محافظات

بعد اختيار صلاح زيادة محافظًا للمنيا.. عودة إلى قاعدة "لواء شرطة" بعد استثناء "إخواني"

13-8-2013 | 16:25

صلاح زيادة

محمد وطني
يؤكد تولي اللواء صلاح الدين ابراهيم حسان زيادة، منصب محافظ المنيا أن تعيين لواءات الشرطة في منصب المحافظ يكاد يكون قاعدة حيث ظل المنصب مقصورا عليهم لفترة طويلة باستثناء الدكتور مصطفى عيسى المحافظ السابق، وعضو جماعة الإخوان المسلمون البارز.


وتنتظر زيادة ملفات كبيرة لعل أهمها قضية الفتنة الطائفية التي عادت لتطل برأسها من جديد في أزمة قرية بني أحمد الشرقية جنوب المنيا، التي تكررت في عدة مناطق خلال السنوات الأخيرة، وتعد المحافظة أحد المعاقل الهامة للجماعة الإسلامية، وجماعة الإخوان المسلمون، كما تعد من النقاط الساخنة التي تشهد تظاهرات كبيرة مؤيدة للرئيس السابق.

كما تنتظر المحافظ الجديد مشاكل مشاريع الصرف الصحي شبه المتوقفة في عدد من مراكز المحافظة، وأزمات الوقود والمواصلات التي لا تلبث أن تهدأ حتى تشتعل من جديد، إضافة إلى آلاف العمال المؤقتين، وغيرها من المشاكل التي يعول أبناء المنيا على المحافظ الجديد لحلها.

واللواء زيادة كان يشغل منصب مساعد وزير الداخلية لقطاع القناة، قبل أن يخرج في حركة تنقلات الشرطة الأخيرة التي تم إعلانها في 29 يوليو الماضي، ويتمتع زيادة بشعبية كبيرة بين ضباط الشرطة، حيث نجح في الفوز بمنصب رئيس مجلس إدارة النادي العام لضباط الشرطة والتي أعلنت نتائجها في 27 أبريل الماضي باكتساح، إذ حصل على 6 آلاف و941 صوتاً. فيما حصل اللواء سامى الروبى، مساعد الوزير للتدريب، وأقرب منافسيه على ثلاثة آلاف و800 صوت.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة