Close ad

من كربلاء إلى القاهرة.. رحلة الرأس الشريف لسيدنا الحسين وقصة المسجد بخان الخليلي | صور

11-11-2022 | 15:14
من كربلاء إلى القاهرة رحلة الرأس الشريف لسيدنا الحسين وقصة المسجد بخان الخليلي | صورسيدنا الحسين
داليا عطية

تواصل "بوابة الأهرام" رحلتها في رحاب مسجد سيدنا الحسين، الذي قال عنه جدّه المصطفى صلى الله عليه وسلم"حسينا مني وأنا من حسين، أحب الله من أحب حسين"، وأصبح مسجده بالنسبة للمصريين قِبله للودّ والتزاور والتبرّك بالتواجد في محيط حبيب المصطفى وسِبطِهِ وابن بنته البتول السيدة فاطمة الزهراء.

موضوعات مقترحة

وكنا قد نشرنا حلقة أولى عن مسجد الحسين، تحت عنوان"، «من الصعيد للحسين».. دموع في حضرة صاحب المقام.

ويخبرنا إمام وخطيب مسجد الحسين في هذه الجولة من داخل المسجد، كيف كان استشهاد الحسين رضى الله عنه وأرضاه، وما قصة المسجد الحالي؟، وهل مدفون به الرأس الشريف ؟

بوابة الأهرام داخل مسجد سيدنا الحسين
 

اسم الحسين ملأ عصره وبعد عصره

الإمام عبد الله بن على رضي الله عنه وأرضاه، اسم ملأ في عصره وبعده كل مكان في البلاد العربية والإسلامية وغيرها من المعمورة، فهو غني عن التعريف بنسبه الشريف ومكانه من محبة النبي صلى الله عليه وسلم وما تحلى به من الفضائل وما بذله من جهاد وتضحية في سبيل العقيدة ورعاية الحق .

شجاعة سيدنا الحسين رضي الله عنه

كانت من أبرز صفاته، رضي الله عنه وأرضاه، الجود والسخاء والشجاعة، فقد روي أن من بين المفاخر التي افتخر بها بنو هاشم على بني أمية قولهم : من مثل الحسين بن علي عليهما السلام كان كالليث المحرب يحطم الفرسان حطما ولقد آثر الموت تحت ظلال السيوف  حفاظا على مكانته وكرامته وحسبك أن قاتل مع قلة من أنصاره جيوش يزيد وهو في العراءِ وفي غير حصن وعلى غير ماء . وقليل ممن عرفوا بالشجاعة بل يكاد لا يوجد منهم من يقدم على ما أقدم عليه الحسين يوم كربلاء .

بوابة الأهرام داخل مسجد سيدنا الحسين
 

الحسين والإمام علي 

شهد الحسين مع أبيه موقعة الجمل ثم صفين ثم قتال الخوارج وكانت له في كل منها مواقف مشهوده وبقي مع والده حتى قُتل .

لما بلغ أهل الكوفة وفاة معاوية بن أبي سفيان، وعلموا امتناع الحسين عن بيعة يزيد بن معاوية ونزوله مكه، غرروا أهل العراق به رضي الله عنه وأرضاه وكتبوا له الرسائل بالبيعة، يعني نحن نريدك انت خليفة للمسلمين، وهيئوا له رضي الله عنه وأرضاه، أن الكلمة متفقة عليه، فقالوا :" إنه ليس علينا إمام فأقبل لعل الله أن يجمعنا بك على الحق".

استشهاد سيدنا الحسين

تكاثر جيش يزيد بن معاوية على الحسين وصحبه، فرشقوا أصحاب الحسين بالنبل حتى عقروا الخيل وجرحوا الفرسان والرجال، وقد استشهد كل صحبه رضوان الله عليه وانفرد وحده بقتالهم وكان يحمل عليهم فيتفرقون تحرجًا من قتله وكل منهم يخشى أن يصاب على يديه حتى صاح فيهم شمر بن ذي الجوشن :" ويحكم ماذا تنظرون بالرجل اقتلوه ثكلتكم أمهاتكم" فحملوا عليه من كل جانب وضربه زُرعه بن شريك التميمي على يده اليسرى فقطعها وضربه غيره على عاتقه فخر على وجهه فأخذ يقوم ويكبو وهم يطعنونه بالرماح ويضربونه بالسيف حتى لفظ نفسه الأخير رضوان الله عليه .

بوابة الأهرام داخل مسجد سيدنا الحسين
 

مأساة كربلاء

ووجد بجسده ثلاث وثلاثون طعنة وأربع وثلاثون ضربة غير الرمية بالنبل والسهام، ونزل سنان بن أنس النخعي فاجتز رأسه، وفي رواية أخرى أن شمر هو الذي ذبحه واجتز رأسه ثم عمدوا إلى سلب ما كان عليه من كساء فأخذ قميصه إسحاق بن حيِّوه الحضرمي وأخذ سراويله بحر بن كعب وأخذ قيس بن الأشعت قطيفته وهي من خز، فكان يسمى بعد ، قيس قطيفة، وأخذ عمامته أخنس بن مرثد الحضرمي وأخذ نعليه الأسود الأودي وأخذ سيفه رجل من دارم، وترك الحسين يكاد يكون عاريًا، ثم وطأت الخيل جثته كما أمر ابن زياد حتى رضّوا صدره وظهره .

أبشع الجرائم وأخسها

أحداث مؤسفة بأقسى المآسي، مأساة كربلاء التي تمثلت فيها أبشع الجرائم وأخسها، تلك التي لا يأتيها مسلم ولا كافر ولا بر ولا فاجر ولا يأتيها من يشعر أنه إنسان مهما بلغت به بواعث الضغن والتشفي .. وهي كما قال الفخري إنها "شر الطامات، فلعن الله كل من باشرها وأمر بها ورضي بشيئ منها ولا يقبل الله منه صرفًا ولا عدلًا وجعله من الأخسرين أعمالا الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا".

قبر سيدنا الحسين

بحسب الدكتور أحمد مكي إمام وخطيب مسجد الحسين، في حواره لنا من داخل المسجد الشريف،  يكاد يجمع المؤرخون وكُتّاب السيرة، أنه بعد استشهاد سيدنا الحسين، رضي الله عنه وأرضاه، دُفن جسده مكان مقتله في كربلاء، وله مشهدًا يُزار هناك، أما موطن الرأس الشريف فاختلفت الروايات حوله.

بوابة الأهرام داخل مسجد سيدنا الحسين
 

من كربلاء إلى مصر

 من هذه الأقوال، أن الرأس أعيد إلى الجسد بعد أربعين يوما ودفن معه بكربلاء، ومنها أنه دفن بالمدينة، ومنها أنه دفن عند باب الفراديس بدمشق، وفي رواية أن الرأس دفن بمقابر المسلمين عند في عهد سليمان بن عبدالملك، ثم نُبش القبر بعد ذلك وأخذ منه الرأس ونقل إلى عسقلان ومنها نقل إلى القاهرة في آخر العصر الفاطمي .

الرأس الشريف

ويضيف الدكتور أحمد مكي ، الثابت تاريخيًا أنها دُفنت فترة في مقابر دمشق، ثم نُقلت إلى عسقلان، وظلت هناك حتى القرن السادس الهجري وتحديدًا 548 هـ.

من عسقلان إلى القاهرة

ولما جاءت الهجمات الصليبية وكانت هجمات تنبش القبور وتحطم كل شيء، اتفق الصالح طلائع بن رزيك، وكان قائد الجند في مصر حينها، مع حاكم عسقلان الأمير سيف المملكة، أن تنقل الرأس الشريف من عسقلان إلى القاهرة .

بوابة الأهرام داخل مسجد سيدنا الحسين

قبة الديلم

وكان الهدف من نقل الرأس الشريف أن  تكون في مأمن من هجمات الصليبين، وبالفعل دخل أمير عسقلان القصر، وبنى الصالح طلائع بن رزيك مسجدًا بظاهر باب زويله أيضًا، وهو المسمى بجامع الصالح ليجعله فيه، ودُفنت في قبة تعرف بقبة الديلم، وكانت دهليزًا من دهاليز الخدمة، وذلك في الثلاثاء الموافق يوم الأحد ثامن جمادي الآخر سنة 548 هجريا، والموافق 31 أغسطس 1153 م، ودخل أمير عسقلان القصر يوم الثلاثاء الموافق 2 سبتمبر 1153م.

المشهد

بعد ذلك نُقلت الرأس الشريف من قبة الديلم إلى المكان الحالي بمسجد سيدنا الحسين سنة 549 هجريا، وأُنشئت له خصيصًا قبة (هي المشهد الحالي) .

المحراب

ثم جاء صلاح الدين الأيوبي في الدولة الأيوبية، وعمل محرابًا داخل المقام، وجعله مجلسا للتدريس، وفي العصر الأيوبي أنشأ أبو القاسم بن يحيي بن واصل السكري معروف بالزرزور، منارة على باب المشهد من الخارج (مأذنة صغيرة)، وهي تعلو الباب الأخضر وعليها لوحتان تأسيسيتان.

بوابة الأهرام داخل مسجد سيدنا الحسين
 

ترميم وإصلاح

في العصر العثماني أمر السلطان سليمان خان بتوسيع المسجد، وذلك لما رآه من الإقبال العظيم من المصليين والزائرين، فتم ترميم المشهد وإصلاح زخارفه، ثم وسّع الأمير حسن كتخدا المشهد وزاد في مساحته.

توسعات 

 ثم جاء الخديوي اسماعيل وأمر بعمارة المسجد وتشييده على أتم شكل وأحسن نظام، واستغرقت هذه العملية 10 سنوات وهي من أكبر التوسعات التي مر بها مسجد الحسين.

في عام 1952، عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، عنيت الدولة عناية خاصة بتجديد المسجد وزيادة مساحته وفرشه وإضاءته، حتى يتسع لزائريه والمصلين به، وزيدت مساحته حتى بلغت مساحة الصحن 3340 مترًا مربعًا بعد أن كانت 1500 مترً مربع، أي بإضافة 1840 مترًا مربعًا إليه.

حجرة النبي

بالمسجد حجرة اسمها حجرة النبي، أنشأها الخديوي عباس حلمي ووضع بها مقتنيات من آثار النبي صلى الله عليه وسلم وآثار خلفائه رضوان الله عليهم، وتشمل هذه الحجرة من الآثار النبوية قطعة من قميصه الشريف، ومكحله، ومرود، وقطعة من القضيب، وشعرتين من اللحية الشريفة، وبها أيضًا مصحفان كريمان بالخط الكوفي، أحدهما بخط سيدنا عثمان بن عفان، والآخر بخط سيدنا الإمام علي.

بوابة الأهرام داخل مسجد سيدنا الحسين

تطوير المسجد

وجاءت هذه التوسعة الأخيرة للمسجد، التي وجه بها الرئيس عبد الفتاح السيسي، ويقول عنها الدكتور أحمد مكي، تعتبر من أكبر الإضافات إلى المسجد، حيث تمت على أعلى مستوى، وفي أسرع وقت، ووصفها بالإعجاز والإنجاز التاريخي الذي يضاف للهيئة الهندسية للقوات المسلحة، التي تولت عملية التطوير.

بوابة الأهرام داخل مسجد سيدنا الحسين

مظاهر التطوير في مسجد الحسين

بحسب ما رصدته "بوابة الأهرام"، شهد المسجد تطويرًا لكافة ملحقاته، غرف مصلى السيدات، والصحن، والمنبر، والواجهات التي استعادت طابعها الإسلامي الجميل في بساطته ورونقه وروحه النابضة، وكذلك تحول الاعتماد على المراوح الهوائية إلى وجود تكييف مركزي للمسجد بالكامل، وتطورت نظم الكهرباء ونظم الإضاءة ونظم الصوتيات بالكامل فأصبح المسجد يدار بأعلى مستوى عبر التحكم الإلكتروني في كل شيء.

بوابة الأهرام داخل مسجد سيدنا الحسين

الميدان القديم يدخل ساحة المسجد

ومن حيث المساحة تم تشييد الميدان القديم وإضافته كساحة خاصة بالمسجد وبالفعل يُصلى فيه صلاة العيدين كل عام، وفي أوقات الزحام بالأيام العادية يُصلى فيه أيضًا.

بوابة الأهرام أثناء حوارها مع إمام مسجد الحسين

بُناة الأهرام

عملية التطوير التي شهدها مسجد الحسين من حيث المساحة وملحقات المسجد تمت في 19 يومًا فقط، أما تطوير المقام نفسه من زخارف ونقوش، وغيرها، فاستغرقت عامًا، ويقول إمام المسجد، أعطى الرئيس إشارة البدء في التطوير وقال :" هنصلي فيه رمضان" ولم يكن متبقيًا على الشهر الكريم إلا 25 يومًا، لذلك شهدنا العمال يملئون كل الزوايا والأركان في المسجد كملحمة إعمار تسرّ العين، قائلًا :" كنا أمام بُناة الأهرام حقيقةً".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: