Close ad

حكمة المراحل

18-10-2022 | 16:38
الأهرام المسائي نقلاً عن

لم يكن السقوط دائمًا هو نهاية الطريق، ولم تكن الصدمات نهاية الحكاية، ولم نقف عن الحركة للأبد رغم وقوفنا لفترة، لم يكن الألم ثبات دائم للحزن بقلوبنا، ولم يشكل وقت الضعف كامل حياتنا، لم يكن الانكسار قهرًا أبديًا يلازمنا، ولم نكن دائمي اليأس والبؤس رغم حدوث ذلك في وقت ما، وعلمنا ولو بعد حين أن كل شيء سيمر مهما بدا لنا غير ذلك، ومهما طالت المرحلة، ستكون في النهاية فقط مرحلة.

قد تأتي أعظم الانتصارات بعد هزيمة مُزعجة، وأفضل الاختيارات قد تأتي بعد اختيار خاطئ، وقد نعرف قيمة الصادقين بعد أن يخدعنا شخص ما، وقد نعيش تجارب مُرهقة فنخرج منها مُدركين قيمة الخطوة، وتفاجئنا المصاعب بما بنا من قدرة على التحمل، وقد نتعلم بهذا كله فنكون أكثر وعيًا بالطريق، والرفيق، أكثر وعيًا بما ومن يؤذينا، ومن يزيدنا تماسكًا.

فندرك بالمِحن مقدار النعم، ندرك بالسقوط كم ما نحمله من قوة، وتعلمنا الأوقات المتعبة أكثر من أوقات راحتنا، ندرك بالوداع مقدار ما تحمله قلوبنا، تؤذينا الأيام وتمنحنا في كل يوم جديد فرص إضافية، نتعلم بكل ما في الأمر من قسوة، وإن بدا هذا يسيرًا في أحكام الآخرين.

وعند نقطة ما ستتقبل أن يخونك توقعك أحيانًا، ألا يبقى الجميع معك للنهايات، ستتعلم ألا تتسرع في أحكام البقاء والوفاء، ستكون أكثر منطقية، أن تكتفي بالبعض عن الكل، أن تكون محور الكون عند فرد وليس مجموعة، ستدرك تمامًا أن نظرات الناس تختلف؛ أن تقييمهم يتفاوت ولو كنت الأفضل على الأرض، ستتقبل أشياء عديدة، وتعي حقائق كانت غائبة عمدًا عن عينيك.

نتعلم ويبقى في قلوبنا مكان لكل من آمنوا بقوتنا في أشد لحظات الضعف، وأقسموا على الوصول رغم صعوبة البدايات، ولا ننسى رغم تعب التفاصيل، فنتذكر كل خطوة وسقوط، وفي قلوبنا متسع لكل التفاصيل.

نتذكر كل السقطات التي نهضنا منها، كل الحكايات التي ظنناها لن تنتهي؛ وانتهت، وكل الحكايات التي هربنا منها حتى قبل أن تبدأ، كل الأمور السيئة التي مرت، والذين بعدوا رغم مواثيق الوفاء، وهؤلاء الذين بقوا صادقين دون إشارة أو دليل.

تصالح مع كل المتاعب التي يحملها قلبك ولا تهرب، مع تفكير الوحدة ليلاً، ومحاولات النسيان نهارًا، اعترف لنفسك بانهزاماتك واختياراتك الخاطئة، بكل العثرات التي مرت على روحك، والهموم التي تثقل خطواتك، اعترف لنفسك بكل أذى تحاول جاهدًا أن تخفيه، أو تتغلب على وجوده، وفي الاعتراف سبيل للتخطي؛ للتعافي، فيه بعض من الأمل، والحل.

نخرج من مرحلة لأخرى، ومن دائرة لأخرى بحكمة الوعي، نحدد أكثر مصادر المتاعب، والأذى الذي نكون فيه أحيانًا أول أسبابه لأنفسنا، نقوى بالتجارب والحكايات والتفاصيل الدقيقة، ندرك المعنى واليقين في كل خطوة، وعند كل سقوط ونهوض، نكتشف أشياء كثيرة تدريجيًا من بينها مدى قوة أرواحنا، نرى بوضوح تام عند نقطة ما كل ما نهرب منه، وما نحاول أن نخفيه.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
وائل نيل يكتب: المفاتيح التي فقدتها

المفاتيح هي أكثر الأشياء التي لا أؤتمن عليها، ولا أحفظ لها بقاءً مهما حاولت، وكم من باب كسرته بفعل ذلك مع كل مفتاح أفقده.

وائل نيل يكتب: عمر وفاتن .. وألزهايمر الذي لا يُنسى

كانت بداية معرفة عمر الشريف بفاتن حمامة بعد أن تعذر مشاركة شكري سرحان في بطولة فيلم صراع في الوادي ، ليحل عمر الشريف في أول ظهور له بديلاً عنه، وبعد مرور

وائل نيل يكتب: في ديسمبر لا تنتهي الأحلام

نسير في عرض الحياة وطولها، نتعثر يومًا ونمضي آخر، نضعف يومًا، ونقوى آخر، ندرك مع كل محطاتنا أن الحياة مراحل، تمامًا كما العمر، ولا شيء في تلك المراحل يبدو

وائل نيل يكتب: منعطفات العمر والأيام

لم تؤرقنا متاعب الهزائم بقدر ما أتعبتنا الصدمات، صدمات التخلي، والبقاء وحيدين عند نقطة الهزيمة، أن تلتفت فلا تجد أحدًا، أن يهرب الجميع حتى هذا الذي كنت

وائل نيل يكتب: مكاسب الرحلة

لم تكن النهاية دائمًا بالشكل الذي أريده، كم مرة وددت أشكال أخرى لنهايات أكثر منطقية، أكثر عدلاً، لم تكن النهايات بالشكل الذي توقعته لكنها علمتني أن بعض

وائل نيل يكتب: حكمة الوقت المناسب

الوقت المناسب.. مفهوم عصي على الفهم والتفسيرات المنطقية، نقف أمامه بمحاولات استيعاب، لماذا حدث هذا كله في ذلك الوقت تحديدًا؟ لماذا ظهرت أمامي تلك الجملة؟

عندما تفرق الثانية

اعتدت كثيرًا سماع "لن تفرق الثانية"، ولن تفرق الثانية فعلاً في كل أحداثنا العادية، لكنها ستفرق وتفرق جدًا في مواضع أخرى، تفرق لمن تركناه خلف حدود الاشتياق،