راديو الاهرام

صدام في الأهلي بسبب الشباب.. الأغلبية تؤيد كولر والعامري يساند بروكيتش

5-10-2022 | 16:29
صدام في الأهلي بسبب الشباب الأغلبية تؤيد كولر والعامري يساند بروكيتشكولر يحاضر لاعبي الأهلى قبل انطلاق التدريبات
محمد رشوان

لامفر من الصدام بين السويسري مارسيل كولر، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، والتشيكي ميشال بروكيتش، المدير الفني لقطاع الناشئين بالقلعة الحمراء، وبصحبته خالد بيبو، المدير الإداري للقطاع، بعد أن شهدت الساعات الأخيرة أحداثاً مثيرة ومتلاحقة، تمثلت في اتهام كولر للقائمين علي القطاع بالتسبب في تعطيل خطته، بالنزول بمعدلات أعمار لاعبي الفريق الأول، نتيجة وجود عدد ليس بالقليل من اللاعبين الذين تخطوا الثلاثين من أعمارهم، مثل : الحارسين محمد الشناوي وعلي لطفي، وأيمن أشرف قلب الدفاع، والتونسي علي معلول المدافع الأيسر، وعمرو السولية محور الارتكاز الدفاعي، وحسين الشحات الجناح الأيمن المهاجم، وذلك من خلال الاعتماد على لاعبي فريق الشباب بالنادي في الفترة المقبلة.

موضوعات مقترحة

ولكن اصطدم مارسيل بواقع ضعف مستوي اللاعبين الصغار، وعدم امتلاكهم القدرة على الدفاع بشكل أساسي عن ألوان الفريق الأول، وترجم المدرب السويسري هذا الواقع من خلال موافقته على إعارة بعض اللاعبين الصغار في الفترة الأخيرة، بحثاً عن اكتسابهم الثقة والصقل من خلال مشاركتهم كأساسيين ضمن فرقهم التي سيدافعون عنها بشكل مؤقت، مثل الثلاثي المنتقل إلى صفوف الداخلية وهم : محمد نصير لاعب الوسط المدافع، ووليد مصطفى صانع الألعاب، ومصطفى فوزي رأس الحربة، بالإضافة إلى أن الفترة الأخيرة شهدت مفاجأة انتقال محمد شكري  المدافع الأيسر، إلي سيراميكا، على سبيل البيع النهائي.


أليو ديانج

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل أن مارسيل طالب بالفعل باخلاء صفوف الفريق في أسرع وقت من بعض اللاعبين الصاعدين، مثل : محمد فخري، محور الارتكاز الدفاعي، لعدم قدرته على مجاراة محاور ارتكاز الفريق الأحمر، وهم تحديداً: عمرو السولية وحمدي فتحي والمالي أليو ديانج وأكرم توفيق، وذلك ماينطبق أيضاً علي زياد طارق، الجناح الأيسر المهاجم، الذي أوصي كولر برحيله خلال الميركاتو الصيفي الحالي، لتفتح بعض الأندية قنوات التفاوض مع زياد، وأبرزها: سموحة وفيوتشر إف سي وسيراميكا.

موقف شباب الأهلي

وفي المقابل فإن بروكيتش يلقي مساندة كبيرة من مسئولي الأهلي، وخاصة العامري فاروق نائب رئيس القلعة الحمراء، بشكل أدي إلي احتقان شديد ضرب أعضاء مجلس الإدارة، إثر المبررات المنطقية التي استند عليها كولر في موقفه من القائمين على القطاع، بالإضافة إلى أن مجموعة الناشئين الذين وافق ميشال بروكيتش علي انتقالهم إلي الدوري التشيكي الموسم الماضي، لم يتحقق الهدف الأساسي من تجربتهم الأوروبية، والذي يتمثل في عودتهم بقوة إلي صفوف الفريق الأحمر، وذلك ماينطبق علي مصطفى فوزي وأحمد بيسو ومحمد حسام "ميدو" ثلاثي زيركوف السابق، ومحمد مغربي ومحمد ياسر ثنائي تبيلتسة، وجميعهم تخلي عنهم التوفيق في الدوري التشيكي، وبالتالي لايوجد أي مبرر لمساندة العامري القوية للقائمين على قطاع الناشئين، خاصة أن مبررات المدرب التشيكي لم تقنع مسئولي الأهلي، مثل : تعرض اللاعبين الصغار للضغط العصبي الموسم المنقضي، عقب قرار الإدارة المفاجئ بالاعتماد عليهم كأساسيين، بدلاً من اللاعبين الكبار الذين تم تجميدهم في لقاءات الجولات الأخيرة من عمر منافسات الدوري الممتاز.

ومن المنتظر أن يجتمع كولر مع محمود الخطيب، عقب انتهاء مباراتي الاتحاد المنستيري التونسي، في دور الـ 32 لبطولة دوري أبطال إفريقيا، لعرض الموقف علي رئيس النادي، وتصورات المدرب السويسري علي أداء قطاع الناشئين.


محمود المتولي

المتولي يطالب مسئولي الأهلي بتحديد موقفه

وفي سياق آخر، طالب محمود المتولي، قلب دفاع الفريق الأحمر، مسئولي النادي، بتحديد موقفه من البقاء أو الرحيل علي سبيل الإعارة، خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، بعد أن تأثرت معنويات المدافع بالسلب، إثر شعوره بأنه يخضع في الفترة الحالية للاختبار من قبل أعضاء الجهاز الفني، بالإضافة إلى تخوفه من ملازمة دكة البدلاء الموسم المقبل، رغم أن الجهاز الفني يدرس الاعتماد على المتولي في مباراة الاتحاد المنستيري، المقررة الأحد المقبل على ملعب مصطفى بن جنات بالمنستير، بعد تلقي القائمين على النادي خطابا من الاتحاد الإفريقي، يتضمن إيقاف رامي ربيعة مباراتين في النسخة الجديدة من بطولات كاف، إثر طرده في نهائي النسخة الأخيرة من البطولة القارية أمام الوداد البيضاوي المغربي.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة