راديو الاهرام

طلب إحاطة لوزير البترول لإنهاء تكليف أكثر من 2000 عامل بصيانكو

4-10-2022 | 11:11
طلب إحاطة لوزير البترول لإنهاء تكليف أكثر من  عامل بصيانكو  المستشار الدكتور حنفي جبالي رئيس مجلس النواب
محمد علي السيد

تقدم النائب محمد الجبلاوى وكيل لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، بطلب إحاطة إلى المستشار الدكتور حنفى جبالي رئيس مجلس النواب، موجهًا إلى وزير البترول والثروة المعدنية، بشأن إنهاء تكليف أكثر من 2000 عامل بشركة صيانكو من المكلفين بالعمل فى شركات «غازتك» و «كارجاس»، بمجال تفويل السيارات بالغاز فى المحطات.

موضوعات مقترحة

وأفاد الجبلاوي فى طلب الإحاطة، إن قرار  شركة صيانكو الذى أصدره رئيس مجلس إدارة الشركة وصدقت عليه الشركة القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) فى مايو 2021 بتكليف أكثر من 2000 عامل بالدرجات الوظيفية مدير عام ومدير عام مساعد ومدير عام إدارة ورئيس وحدة وصيانة وإصلاح ، للعمل فى مجال تفويل السيارات بمحطات غازتك وكارجاس بجميع المحافظات، أدى إلى حالة من الاستياء والغضب بين صفوف العاملين والذى أدى بطبيعته إلى حالة من التذمر داخل قطاع البترول بسبب هذه القرار العشوائى غير المدروس.

وأشار وكيل لجنة الطاقة والبيئة، إلي أن القرار به العديد من السلبيات والمخالفات القانونية والتى تستوجب إلغاء هذه القرارات فوراً وإنهاء تكليف كافة العاملين بشركة صيانكو، موضحا أن هناك  عدة سلبيات فى قرار صيانكو منها :

1- مخالف لقانون العمل الذى ينص على أنه يجوز للموظف القيام بأعباء وظيفية أخرى شاغرة أو غاب عنها شاغلها بشرط أن تكون درجتها معادلة لدرجة الموظف المنتدب أو درجة واحدة أعلى منها ويحظر الندب إلى وظيفة درجتها أقل من درجة الموظف المنتدب، وهذا ما لا يتوافر فى أمر التكليف أو الندب حيث تم إسناد أعمال تفويل السيارات لمدير إدارة ورئيس قسم وهذه الأعمال أقل من درجته الوظيفية بالإضافة إلى ان كافة المكلفين تتجاوز أعمارهم الـ45 عاما ومنهم أكثر من 48 عاماً وذلك أيضا مخالف لقرار مجلس الإدارة بالنسبة للسن.

2-  قرار رئيس مجلس الإدارة يدل على فشله فى عدم معرفته بإدارة الشركة وكيفية استغلال القوة البشرية لدى الشركة فى أعمال الصيانة والتركيبات، ولذلك فضل تسريح العاملين على الشركات الشقيقة للهروب وعدم معرفته بإدارة الشركة التى من الممكن إذا تم استغلال هذه القوة البشرية بشكل صحيح أن تدر للدولة مليارات الجنيهات خاصة من خلال المشروعات القومية المطروحة حاليا ومنها مشروعات حياة كريمة.

3- عدم سماع مقترحات العاملين وأفكارهم فى تنمية أعمال الشركة ومنها مشروع مواسير الغاز وصيانتها والذي كان من الممكن أن يدر دخلا كبيرا للشركة.

4 - انفراد رئيس الشركة بالقرار والتنكيل بالعاملين واتخاذ القرارات الخاطئة يدل على عدم دارية وزارة البترول بما يدور داخل الشركات.

5- حدوث إصابات كثيرة بين العاملين المكلفين من صيانكو للعمل بشركات الغاز فى مجال تموين السيارات وكان أخرها منذ أقل من شهر بإصابة أحد العاملين و«دخول سيخ حديد فى بطنه» الأمر الذى يدل على عدم خبرة هؤلاء العاملين بمجال تموين السيارات وأيضا عدم وجود إدارة للصحة والسلامة المهنية بتلك الشركات التى ينادى بها وزير البترول فى كافة اجتماعاته حفاظا على أرواح العاملين

6 –هؤلاء العاملون كانوا يعملون فى شركتهم صيانكو فى مجالات (المتابعات الدورية كل 3 شهور على مواسير الغاز وكشف التسريبات وإرشاد المواطن على كيفية استعمال الغاز وصيانة الأجهزة الكهربائية وتقديم الخدمات الفنية لكل ما هو متعلق باستخدامات الغاز فى المنازل والمنشآت التجارية).

7- عدم الحصول على اى مستحقات للعملين المكلفين من صيانكو مثل العاملين بشركات غازتك وكارجاس من بدلات مثل بدل مخاطر وبدل طبيعة عمل وبدل سهر وبدل ورادى وبدل عن أيام العمل فى جميع الإجازات الرسمية والأعياد.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة