Close ad

بعد اقترابه من ثلاث سنوات.. ماراثون التصدي لـ كورونا يلتقط أنفاسه بسبب تراجع الإصابات والوفيات عالميًا

28-9-2022 | 18:20
بعد اقترابه من ثلاث سنوات ماراثون التصدي لـ كورونا يلتقط أنفاسه بسبب تراجع الإصابات والوفيات عالميًافيروس كورونا المستجد
داليا عطية

قطع العالم شوطًا كبيرًا في سباق التصدي لعدوى فيروس كورونا المستجد، ومواجهتها بالإجراءات الاحترازية، واللقاحات، وقد جاءت رياح هذا السباق بما تشتهي سفن النجاة من كوفيد 19، حيث تراجعت الإصابات بالفيروس، وكذلك الوفيات، إلى أدنى مستوى لهما منذ نحو عامين ونصف، ليقترب العالم أكثر من أي وقت مضى من القضاء على الوباء الذي حصد أرواح ملايين البشر في مختلف دول العالم منذ ظهوره في نهاية العام 2019.

موضوعات مقترحة
فيروس كورونا المستجد

تراجع عالمي في إصابات ووفيات كورونا

هذا التراجع في أعداد الإصابات والوفيات يحمل بشرى سارة للإنسانية حول فيروس أصاب - منذ ظهوره قبل عامين ونصف - أكثر من 600 مليون إنسان وفتك برئة أكثر من ستة ملايين آخرين إذ تحمل إحصائيات الإصابات والوفيات المتراجعة بشكل ملحوظ دلالة طيبة على أن نهاية الفيروس قد بدأت في العد التنازلي . 

منظمة الصحة العالمية

وما يدعم هذه الدلالة الطيبة هو ما سجلته منظمة الصحة العالمية من استمرار للسلالة المتحورة الفرعية عن أوميكرون (BA5) في الانتشار عالميًا ومثلت نحو 90% من عينات الفيروس التي تم تشاركها مع أبر قاعدة بيانات عامة في العالم .

فيروس كورونا المستجد

سلالة أوميكرون

وهذه السلالة تعد الأكثر ضعفًا بين سلالات كورونا السابقة حيث تشبه أعراضها أعراض الأنفلونزا كالرشح والحرارة الخفيفه وتكسير بسيط بالجسم ويتعافى غالبية المصابين بها تلقائيًا دون الحاجة إلى دخول المستشفى. 

الموجة السادسة لكورونا في مصر

كما أن سلالة أوميكرون هي السلالة الحالية في الموجة السادسة بمصر وبسببها لم تشهد هذه الموجة إصابات خطيرة أو حتى حاجة عاجلة لدخول المستشفيات إذ كانت الإصابات تتعافى في خمسة أيام فقط وليس 10 أيام كما كان يحدث في إصابات السلالات الأخرى ولذلك قال عنها الدكتور أشرف حاتم عضو اللجنة العليا للفيروسات التنفسية :" سلالة أوميكرون التي نواجهها في الموجة السادسة بمصر الآن هي أخف السلالات وأبسطها من حيث الأعراض ومدة التعافي ولا تمثل خطورة على من يصاب بها ونأمل أن تكون آخر سلالات كورونا ".

فيروس كورونا المستجد

نهاية كورونا

ويضيف الطبيب في حديثه لـ"بوابة الأهرام" إن استمرار سلالة أوميكرون – البسيطة – ليس في مصر وحسب وإنما على مستوى العالم يعد أملًا كبيرًا في اقترابنا من القضاء على الجائحة والوصول لآخر صفحات كتابها المؤلم . 

هيئة المصل واللقاح

ويقول الدكتور أمجد الحداد رئيس قسم الحساسية والمناعة بهيئة المصل واللقاح، لعبت اللقاحات دورًا كبيرًا في الوصول للنتائج الحالية وتخفيف حدة الإصابات بعدوى كورونا القاتلة ودعم ذلك عزم حكومات الدول على متابعة تناول المواطنين لها .

فيروس كورونا المستجد

لقاحات كورونا

وأضاف أن دول كثيرة في العالم كانت شديدة الحزم في تقديم المواطنين لشهادة حصولهم على اللقاح حتى أن المطاعم كانت تطلبها قبل الدخول إليها – وهو ما طبقته المؤسسات والمصالح في مصر أيضًا – إلا أن دول العالم كانت أكثر شدة وإجبارًا على تناول اللقاح . 

لجنة الصحة بمجلس النواب

وبسبب هذه الشدة يفسر الدكتور أشرف حاتم رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب ارتفاع نسبة التطعيم في دول العالم لكنه يقول إن مصر وصلت فيها نسبة التطعيم نحو 60% وهي نسبة جيدة لأن بقية المواطنين حصلوا على مناعة مجتمعية من الإصابة نفسها.

فيروس كورونا المستجد

ذروة انتشار كورونا

تراجع الإصابات عالميًا – مقارنة بذروة انتشار المرض خلال العام الماضي - جعل دول كثيرة تخفف قيودها المتعلقة بكورونا، ومنظمة الصحة العالمية تقول إن العالم يقترب من القضاء على كورونا أكثر من أي وقت مضى وهو ما يمكن أن يمثل نقطة تحول في التفشي العالمي للعدوى .

الجائحة بين النهاية والانقلاب

ولكن وبرغم مؤشرات تراجع إصابات ووفيات الفيروس لا ينبغي أن نطمئن لهذا الفيروس الذي قد يهدأ بعض الوقت ليعود منقلبًا علينا بسلالة ومتحور جديد فنجد أنفسنا أمام الجائحة كما لو أنها في بداية ظهورها .

فيروس كورونا المستجد

التصدي لعدوى كورونا

وهُنا يقول الدكتور شريف حتة أستاذ الصحة العامة لقد قطعنا شوطًا كبيرًا في التصدي للعدوى عبر الالتزام بتناول اللقاح وتطبيق الإجراءات الاحترازية وعلينا ألا نقف عنهما بمجرد تراجع أعداد الإصابات والوفيات .

الإجراءات الاحترازية

ويضيف أستاذ الصحة العامة في حديثه لـ"بوابة الأهرام" إن في استمرار تطبيقنا للإجراءات الاحترازية آمان من عدم تحور كورونا وكذلك من إصابتنا بأي عدوى فيروسية أخرى قائلًا :" يجب أن يكون ارتداء الكمامة وغسيل اليدين وتجنب التجمعات أسلوب حياة وروتين يومي لنا ولأبنائنا حتى ننجو من الفيروسات والعدوى التي نعرفها والتي لا نعرفها وكما يقول العقل والمنطق "الوقاية خير من العلاج".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة