راديو الاهرام

من هو الكاهن «عنخ إن ماعت» الذي تم استرداد غطاء تابوته من متحف هيوستن؟ | صور

30-9-2022 | 11:19
من هو الكاهن ;عنخ إن ماعت; الذي تم استرداد غطاء تابوته من متحف هيوستن؟ | صورتابوت الكاهن عنخ إن ماعت الذي تم استرداده
محمود الدسوقي

نجحت جهود الدولة المصرية في استرداد العديد من الآثار المهربة فى الخارجة، حيث لم يخلوا أي متحف من متاحف العالم، إلا وبه أثر ناطق باسم الحضارة المصرية القديمة، ونظراً لوجود عدد كبير من الآثار المصرية المهربة للخارج، فإن الدولة المصرية تولى اهتمامًا كبيرًا بملف استرداد الآثار المصرية المهربة وإعادتها إلى أرض الوطن، حيث يوجد أكثر من 100 صالة مزادات في دول أوروبا وحدها، تعرض يومياً آثار مصرية للبيع، وقد رصدت أجهزة الأمن المصرية من جانبها العديد من محاولات تهريب الآثار، بجانب البيع عبر الإنترنت والمواقع التي تعرض حضارتنا للبيع، حيث تسعي الدولة المصرية جاهده لاستعادة الآثار المصرية المهربة بالخارج. 

موضوعات مقترحة

وقال الدكتور محمود الحصري، أستاذ الآثار واللغة المصرية القديمة بجامعة الوادي الجديد في تصريح لـ "بوابة الأهرام"، إن هناك دورا كبيرا تقوم به وزارتي الخارجية والسياحة والآثار ومكتب النائب العام في مجال استعادة الآثار المصرية المهربة للخارج وذلك للحفاظ على التراث والتاريخ المصري القديم. 

وأكد الحصري، أنه نظراً لعرض بيع العديد من القطع الأثرية من مختلف الحضارات عن طريق الانترنت فكان من السهل على الدولة المصرية متابعة هذه القطع الأثرية وتتبعها بجميع صالات العرض بالمزادات العالمية، وإذا ثبت وجود أي من القطع الأثرية تخص الحضارة المصرية فيتم اتخاذ جميع الإجراءات الرسمية لاسترداد تلك القطع المهربة للخارج وذلك بالتنسيق مع وزارة الخارجية المصرية.

وحول آليات عودة القطع الأثرية من الخارج فإذا ثبت خروج أي قطعة بشكل غير شرعي أو ما يعرف بقبل قانون حماية الآثار يتم اتخاذ كل الإجراءات مع الإنتربول الدولي، وبالتنسيق مع وزارة الخارجية من أجل عودتها مرة أخرى.

ونجحت مؤسسات الدولة المصرية في استعادة غطاء تابوت خشبي من متحف هيوستن بالولايات المتحدة الأمريكية حيث تم تهريبه من مصر بطريقة غير شرعية، و أحداث هذه القضية تعود إلى عام 2019م عندما نجحت مصر بالتعاون مع مكتب المدعي الأمريكي بمدينة منهاتن بنيويورك في استرداد تابوت مذهب لنجم عنخ والذي كان بحوزة متحف المتروبوليتان بعد تحقيقات استمرت أكثر من عامين، وقد تم استلام التابوت وإيداعه بالمتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط. وأكد الدكتور شعبان عبد الجواد المشرف العام على إدارة الآثار المستردة بالمجلس الأعلى للآثار، أنه من خلال استكمال التحقيقات مع الجانب الأمريكي تم الكشف عن شبكة دولية لتهريب الآثار المصرية والتي أسفرت عن استرداد 6 قطع أخرى كانت بحوزة متحف المتروبوليتان في أوائل شهر سبتمبر الجاري وكذلك غطاء التابوت الخاص بكاهن مدينة هيراكليوبوليس "المدعو عنخ إن ماعت" والذي كان بحوزة متحف هيوستن بالولايات المتحدة الأمريكية وتم تسليمه أمس إلى القنصلية العامة بهيوستن. 

وقال محمود الحصري، إنه يعتبر متحف الفنون الجميلة في هيوستن أحد أكبر المتاحف في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث يقع هذا المتحف في مدينة هيوستن، تكساس في الولايات المتحدة، ويوجد بالمتحف العديد من الآثار من مختلف حضارات العالم والتي ترجع بجذورها إلي أكثر من 6000عام قبل الميلاد.

والكاهن عنخ إن ماعت، اسمه يعني حياة العدالة، وهو أحد الكهنة القاطنين في مدينة هيراكليوبوليس Herakleopolis بمحافظة بني سويف وتوجد حالياً بمركز إهناسيا حيث كانت إهناسيا عاصمة مصر في عهد الأسرتين التاسعة والعاشرة لمدة تقارب قرنين من الزمان، وعرفت باسم "أهنيس"، ومنه اشتقت التسمية الحالية إهناسيا، وكانت عاصمة للإقليم 20 من أقاليم الوجه القبلي.

وأوضح الحصري، أنه قد عرفت إهناسا باسم (حت نن نسو) أي: (مقر الطفل الملكي)، ثم حرفت في العربية إلى إهناسيا، وتعرف أيضًا باسم إهناس، وإهناس المدينة، وأم الكيمان، نظرًا لما تضمه من أكوام أثرية كثيرة. وعرفت في النصوص اليونانية باسم (هرقليوﭘوليس)، أي: "مدينة هرقل" الذي ربط اليونانيون بينه وبين الإله المصري للمدينة، وبالنسبة لغطاء التابوت الخشبي المسترد من متحف الفنون الجميلة في هيوستن فيبلغ طوله 3 أمتار وكانت الزخارف على واجهة التابوت مطلية باللون الذهبي والوجه مطلي باللون الأخضر وعليه كتابات هيروغليفية تضم نصوص من كتاب الموتى.


تابوت الكاهن  عنخ إن ماعت  الذي تم استرداده تابوت الكاهن عنخ إن ماعت الذي تم استرداده

تابوت الكاهن  عنخ إن ماعت  الذي تم استرداده تابوت الكاهن عنخ إن ماعت الذي تم استرداده
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة