Close ad

«الإنسان طبيب نفسه».. عشوائية تناول الدواء بدون طبيب تقدمك فريسة لهذه الأمراض

9-10-2022 | 17:53
;الإنسان طبيب نفسه; عشوائية تناول الدواء بدون طبيب تقدمك فريسة لهذه الأمراضالمضادات الحيوية
داليا عطية

"الإنسان طبيب نفسه"، جملة دارجة، ومثل شائع، تداوله كثير من أهالينا وجيراننا البسطاء الذين يستيقظون على جمال الطبيعة في الريف ونقاء الحياة التي لا تزال تحتفظ بجزء كبير من البدائية فلم تغطها ملامح المدينة التي نأت بكل إمكاناتها عن ملامح الريف، الريف الذي عُرف بقلوبٍ لا تزال تحركها الفطرة البريئة فلا تعرف ظنًا ولا تجيد الخوف من المخاطر فكل ما يواجهها هو سهل وهين ويمكن تجاوزه حتى لو كان الحدث عِلةً قد أصابت الجسد، نقاء الطبيعة التي نشئوا عليها وتربّوا فيها تحركهم نحو تناول دواءً قد تناوله شخصًا من قَبل قد أصيب بنفس الداء، ولكن قد تتشابه الأعراض والآلام ويتشابه الداء أيضًا إلا أن الدواء يختلف من شخص لآخر بحسب طبيعة كل جسم وحالته الصحية، وهو ما تحاول الدولة متمثلة في القطاع الصحي توعية المواطنين به بعد ملاحظته، إذ تبين أن هناك عدد كبير من الناس يتناولون الأدوية وتحديدًا المضادات الحيوية من تلقاء أنفسهم بدون الرجوع إلى الطبيب وهو ما يحمل للإنسان مخاطر جسيمة قد تصل به إلى الوفاة لأنه "لا يعلم" حجم هذه المخاطر التي توضحها "بوابة الأهرام" في التقرير التالي عبر أطباء متخصصين.

موضوعات مقترحة

الحساسية والمناعة

يقول الدكتور أمجد الحداد رئيس قسم الحساسية والمناعة بهيئة المصل واللقاح إن معظم العدوى المنتشرة هي عدوى فيروسية لا تستعدي أخذ مضادات حيوية على الإطلاق مثل البرد، ولكن هناك فرط في استخدام المضادات الحيوية من قِبَل الناس دون إشراف طبي، وهذا له مخاطر كثيرة.

مخاطر تناول المضادات الحيوية دون إشراف طبي

استخدام المضادات الحيوية أو تكرارها بدون إشراف طبي يؤدي إلى قتل البكتريا النافعة في الجهاز الهضمي، ونمو البكتريا الضارة، وهذا يحدث نوع من الخلل المناعي في جسم الإنسان .

ويؤدي أيضًا إلى نمو جيل من البكتريا الضارة، وهذا يحدث نوع من الخلل المناعي في جسم الإنسان .

مضادات حيوية

الخلل المناعي

وبسبب الخلل المناعي لا تستجيب مناعة الجسم عند أخذ المضاد الحيوي أو تكراره فيفقد وظيفته ويصبح تناوله بلا فائدة .

أما موت البكتريا النافعة - بسبب استخدام المضادات الحيوي بدون إشراف طبي – قد يؤدي للإصابة بأمراض مناعية مختلفة، منها على سبيل المثال، ضعف المناعة، والإصابة بالنزلات المتكررة، وحدوث خلل في الجهاز المناعي، ونشاط لأمراض المناعة الذاتية.

إفساد وظيفة المضادات الحيوية

يضيف رئيس قسم الحساسية والمناعة إلى مخاطر تناول المضادات الحيوية بدون إشراف طبي أن ذلك يؤدي إلى نمو جيل من الميكروبات والبكتريا المقاومة للمضادات الحيوية .

الوفاة من فرط الحساسية

ويقول في حديثه لـ"بوابة الأهرام"، إن بعض المضادات الحيوية يتم تناولها في صورة حقن، دون وصفة طبية، ودون إجراء اختبار حساسية قبل تناولها، ويأخذها الإنسان في أماكن غير مؤهلة لذلك مثل المستشفى، أو عيادة الطبيب.

كارثة العشوائية

ويصف الطبيب ذلك بالكارثة، لأنه يتسبب ذلك في أعراض فرط الحساسية عند بعض الأشخاص، بل ويتسبب في وفاته، لذلك لا ينصح باستخدام المضادات الحيوية إلا تحت إشراف طبي وأن يكون الطبيب هو الذي وصف ذلك فمن الكارثي أن يتناول الناس المضادات الحيوية من تلقاء أنفسهم وبجرعات عشوائية.

اختبار الحساسية

أما الحُقن تحديدًا فقد حذّر رئيس قسم الحساسية والمناعة من تناولها بدون وصف الطبيب وخارج الأماكن المؤهلة لها مثل المستشفى أو العيادة لأن من الوارد أن تحدث مضاعفات أثناء تناول الحقنة بسبب وجود حساسية عند الشخص ولذلك يجب إجراء اختبار حساسية قبل تناول الحقنة، ووجود الشخص في مكان مؤهل لذلك يساعد على إسعافه إذا حدثت المضاعفات، فيقول الطبيب :" لا تستهينوا بأهمية اختبار الحساسية قبل تناول الحُقن".

مضادات حيوية

جائحة كورونا

وغير ذلك فإن الناس خلال الثلاث سنوات الماضية - فترة انتشار فيروس كورونا – قد تناولوا كميات كبيرة من المضادات الحيوية والفيتامينات للعلاج من الفيروس أو حتى للوقاية وبدون إشراف الطبيب وقد يكون بدون احتياج لها وهذه الكميات قد تتسبب في المخاطر السابق ذكرها ولذلك يشدد الطبيب على عدم تناول المضادات الحيوية بدون الرجوع للطبيب أما الفيتامينات فينصح بتناولها من مصادرها الطبيعية وليست كحبوب.

وزارة الصحة والسكان

وقالت وزارة الصحة والسكان إن من المخاطر القريبة في الوقت الراهن أن الإفراط في تناول المضادات الحيوية دون الرجوع للطبيب أن المصاب بفيروس كورونا إذا احتاج لتناول هذه المضادات لن يستفاد بها للأسف لأن كثرة تناولها قبل الإصابة بكورونا ستفقدها مفعولها بعد ذلك .

وإضافة إلى ذلك فإن تناولها بدون وصف الطبيب لها يؤدي إلى زيادة في ترسبات الأملاح على الكلى، وفي الجسم بشكل عام .

الفشل الكلوي

يقول الدكتور شريف حتة، أستاذ الصحة العامة، بعض المضادات الحيوية إذا لم يتناولها الإنسان بشكل وجرعات صحيحة وفق إرشادات الطبيب تؤدي للأسف إلى حدوث فشل كلوي حاد.

ويضيف في حديثه لـ"بوابة الأهرام"، إن بعض المواد الفاعلة الموجودة في بعض المضادات الحيوية تسبب التهاب نسيج الكلى وتلحق الضرر بوظائفها قائلًا: "لا تتناولوا المضادات الحيوية بدون وصف الطبيب المختص لها وللجرعات المناسبة لأن كثير من الناس لا يعلمون حجم المخاطر المترتبة على ذلك والتي قد تصل إلى الوفاة".

تحذير

وبشكل عام توضح "بوابة الأهرام" أنه من غير الصحيح أن يتناول الإنسان أي دواء وليس فقط المضادات الحيوية، إلا بالرجوع أولًا للطبيب المتخصص، فلا يجوز الاعتماد في الوصفات الطبية على تجارب المرضى السابقين، أو حتى العاملين في الصيدليات، لأن كل مريض يختلف عن غيره باختلاف طبيعة جسده، وطبيعة جهازه المناعي، وطبيعة الأمراض التي يعاني منها، أما العاملون في الصيدليات فدورهم هو تحضير الدواء الذي وصفه الطبيب، وإيضاح الجرعات التي حددها أيضًا الطبيب، بينما الطبيب البشري وحده هو الذي يستطيع تشخيص حالة الإنسان ووصف العلاج والجرعات المناسبة، والكارثة في الأمر هو أن نفعل ذلك ليس مع أنفسنا فقط وإنما أيضًا مع أطفالنا فنعطيهم أدوية بدون الرجوع إلى الطبيب!.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: