راديو الاهرام

دمّر للعدو 12 دبابة.. الرقيب بدر محمد مصطفى يستعيد ذكريات ملحمة أكتوبر 73 | صور

5-10-2022 | 14:40
دمّر للعدو  دبابة الرقيب بدر محمد مصطفى يستعيد ذكريات ملحمة أكتوبر  | صورالرقيب بدر محمد مصطفى يستعيد ذكريات ملحمة أكتوبر 73
الشرقية-عادل الشاعر

ظل رقيب أول مجند بدر محمد مصطفى بدر، من أبطال حرب أكتوبر 73، يقاتل حتى دمر للعدو الإسرائيلي 12 دبابة، فأصابهم باليأس.

موضوعات مقترحة

 ويستعيد "بدر محمد"، في هذه الأسطر ذكريات تلك الملحمة البطولية، مؤكدا أنه شارك في أول دفعة عبرت قناة السويس، واصفا جنود العدو بـ "الجبناء".

يقول "بدر" في تصريح خاص لـ "بوابة الأهرام"، إن الجنود اليهود كانوا جبناء، حيث لم يقاتلوا إلا من وراء ستار، مؤكدا أنه حصل على نوط الجمهورية من الطبقة الأولى بسبب جبن هؤلاء الجنود.

وتذكر "بدر"، أحداث تفوقه، قائلاً: "إنه وزملائه تعرضوا لقصف من إحدى الدبابات التي صعب ضربها بسبب كونها تضرب من تبة رمليه ثم تختفي بالرجوع أسفل التبة، وتعود إلينا لتضرب وتختفي"، وهو أمر أوقف التقدم المصرى لدقائق، حتى قام البطل المصرى "بدر" بحساب زمن دورة الدبابة الإسرائيلية بين الصعود والنزول، ثم أطلق صاروخ أرض أرض عليها دون أن يراها المجند المصرى، وكانت الضربة مدمرة للدبابة، وشهد له وقتها اللواء أحمد بدوي بتلك البطولة، فتم منحه وسام الجمهورية من الطبقة الأولى في حفل تكريم الأبطال في ذكرى من ذكريات تلك الملحمة البطولية.

يتابع الرقيب "بدر" حديثه، كاشفا عن أنه كان يحمل صاروخ "أر بي جي"، دخل أرض سيناء ضمن أفراد كتيبته والهدف الرئيسي هو تأمين أكبر مساحة على الأرض، لمنع دخول المعدات الإسرائيلية والتقدم نحو الجنود المصريين والدفاع عن كل شبر يكتسبه الجيش المصري من المحتل اليهودي. 

يضيف "بدر"، كنا نحارب في شهر رمضان المبارك، وكانت المياه قليلة والظروف قاسية، ورغم ذلك تقدمت وزملائي عدة كيلو مترات في عمق سيناء، وحاول الجنود الإسرائيليين العودة ورد مكاسب الجيش المصري، بكل السبل دون جدوى، حتي أني دمرت وحدي 12 دبابة.

وفوجئت بعد ذلك، برسالة أرسلها العدو حملت عنوان "بطاقة أمان وسلامة" ونصت الرسالة: "أيها الجندي بالجيش المصرى طوقت الوحدات الإسرائيلية وحدات الجيش المصري الثالث شرقي القناة وغربها". 

وقال "بدر": إن هذه الرسالة كانت بشرى لنا بأن الجيش الإسرائيلي في أزمة حقيقية، ويبحث هو عن خلاص وجاء ردنا، بأن قاتلنا بكل ما نملك حتى أننا لم نجد منهم مقاومة، أمام أبطال مصر والجيش العظيم. 

يشير "بدر"، الذي يعيش الآن بمنطقة العصلوجى بمركز الزقازيق بمحافظة الشرقية، إلى أن بطولاته جاءت نتيجة للتضحية لزملائه الذين ظهروا أبطالا لا يخافون الموت أو الاستشهاد.


الرقيب بدر محمد مصطفى يستعيد ذكريات ملحمة أكتوبر 73الرقيب بدر محمد مصطفى يستعيد ذكريات ملحمة أكتوبر 73

الرقيب بدر محمد مصطفى يستعيد ذكريات ملحمة أكتوبر 73الرقيب بدر محمد مصطفى يستعيد ذكريات ملحمة أكتوبر 73

الرقيب بدر محمد مصطفى يستعيد ذكريات ملحمة أكتوبر 73الرقيب بدر محمد مصطفى يستعيد ذكريات ملحمة أكتوبر 73

الرقيب بدر محمد مصطفى يستعيد ذكريات ملحمة أكتوبر 73الرقيب بدر محمد مصطفى يستعيد ذكريات ملحمة أكتوبر 73

الرقيب بدر محمد مصطفى يستعيد ذكريات ملحمة أكتوبر 73الرقيب بدر محمد مصطفى يستعيد ذكريات ملحمة أكتوبر 73
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة