راديو الاهرام

صفقات الأهلي المتعثرة تثير غضب الإدارة.. وتوصيات الإقالة تتصاعد

26-9-2022 | 17:34
صفقات الأهلي المتعثرة تثير غضب الإدارة وتوصيات الإقالة تتصاعد كولر يحاضر لاعبى الأهلى قبل انطلاق التدريبات

تحول أمير توفيق، مسئول التعاقدات بالنادى الأهلى، إلى مصدر احتقان وغضب شديدين ضربا إدارة القلعة الحمراء، بسبب أدائه الذى أدى إلى عدم تدعيم صفوف الفريق الأول لكرة القدم بالنادى بصفقات قوية، خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، وعدم قدرته على الوصول إلى نقطة اتفاق فى الأمور المالية مع الأندية التى يدافع عن ألوانها بعض اللاعبين الذين رشحهم مسئولو الأهلى للانضمام إلى صفوف الفريق الأحمر، لتدعيم بعض المراكز خلال الميركاتو الحالى، ليضطر محمود الخطيب، رئيس النادى، للتفاوض بنفسه مع إدارات هذه الأندية.

موضوعات مقترحة

ما سبب تعثر صفقات الأهلي؟

كما تجاهل أمير توفيق، فتح قنوات الاتصال من الأساس مع بعض اللاعبين الأجانب، الذين رشحهم الجهاز سواء فى عهد الجنوب إفريقى بيتسو موسيمانى، أو البرتغالى ريكاردو سواريش، واستمرت تلك السياسة التى ينتهجها مسئول التعاقدات مع السويسرى مارسيل كولر، المدير الفنى الحالى، لتؤدى تلك الحالة إلى فشل المفاوضات مع الإيفوارى كريم كوناتى، مهاجم أسيك ميموزا الإيفوارى السابق والمنتقل أخيراً إلى الدورى النمساوى، والبرتغالى الجنسية الغانى الأصل أبوبكر أسامواه، مهاجم وهداف لوزيرن السويسرى، بجانب عدد آخر من اللاعبين الأفارقة الدوليين البارزين فى الدورى السويسرى، مثل: المدافع الغينى محمد على كمارا، الذى يدافع عن ألوان يونج بويز، ودايلان تفاريس قلب دفاع كاب فيردى المحترف فى صفوف نيوشاتيل، والبوركينى ناصر ديجيا متوسط الميدان الدفاعى ببازل، والإيفوارى سيردى دى لاعب وسط سيون، والجامبى أسان سيساى مهاجم وهداف إف سى زيورخ، ليتسبب أمير توفيق فى غضب السويسرى مارسيل كولر، خاصة أن غالبية هؤلاء اللاعبين أبدوا رغبتهم فى الدفاع عن ألوان الأهلى.

أمير توفيق

كل ذلك بالإضافة إلى أن أداء إدارة التعاقدات تسبب فى تعثر المفاوضات مع بعض اللاعبين المحليين، وأبرزهم محمد رضا "بوبو"، محور الارتكاز الدفاعى لفيوتشر، بالإضافة إلى عدم الوصول لنقطة اتفاق مع إدارة إنبى، من أجل حصول الأهلى على خدمات مصطفى شلبى جناح الفريق البترولى.

كما يجد أمير توفيق صعوبة بالغة فى إنهاء المفاوضات لمصلحة ناديه مع بعض اللاعبين الأفارقة واللاتينيين خلال الفترة الحالية.

صفقات الأهلي الفاشلة

وسبق لبعض أعضاء مجلس إدارة القلعة الحمراء إبداء ملاحظات سلبية على ضعف الصفقات التى أبرمها النادى فى عهد إدارة التعاقدات الحالية، مثل: الموزمبيقى لويس ميكيسونى والكونغولى والتر بواليا والسنغالى أليو بادجى والجنوب إفريقى بيرسى تاو، الذى مازال مرشحاً لمغادرة صفوف الفريق الأحمر، مع بعض زملائه، مثل: محمد محمود لاعب الوسط، مع صلاح محسن رأس الحربة، الذى يعتبر رحيله عن القلعة الحمراء مسألة وقت.

وبالتالى تسببت إستراتيجية التعاقدات فى قلق شديد ضرب القائمين على الأهلى من أن تلقى التعاقدات الجديدة المصير ذاته لصفقات الماضى، خاصة أن ضم شادى حسين ومصطفى سعد "ميسى"، ثنائى سيراميكا، من الوارد أن يصاحبهما عدم التوفيق الذى صادف بعض اللاعبين الموهوبين بالأهلى فى السنوات الأخيرة، وأبرزهم: محمد فاروق وباسم على ومحمد رزق وعمرو بركات وصالح جمعة وإسلام محارب وأحمد حمودى، كما أن البرازيلى برونو سافيو، المنضم حديثاً إلى صفوف الأهلى من بوليفار البوليفى، أصبح يتحمل عبء إزالة الانطباع السيئ الذى تركه مواطنوه فى الأهلى، وهم تحديداً : جيلبيرسون بينو وفابيو جونيور وهندريك هلمكة.

وتصاعد الموقف ضد لجنة التعاقدات بظهور اتجاه يطالب بإقالة أمير توفيق، والاستعانة بأحد نجوم الفريق السابقين من أصحاب الخبرة فى مجال التعاقدات.

الأهلي

قلق كولر بعد تعادل الأهلي مع أسوان

وفى سياق آخر، تسببت مباراة الأهلى أمام أسوان الودية، التى أقيمت مساء أمس الأحد، فى زيادة حدة القلق لدى كولر من الأداء الدفاعى، رغم انتهاء اللقاء التجريبى بفوز أصحاب الأرض بهدفين مقابل هدف، بعد أن بادر أسوان بالتسجيل لمحمد خالد، قبل أن يدرك طاهر محمد طاهر وحسام حسن هدفى التعادل والفوز للأهلى.

وعاتب مارسيل لاعبى خط الدفاع، إثر إصابة مرماهم بهدف للمباراة الثانية على التوالى، بعد هدف محمود فيليكس، مهاجم بتروجت، فى اللقاء الودى الأول الذى انتهى بفوز الأهلى بخمسة أهداف لهدف، بعد أن دفع على مدار شوطى اللقاء بجميع المدافعين المتاحين، وهم : رامى ربيعة وياسر إبراهيم والناشئ محمد مغربى ومحمد أشرف.

وشهدت المباراة مشاركة برونو سافيو ومحمود عبد المنعم "كهربا"، بعد أن ركز كولر على الدفع بفريقين مختلفين على مدار شوطيها.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة