راديو الاهرام

الكاظمي: الحكومة والقوات الأمنية ليست طرفا في الصراع السياسي بين القوى العراقية

1-10-2022 | 22:31
الكاظمي الحكومة والقوات الأمنية ليست طرفا في الصراع السياسي بين القوى العراقيةالكاظمي
الألمانية

 صرح رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي القائد العام للقوات المسلحة اليوم السبت بأن الحكومة العراقية والقوات الأمنية ليست طرفا في الصراع السياسي، وأن مسؤوليتها حماية الشعب والدفاع عن الأمن والقانون وليس تحمل تكلفة الصراعات والتحديات السياسية.

موضوعات مقترحة

وقال الكاظمي خلال اجتماع للمجلس الوزاري الأمن الوطني العراقي "أقول لكل قادة القوى السياسية الوطنية إنني أتحمل ضغطا كبيرا لصراعاتكم السياسية، وأتحمل الهجوم من قبل بعضكم، وأيضا محاولات اقتناص الفرص ضد مصالح البلد"، بحسب بيان للحكومة العراقية.

وأضاف "أنا لست طرفا في الصراع السياسي وإن قواتنا الأمنية تتحمل ضغوطا كبيرة وهي ليست طرفا في هذه الصراعات، فمسؤوليتها حماية الشعب والدفاع عن الأمن والقانون وليس تحمل تكلفة الصراعات والتحديات السياسية".

 وذكر "أكرر دعوتي للقوى السياسية بالإسراع في الحوار الوطني والوصول إلى توافقات وطنية مرضية لجميع الأطراف".

وأكد الكاظمي أن "العراق يدعونا جميعا للتضحية من أجله ومن أجل الشعب، والبلد بحاجة إلى حكومة مستقرة وطنية تمضي بمشاريع الإعمار والخدمات، وكفى استثمارا في الأزمات ومحاولات إضعاف الدولة".

وقال" في ذكرى إنتفاضة تشرين، خرج الشعب للتعبير عن هذه الذكرى الخالدة في ضمير الشعب العراقي حيث رفع شعبنا شعارات تعبر عن مطالبهم، وكان وما زال واجب جميع القوى السياسية أن تستمع لهذه المطالب بجدية، وتقوم بدورها الوطني تجاهها".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة