راديو الاهرام

الجماهير التونسية تشحن الاتحاد المنستيري: الأهلي لم يعد كما كان.. وكولر يطالب اللاعبين بالرد العملي

2-10-2022 | 17:14
الجماهير التونسية تشحن الاتحاد المنستيري الأهلي لم يعد كما كان وكولر يطالب اللاعبين بالرد العمليمران الأهلي
محمد رشوان

لم يغفل السويسري مارسيل كولر، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، الشحن المعنوي من الجماهير التونسية علي مواقع التواصل الاجتماعي "سوشيال ميديا"، والتي ركز خلالها عشاق الكرة التونسية علي مطالبة فريقهم الاتحاد المنستيري، برد اعتبار الكرة التونسية التي اهتز كبرياؤها أمام الأهلي في السنوات الأخيرة علي الصعيد القاري، إثر الانتصارات التي حققها الفريق الأحمر علي الترجي الرياضي والإفريقي والنجم الساحلي والصفاقسي والبنزرتي، وذلك قبل مباراة الأهلي والمنستيري، المقررة الأحد المقبل علي ستاد مصطفى بن جنات بتونس، في ذهاب دور الـ 32 لبطولة دوري أبطال إفريقيا.

موضوعات مقترحة

كما أضفي القائمون علي النادي التونسي وأنصاره طابعًا خاصًا على المواجهة، بعد أن ركزوا في حديثهم عن المباراة على أن الأهلي فقد الكثير من قوته التي كان عليها في فترتي مدربيه السابقين وهما السويسري رينيه فايلر والجنوب إفريقي بيتسو موسيماني، وترجمة هذا الواقع تمت بالفعل الموسم الماضي، الذي شهد خسارة الأهلي لعدد من البطولات المحلية والقارية، وأبرز تلك التصريحات جاءت علي لسان الصربي داركو نوفيتش، المدير الفني لبطل تونس، والذي يصف منافسه بالكتاب المفتوح، علي أساس أنه سبق له لقاء الأحمر عندما كان داركو على رأس الجهاز الفني لوفاق سطيف الجزائري، في النسخة الماضية من البطولة الإفريقية، وخرج بطل الجزائر من دور الأربعة محملا بخسارة ثقيلة قوامها 6/2 بمجموع المباراتين.

الأهلي

كولر يجهز لاعبيه لمواجهة الاتحاد المنستيري

ولم تقتصر إجراءات كولر علي مجرد مطالبة اللاعبين بالرد العملي داخل المستطيل الأخضر، بل بدأ مارسيل في وضع خطة هجومية، من أجل تحقيق الفوز على المنستيري، علي ملعب الأخير، والاقتراب من العبور إلى مرحلة المجموعات لدوري الأبطال، قبل مواجهة الإياب علي ستاد السلام بالقاهرة.

وتمثلت تلك الحالة في توصية مارسيل لمعاونيه بالتركيز خلال التدريبات الجماعية علي الارتقاء بقدرات اللاعبين الذين يشغلون المراكز الدفاعية علي التقدم لإحداث الزيادة العددية في الشق الهجومي والارتداد السريع لمراكزهم الدفاعية، وخاصة محمد عبد المنعم "كامبوس" وأيمن أشرف وياسر إبراهيم، ثلاثي قلب الدفاع، وحمدي فتحي والمالي أليو ديانج، ثنائي محور الارتكاز الدفاعي، بالإضافة إلى تخصيص فقرة تدريبية للتونسي علي معلول، المدافع الأيسر، علي التنقل بين مركزه والجناح الأيسر المهاجم، لاستغلال القدرات التهديفية للمدافع التونسي المخضرم، خاصة أن المنستيري يعاني قصوراً في الشق الدفاعي، بعد أن تأهل بصعوبة لمواجهة الأهلي علي حساب الجيش الرواندي، بالفوز 3/2 بمجموع مباراتي كيجالي والمنستير.

كما وضع المدرب السويسري خطة دفاعية لإحكام الرقابة على مفاتيح اللعب التي يعتمد عليها نظيره نوفيتش، مثل: حسام تقا وزياد علوي والدولي يوسف أومارو، مهاجم منتخب النيجر.

وتأكد بشكل نهائي غياب الجنوب إفريقي بيرسي تاو، قلب الهجوم، عن لقاء المنستير، لعدم اكتمال شفائه من إصابته بالعضلة الأمامية، كما يدرس كولر عدم الدفع بمحمد شريف، الذي يشغل أيضا مركز المهاجم الصريح، ضمن التشكيل الأساسي لمواجهة ممثل تونس، لافتقاده حساسية المباريات، ليصبح الوافد الجديد شادي حسين وحسام حسن أبرز المرشحين للعب ضمن تشكيل البداية.

الأهلي يدرس إعارة زياد طارق

وفي سياق آخر، يدرس أعضاء الجهاز الفني للفريق الأحمر، الموافقة علي إعارة زياد طارق الجناح الأيسر المهاجم، ومحمد فخري لاعب الوسط، ثنائي فريق الشباب بالقلعة الحمراء، بسبب الوفرة العددية في مركزي اللاعبين الصاعدين، التي من الوارد بقوة أن تتصاعد بعد التعاقد مع البرازيلي مارسينيو دا سيلفا، جناح كاواساكي فرونتال الياباني، بعد الوصول لنقطة اتفاق في الأمور المالية مع الجانب الياباني.

وكان كولر أبدي في وقت سابق، بشكل مبدئي، رغبته في بقاء بعض لاعبي فريق الشباب بالنادي في الفترة المقبلة، في إطار خطة النزول بمعدلات أعمار لاعبيه، قبل أن يتعرض لضغوط من قبل القائمين على القلعة الحمراء من أجل منح أصحاب الخبرات فرصة أخيرة، لحاجة الفريق لجهودهم وخبراتهم، خاصة في بطولة دوري أبطال إفريقيا، لكون جميع اللاعبين الجدد الذين تم التعاقد معهم أخيراً، وهم: شادي حسين ومصطفى سعد "ميسي" والبرازيلي برونو سافيو، لا يمتلكون علي الإطلاق خبرة وثقافة المواجهات الإفريقية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة