صحافة

مؤسس "إخوان بلا عنف": قيادة الجماعة مغيبة.. والفرقة 95 شاركت فى أحداث عنف "الإرشاد"

16-7-2013 | 23:03
مؤسس إخوان بلا عنف قيادة الجماعة مغيبة والفرقة  شاركت فى أحداث عنف الإرشادأحمد يحيى
بوابة الأهرام
أكد أحمد يحيى، مؤسس حركة إخوان بلاعنف، أنهم يرفضون أى قيادى فى جماعة الإخوان المسلمين يحرض على العنف ويستغل الدين ونريد شخصًا بعيدًا كل البعد عن العنف مشيرًا إلى أن شباب جماعة الإخوان يحبون الدين وانضموا للجماعة لأن هدفها نشر مبادئ الشريعة الإسلامية، ولكن هذه المبادئ بدأت تتغير شيئًا فشيئًا عندما وصلت الجماعة إلى مقاليد الحكم فى مصر.


وأضاف خلال حواره فى برنامج "ستديو البلد تغطية خاصة" الذى تقدمه الإعلامية مايسة ماهر على قناة "صدى البلد" أن تفرغ أعضاء الإرشاد للسياسة أنساهم الشريعة الإسلامية كما أن قيادات هذه الجماعة مغيبة مشيرًا إلى أنه يرفض هذه الحكومة ليس اعتراضا على قيام الليبراليين بتشكيلها وإنما الاعتراض على كبر سن أعضائها "كفاية لدولة العواجيز" فالشباب المصرى قام بثورتين ولكنه لم يأخذ فرصته إلى الآن فكان من الأفضل أن يحصل الشباب على فرصته كاملة.

وأشار يحيى إلى أن الشعب المصرى معظمه كان مغيبا فثورة 25 يناير أحدثت تغييرا للنظام الحاكم ولكن التغيير لم يطل جماعة الإخوان المسلمين وكان يجب أن تحدث تغييرات فى مكتب الإرشاد وهو ما كان يطالب به شباب الجماعة مضيفا ان خطة قيادات الجماعة تتمثل فى خروج التظاهرات كى لا ينعم الوطن بالاستقرار ليشعر المواطنون أن فترة الجماعة فى الحكم كانت أفضل.

وأوضح يحيى أن هناك الفرقة 95 داخل الجماعة ومهمة هذه الفرقة المدربة على أعلى مستوى حماية منشآت الجماعة وهى التى تسببت فى أحداث العنف الأخيرة أمام مكتب الإرشاد فى المقطم وسقط فيها قتلى ومصابون.
كلمات البحث
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة