Close ad

مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة تُشارك في «معرض الشارقة الدولي للكتاب 2022»

3-11-2022 | 14:47
مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة تُشارك في ;معرض الشارقة الدولي للكتاب ;معرض الشارقة الدولي للكتاب
الشارقة - وائل الصواف

أعلنت مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة عن مشاركتها في معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الـ 41 والتي تقام في الفترة من 2 إلى 13 نوفمبر الجاري في مركز إكسبو الشارقة تحت شعار «كلمة للعالم».

موضوعات مقترحة

وتأتي مشاركة المؤسَّسة في هذا المعرض في إطار مساعيها الهادفة إلى تعزيز دور المعرفة تحقيقاً لرؤية سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الامارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي،. وستقوم المؤسَّسة خلال هذه المشاركة بالتعريف بمشاريعها وبرامجها المعرفية، إضافة إلى بحث فرص التعاون مع دور النشر والطباعة والمؤسَّسات المعرفية، بما يسهم في إثراء المحتوى المعرفي العربي.

وخلال الحدث، ستسلط المؤسَّسة الضوء على مركز المعرفة الرقمي، الناشر الرقمي لبرنامج دبي الدولي للكتابة، والذي يشكل أكبر حاضنة عربية مفتوحة للمحتوى الرقمي، ومنصةً متكاملة تضمن استمرارية الوصول إلى الموارد المعرفية وتخدم شرائح واسعة من المُجتمع. كما ستستعرض المؤسَّسة إصداراتها من الكتب العربية والمترجمة، وستقيم العديد من الفعاليات وورش العمل المتخصِّصة، وملتقيات التواصل مع الناشرين الدوليين وأقطاب صناعة الكتاب، فضلاً عن اللقاءات بأصحاب الفكر وكبريات دور النشر ومراكز البحوث العالمية.

وأكد جمال بن حويرب، المدير التنفيذي لمؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة أهمية الحدث كمنصة للتعريف بمشاريع ومبادرات المؤسَّسة ولفت إلى أنَّ المعرض أصبح علامة فارقة في صناعة النشر الإقليمي والعالمي، مشيراً إلى دوره المهم في مبادرات الحوار المعرفي، وهو ما ينسجم مع رؤية المؤسَّسة وأهدافها.

وستقوم مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة خلال المعرض بتسليط الضوء على العديد من الفعاليات وورش العمل الخاصة ببرنامج دبي الدولي للكتابة، أحد أبرز مشاريعها المعرفية، بما في ذلك اللقاء التعارفي لمنتسبي ورشة الترجمة، وترجمة كتب التنمية الذاتية والإشكاليات الاجتماعية، والكتابة للأطفال بين الرغبات والقدرات، وإطلاق نادي الترجمة، وشباب يكتبون (عندما تصبح الحكاية رواية)، وورشة كتابة دبي المستقبل، وورشة كتابة الإمارات غداً.

ويشارك في فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب،، 150 من كبار الكتّاب والمفكّرين والمبدعين والفنانين العرب، والأجانب من 15 دولة، يقدِّمون 1500 فعالية وجلسة حوارية متنوعة، منها 200 فعالية تضمُّ جلسات وقراءات وورش عمل، وخطابات حول تجاربهم الإبداعية في مختلف أنواع المعارف والتأليف.

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة