راديو الاهرام

متى تسقط العقوبات عن المتهمين المحكوم عليهم في قضايا الجنايات؟

29-9-2022 | 01:06
متى تسقط العقوبات عن المتهمين المحكوم عليهم في قضايا الجنايات؟محكمة - أرشيفية
مصطفى عيد زكي

حدد قانون الإجراءات الجنائية، عددًا من السنوات التي يستلزم مرورها، حتى تسقط العقوبات الصادرة عن المتهمين في الجنايات والجنح، وذلك بمضي المدة.

موضوعات مقترحة

عدد السنوات اللازمة لسقوط عقوبات الجنايات 

وتضمنت الفقرة الأولى من المادة 528 من قانون الإجراءات الجنائية، بأن تسقط العقوبة المحكوم بها في جناية بمضي عشرين سنة ميلادية، إلا عقوبة الإعدام فإنها تسقط بمضي ثلاثين سنة.

فيما أوضحت المادة 529 من القانون بأن تبدأ المدة من وقت صيرورة الحكم نهائياً، إلا إذا كانت العقوبة محكوماً بها غيابياً من محكمة الجنايات في جناية، تبدأ المدة من يوم صدور الحكم.

حالات انقطاع المدة الزمنية لسقوط عقوبات الجنايات 

وأشارت المادة 530 إلى أن المدة تنقطع بالقبض على المحكوم عليه بعقوبة مقيدة للحرية وبكل إجراء من إجراءات التنفيذ التي تتخذ في مواجهته أو تصل إلى علمه.

وأوضحت المادتان 531 و 532 من قانون الإجراءات الجنائية على أن المدة تنقطع أيضًا إذا ارتكب المحكوم عليه في خلالها جريمة من نوع الجريمة المحكوم عليه من أجلها أو مماثلة لها، وكذلك يوقف سريان المدة كل مانع يحول دون مباشرة التنفيذ سواء كان قانونياً أو مادياً ويعتبر وجود المحكوم عليه في الخارج مانعاً يوقف سريان المدة.

وأكدت المادة 533 من قانون الإجراءات الجنائية على أنه لا يجوز للمحكوم عليه بالإعدام أو بالسجن المؤبد أو المشدد في جناية قتل أو شروع فيه أو ضرب أفضى إلى موت أن يقيم بعد سقوط عقوبته بمضي المدة في دائرة المديرية أو المحافظة التي وقعت فيها الجريمة إلا إذا رخص له في ذلك المدير أو المحافظ. فإذا خالف ذلك، يحكم عليه بالحبس مدة لا تزيد على سنة.

ومنح القانون الحق للمدير أو المحافظ أن يأمر بإلغاء الترخيص إذا رأى ما يدعو لذلك.

كيف يصدر القاضي أحكامه في القضايا؟

ومنح القانون، المحكمة الحق في أنها لا تتقيد بما هو مدون في التحقيق الابتدائي، أو في محاضر جمع الاستدلالات، إلا إذا وجد في القانون نص على خلاف ذلك.

وتعتبر المحاضر المحررة في مواد المخالفات حجة بالنسبة للوقائع التي يثبتها المأمورون المختصون إلى أن يثبت ما ينفيها.

ويحكم القاضي في الدعوى حسب العقيدة التي تكونت لديه بكامل حريته ومع ذلك لا يجوز له أن يبني حكمه على أي دليل لم يطرح أمامه في الجلسة. وكل قول يثبت أنه صدر من أحد المتهمين أو الشهود تحت وطأة الإكراه أو التهديد به يهدر ولا يعول عليه.

ويصدر الحكم في الجلسة العلنية ولو كانت الدعوى نظرت في جلسة سرية، ويجب إثباته في محضر الجلسة، ويوقع عليه رئيس المحكمة والكاتب.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة