Close ad

أشهرها الاكتئاب الموسمي.. تعرف على أمراض "الخريف" وطرق الوقاية منها

20-9-2022 | 16:38
أشهرها الاكتئاب الموسمي تعرف على أمراض  الخريف  وطرق الوقاية منهاأمراض فصل الخريف
إيمان فكري

أيام قليلة تفصلنا على انتهاء فصل الصيف وبداية فصل الخريف المعروف باسم "سيد الفصول"، حيث كشفت الحسابات الفلكية، أن فصل الخريف سيبدأ يوم الجمعة القادمة الموافق 23 سبتمبر، ويستمر 89 يوما و20 ساعة و44 دقيقة.

موضوعات مقترحة

ومع اقتراب فصل الخريف، والتقلبات الجوية المفاجئة، والتفاوت الملحوظ في درجات الحرارة، استعدادا لاستقبال فصل الشتاء، تنتشر الأمراض، وتكثر إصابة بعض الأشخاص بالأمراض الفيروسية والبكتيرية، خاصة الأطفال والحوامل وكبار السن، نظرا لضعف الجهاز المناعي الخاص بهم.

وتستعرض "بوابة الأهرام" في التقرير التالي، أسباب هذه التقلبات الجوية، وكيفية التعامل معها، والأمراض الشائعة خلال فصل الخريف، وطرق الوقاية منها.

  • الإنفلونزا الموسمية

هي أشهر الأمراض المنتشرة في بداية هذا الفصل، وأعراضها ارتفاع شديد في درجة الحرارة، وآلام بالعظام، واحتقان في الحلق، ومشاكل في الجهاز التنفسي مثل صعوبة التنفس والكحة الشديدة، وقد يؤدي هذا المرض إلى الوفاة في بعض الحالات، مثل، الأطفال صغار السن وكبار السن، ومرضى الفشل الكلوي والسكر والضغط والقلب، لذا ينصح هذه الفئات بالتطعيم ضد هذا المرض، ويبدأ التطعيم من سن 6 أشهر، أما باقي الفئات تقل نسبة الخطورة عليها، ومع ذلك لا بد من التطعيم.

  • الجدري المائي

ويعد الجدري المائي من الأمراض الخطيرة، ويصاب المريض بارتفاع في درجة الحرارة، وانتشار حبوب بالجسم ذات فقاقيع مائية، ولابد من التطعيم ضد هذا المرض.

  • الالتهاب الرئوي

ينتشر هذا المرض أيضا في فصل الخريف، ويجب التطعيم ضد هذا المرض، خاصة المدخنين ومرضى الرئة والذين يعانون من حساسية الصدر، نظرا لأنهم أكثر الناس عرضة لهذا المرض عن غيرهم.

  • الالتهاب السحائي

وهو التهاب حاد للأغشية الواقية التي تغطي الدماغ والنخاع الشوكي، وأعراضه الصداع والارتباك والتقيؤ، ويجب التطعيم قبل بداية فصل الخريف، وكذلك تطعيم الطلاب في المدارس في بداية العام الدراسي الجديد.

  • الالتهاب الكبدي

ينتشر الالتهاب الكبدي، في فصل الخريف، والمدارس، نظرا للعادات السيئة مثل شرب المياه من الزجاجات المشتركة، حيث إن طريقة العدوى تكون عن طريق الفم، وكذلك عن طريق الطعام والشراب الملوث، وتتشابه أعراضه بأعراض البرد والإنفلونزا، إلى أن تظهر أعراضه الجانبية وهي اصفرار العين واحمرار الفم، لذا ينصح بتطعيم الأطفال.

  • حساسية الأنف

نشاط الرياح المتزايد في فصل الخريف، يتسبب في انتشار حبوب اللقاح والغبار والأتربة على نطاق واسع في الهواء الجوي، وعند استنشاق هذه المهيجات، يصدر عن الجسم رد فعل تحسسي يتسبب في المعاناة من بعض الأعراض الناتجة عن الإصابة بحساسية الأنف، مثل حرقان الأنف وانسداد الأنف وسيلان الأنف والعطس المتكرر وصعوبة التنفس.

  •  التهاب الملتحمة

انتشار الغبار والأتربة يصيب العين أيضًا بمرض التهاب الملتحمة، ومن أبرز الأعراض المصاحبة لها، تورم العين وتهيج العين وخروج إفرازات من العين والحساسية الشديدة تجاه الضوء.

  • الاكتئاب الموسمي

فصل الخريف لا يؤثر فقط على الحالة العضوية، بل يمتد تأثيره ليشمل الصحة النفسية، إذ يتسبب في الإصابة بالاكتئاب الموسمي، نتيجة قلة التعرض لأشعة الشمس وتغير المناخ وقصر ساعات النهار، ومعظم المصابين به يعانون من انخفاض الطاقة ويميلون إلى العزلة.

  • حمى القش

يعاني بعض الأشخاص من سيلان الأنف واحمرار العين وحكة الجلد والرشح المستمر والإرهاق الدائم في فصل الخريف، نتيجة الإصابة بحمى القش، وهي أحد أنواع الحساسية الناتجة عن استنشاق حبوب اللقاح والمهيجات الأخرى خلال عملية التنفس.

  • إنفلونزا المعدة

هذه العدوى أكثر انتشارًا خلال فصلي الخريف والشتاء، وعندما يضعف جهاز المناعة  يتعرض الشخص لصعوبة في محاربة تأثيرات البكتيريا عليه،  وتشمل الأعراض الأكثر شيوعًا لإنفلونزا المعدة القيء والعطش المفرط والبراز الأخضر والحمى والإسهال وفقدان الشهية وآلام منطقة البطن، وهناك بعض العلاجات المنزلية لهذه العرض، ومنها:

  1. تناول الأرز والخبز المحمص والموز.

  2. تأكد من غسل يديك والخضروات وأدوات الطبخ قبل تحضير الطعام.

  3. الحصول على قسط كافي من النوم.

  4. حافظ على رطوبة جسمك.

وهناك بعض الأطعمة التي يجب تجنبها خلال أنفلونزا المعدة، ومنها، منتجات الألبان، والمشروبات المحتوية على الكافيين، الطعام الحار، الأطعمة الحمضية، المحليات الصناعية.

  • النوبة القلبية

يجب على الأفراد الذين يعانون من أمراض القلب الاعتناء بأنفسهم  خلال فصل الخريف، لأن الموسم المتغير يجلب معه العديد من مشاكل التنفس، والتي تزيد بشكل مباشر من فرص إصابة الشخص بمشاكل في القلب، ولذا عليك إتباع هذه النصائح لتجنب هذا الأمر، ومنها:

  1. تناول وجبات صغيرة على فترات منتظمة.

  2. مراقبة مستوى ضغط الدم بانتظام.

  3. تناول العلاجات الموصوفة في مواعيدها.

  4. تجنب التدخين.

  5. قلل من تناول الملح

  • التهاب الجيوب الأنفية

يحدث التهاب الجيوب الأنفية بسبب الالتهاب في الأنسجة التي تبطن الجيوب الأنفية والتجاويف الموجودة حول ممر الأنف، نتيجة الطقس البارد، أعراضها عبارة عن: وجود إفرازات أنفية، حدوث رفة تحت العين، الشعور بالألم في الأسنان والإصابة بالحمى، وهناك طرق للوقاية من التهاب الجيوب الأنفية، وهي:

  1. تناول الكثير من السوائل للتقليل من إفرازات الأنف.

  2. ترطيب الأنف بواسطة بخاخات تحتوي على محلول ملحي.

  3. البعد عن الروائح التي تزيد من الحساسية مثل العطور.

  4. الابتعاد عن الأماكن التي يوجد بها أتربة.

  5. تجنب التدخين والأماكن التي يوجد بها المدخنون.

  • التهاب الأذن

تحدث التهابات الأذن الوسطى في فصل الخريف، وتنتشر التهابات الأذن أكثر بين الأطفال، ومن أعراضها: الألم في الأذن ووجود إفرازات، والإصابة بالإسهال والقيء والشعور بالتعب، وطرق الوقاية من التهاب الأذن، هي:

  1. غسل اليدين باستمرار بالماء والصابون والحرص على النظافة الشخصية.

  2. الابتعاد عن الأماكن التي يتواجد بها المدخنون.

  3. تجنب وضع الأعواد القطنية داخل الأذن.

التغذية المناعية

أما عن التغذية المناعية اللازمة، للوقاية من الأمراض، يؤكد الدكتور أمجد الحداد، لـ"بوابة الأهرام"، أنه لابد من الإكثار من تناول عسل النحل، والليمون، والبصل، والثوم، وإدخال عناصر معدنية مثل الزنك، والأوميجا 3، منوها أنه ثبت حديثا أن "فيتامين د" يساعد على تقوية جهاز المناعة، والإكثار من البروتين الحيواني المناعي، وينصح بارتداء الأطفال الملابس القطنية، والبعد عن الصوفية، وعدم الاستعجال نهائيا بارتداء الملابس الشتوية.

نصائح للوقاية من أمراض الخريف

  1. اتباع نظام غذائي صحي، لتقوية الجهاز المناعي وتعزيز قدرة الجسم على مكافحة الفيروسات.

  2. شرب كميات وفيرة من الماء، للحفاظ على ترطيب الجسم وتخفيف أعراض الحساسية المختلفة.

  3. غسل العين بالماء فور العودة من الخارج أو تنظيفها بالكمادات الدافئة، للتخلص من آثار الأتربة والمهيجات الأخرى العالقة بها.

  4. ارتداء النظارة الشمسية قبل الخروج من المنزل، للحفاظ على صحة العين.

  5. غسل الأنف بواسطة المحلول الملحي فور الرجوع للمنزل، لتنظيف الممر الأنفي من الأتربة العالقة به.

  6. الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم، يتراوح من 6 إلى 8 ساعات يوميًا، لتقوية الجهاز المناعي وتحسين الحالة المزاجية.

  7. يجب على مرضى الحساسية الاهتمام بتناول أدوية الحساسية، لتجنب الإصابة بأي مضاعفات.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة