أجمل أن ينقل الإعلام العالمي وليس المصري فقط أجواء الأمن والأمان بمصر حتى يعرف العالم بالصوت والصورة ومن خلال الحدث أن البلد الجميلة على استعداد لاستقبال السائحين في كل مكان وكل وقت، وهي فائدة من الفوائد الكثيرة التي خرجنا بها من “قمة المناخ” ليعود النفع على القطاع السياحي المصري وتزداد فرص الاستثمار.
 
تفوقت التغطية الإعلامية المصرية على عدد من القنوات أولها قناة “القاهرة الإخبارية” التي تابعت الحدث لحظة بلحظة ونقلت وقائعه بمهارة مع استضافات مهمة وتحليلات لكل التفاصيل ببراعة وانتقاء متميز للضيوف والمتحدثين.
 
أيضًا تابعت القنوات المصرية فعاليات المؤتمر بنجاح ومنها التليفزيون المصري متمثلًا في قطاع الأخبار، وقناة “سي بي سي” والتي تميز فيها الإعلامي عمرو خليل في برنامجه “مصر اليوم” بلقاءات متنوعة منها مع السفير محمد العرابي، وزير الخارجية الأسبق والذي تحدث عن دعوة الرئيس السيسي لإنهاء الحرب الروسية - الأوكرانية لما لها علاقة بالقمة؛ لأن تداعيات الحرب الروسية - الأوكرانية تؤثر على العالم كله، ولقاء مع السفير أحمد أبوزيد، المتحدث باسم وزارة الخارجية أكد فيه أن انعقاد قمة المناخ في مصر بمثابة دفعة سياسية وإشارة البدء للاهتمام بقضايا بعينها مثل قضايا الأمن الغذائي والمائي، وغير ذلك من اللقاءات المتميزة التي أجراها عمرو خليل.
 
تميزت أيضًا التغطيات بقنوات “الحياة” و”أون” و”دي إم سي” بتعريف المواطن البسيط الذي لا يعرف أهمية قضايا المناخ وعلاقتها بالاقتصاد وأهمية المؤتمر في كل مناحي الحياة.
 
أما أهم ما لفت الانتباه مع التغطيات الناجحة فهو الفيلم الوثائقي الذي تم إعداده وعرض على هامش فعاليات اليوم الثاني للمؤتمر، وكان بطلاه النجمين يسرا وأحمد أمين، فقد حاز إعجاب كل من شاهده؛ سواء جمهور الشاشات أو بداخل القاعة في المؤتمر، وحسنًا فعلت القناة الأولى بعرضه مرات على شاشتها.
 
الفيلم الوثائقي تضمن أجواء مبهرة ومؤثرات صوتية تبعث على الغضب وتعبر عن الخوف وتترجم الذعر العالمي من تأثيرات تغيرات المناخ.. من بينها يخرج صوت الفنانة المصرية الكبيرة يسرا مترجمًا ما يسيطر على وجوه تترقب ما سوف يخرج عن قمة المناخ التي أبهرت مصر العالم خلالها بدقة التنظيم وروعة الترتيب وتكامل تفاصيلها الدقيقة قبل الكبيرة.. ثم يأتينا صوت الفنان العالمي أحمد أمين حاملًا دعوة للتصالح مع الكوكب والتوازن، ثم تتداخل شهادات مصرية وعربية وعالمية تستعرض آلام الكوارث وأحزان الجفاف والغرق ومخاوف الانبعاثات القاتلة والحرائق المدمرة وآثار الاحتباس الحراري، مع أصوات أوبرالية رائعة وصولًا لمخاوف الإسكندرية، وأحزان شنغهاي وميامي وريو دي جانيرو، ثم تأتيك لقطات رائعة مع تعليق صوتي أكثر روعة، يعبر عن الأمل الذي حتمًا سيبدد الخوف بالتغيير والإرادة والوقوف صفًا واحدًا من أجل إنقاذ الأرض والبشرية من أزمات وخطر التغير المناخي الذي يحدق بالجميع، ثم ينتهي الفيلم بإبهار الجميع والإشادة بتوثيقه وجودته وروعة أداء أبطاله.
 
تلك كانت خلاصة الفيلم الوثائقي والتوثيقي الذي حاز اهتمام الشاشات التليفزيونية العالمية، وكان حديث رواد مواقع التواصل الاجتماعي لما أحدثه من تأثير قوي في نفوس المشاهدين، وأتمنى ألا يتوقف عرضه مع انتهاء المؤتمر؛ حيث يصلح للعرض في كل الأوقات ليكون جرس تنبيه للمشاهد.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة