Close ad

نسائم الخير والنصر

10-10-2022 | 13:58
الأهرام التعاوني نقلاً عن

صَلاحُ أَمرِكَ لِلأَخلاقِ مَرجِعُهُ

فَقَوِّمِ النَفسَ بِالأَخلاقِ تَستَقِمِ

(أحمد شوقي)

تزامن هذا العام اثنتان من أعز المناسبات، وهو تزامن قدوم شهر ربيع الأول (الأنور) من العام الهجري وهو شهر مولد خير الخلق سيدنا محمد رسول الله "صلى الله عليه وسلم" مع شهر أكتوبر من العام الميلادي وهو شهر النصر والعزة والكرامة لمصر؛ حيث ذكرى نصر أكتوبر العظيم فى 1973..

فمع ربيع الأول نتذكر ونحتفى بمولد سيد الخلق سيدنا محمد رسول الله ونحن فى أمس الحاجة إلى التمثل بأخلاقه واتباع سنته وأن نحذو حذوه، فرسول الله (سيدنا محمد) شهد الله له بحسن أخلاقه فقال الله عز وجل فى محكم آياته في القرآن الكريم بسورة القلم {وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ}، كما قال عن لين قلبه [فى سورة آل عمران] {وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ}، كما أن الله سبحانه وتعالى أنزل على رسولنا سيدنا محمد صفتين من صفاته رؤوف رحيم فقال الله تعالى عن نبينا محمد {لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ}..

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة