Close ad

كيف نواجه خطر الشائعات في 3 خطوات؟

25-9-2022 | 16:54
كيف نواجه خطر الشائعات في  خطوات؟الشائعات
شيماء شعبان

في عالمنا المعاصر الذي يشهد تطورًا تقنيًا في وسائل الاتصال أصبحت الإشاعة أكثر رواجًا وأبلغ تأثيرًا، وأصبحت منصات التواصل الاجتماعي أحد الأسلحة المستخدمة في «حرب الشائعات» والتي تعد من حروب الجيل الرابع؛ لأن الحرب أوّلها كلام، فعند نشر الشائعة تنتشر كالنار في الهشيم ويتم تداولها في دقائق.

موضوعات مقترحة

فإن  نشر الشائعات سلاح خطير يفتك بالأمة ويفرّق أهلها، ويسيء ظن بعضهم ببعض، ويفضي إلى عدم الثقة بينهم، وتردد الأخبار الكاذبة دون تمحيص ولا تفنيد، تثير الفتن لذا لابد من وضع إستراتيجية تعمل على مواجهة تلك الشائعات ووأدها في مهدها، لذا تقدم "بوابة الأهرام" في السطور التالية كيفية مواجهة خطر الشائعات والقضاء عليها؟

كيف تؤثر الشائعات على ناتج الدولة بشكل عام؟

 وفي هذا الإطار، الدكتور محمد المرسي، أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة، لـ" بوابة الأهرام": حرب الشائعات هي الحرب البديلة، حاليًا التي تؤجل أو تمنع المواجهات المباشرة وفي نفس الوقت تحقق النتائج المستهدفة وبأيسر الطرق وأقلها تكلفة، وتهدف حرب الشائعات بشكل عام إلى التأثير السلبي على الروح المعنوية داخليًا، وبالتالي محاولة هدم الاستقرار وخلق حالة من الحيرة والتوتر وعدم الثقة؛ مما يؤثر سلبا على ناتج الدولة بشكل عام وفي كل المجالات.

كيف أسهمت التكنولوجيا الحديثة في نشر الشائعات؟

وتابع: وقد أسهمت التكنولوجيا الحديثة (وسائل الإعلام الجديد) في تعاظم دور الشائعات وانتشارها وتأثيرها مع انخفاض نسبة الوعي لدي الكثيرين من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي بصفة خاصة ورغبتهم المحمومة للشير والتعليق والسبق دون تأكد وتحقق من مصدر الخبر وبيان مدي صحته، وفي هذا الإطار أيضا يأتي استغلال التأخر في عرض المعلومات الصحيحة وبشفافية أو عرض المعلومات بشكل غامض يروج لمثل هذه الشائعات.

كيف نحارب الشائعات؟

 ويرى المرسي أن محاربة ومواجهة حرب الشائعات تتمثل في خطوات ثلاثة رئيسية وتتمثل في:

- الخطوة الأولى هي توفير المعلومات الصحيحة بشفافية تامة وفي التوقيت المناسب وهو الأمر الذي يمنع ظهور الشائعات أو على الأقل يقضي عليها في مهدها.

- الخطوة الثانية هي تفنيد بعض الشائعات المنتشرة بشكل كبير "وليس كل الشائعات؛ لأن أحد أهداف حرب الشائعات هو استنزاف الطاقة في الرد على الشائعات والانشغال بها"، وتقديم المعلومات الصحيحة التي تفند هذه الشائعات وتنهيها تمامًا.

- الخطوة الثالثة الاهتمام بتنمية الوعي لدى مستخدمي الإعلام الجديد بضرورة التأكد من مصدر أي خبر أو معلومة قبل التعامل معه على أنه حقيقة.


الدكتور محمدالمرسي أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة